Ultimate magazine theme for WordPress.

شميسو يقترح على جباري العودة لرئاسة مولودية وهران

29

اقترح رئيس النادي الهاوي شمس الدين بن سنوسي ، على المساهم يوسف جباري أن يتولى منصب رئاسة مجلس الإدارة خلفا لطيب محياوي ، جاء هذا بعد مأدبة الغداء التي نظمها الأخير على شرف اللاعبين أول أمس طالبهم فيها بضرورة التركيز و التفاني في العمل قصد الخروج من مرحلة الفراغ التي يعاني منها الفريق ، هذا الاقتراح الذي مافتئ يخرج للعلن إلا و قابله رفض منقطع النظير من قبل أنصار المولودية الذين رفضوا عودة جباري جملة و تفصيلا ، مؤكدين أنه من بين الأسباب التي تعاني منها المولودية ، و في ظل هذا علمت جريدة الوطني أن يوسف جباري شرع في مخططه الثاني ، خاصة أن ليس لديه رغبة في العودة للرئاسة أبل و هو البحث على رجل الإجماع لخلافة الرئيس الحالي طيب محياوي المتواجد حاليا في إسبانيا من أجل العلاج حيث أن التعثر الأخير للمولودية أمام أمل الأربعاء و في غياب الرئيس جعل الرئيس الأسبق يتدخل من أجل على الأقل إيجاد الخليفة أو الشخص المؤقت في انتظار عقد الإجتماع الإستثنائي من أجل تعيين الرئيس مجلس الإدارة حتى يسيّر الفريق في انتظار انتخاب رجل الإجماع. و أن الفراغ الحاصل داخل الفريق هو من كان وراء التحرك في كل الإتجاهات قبل أن يدخل النادي في أزمة مثلما حدث عام 2011 أين كان الثنائي عبد الإله و حسان قلايجي يسيرون الفريق بشكل مؤقت بعد إستقالة طيب محياوي ليتكرر سيناريو في ظرف حساس و ما زاد الطين بلة هي النتائج المتواضعة للفريق التي قد تزيد هموم الفريق في هذا الظرف بالذات.

 

كاروزان قد يكون الحل

 

وحسب ذات المصادر فإن مساهمي الشركة الرياضية لمولودية وهران يتصلون بكاروزان نصر الدين ، الذي سبق له أن تقدم لرئاسة الفريق سنة 2019 و قدم استقالته بعد 24 ساعة فقط ، نظرا للفوضى و الأحداث التي صاحبت استقالة الرئيس السابق بلحاج أحمد بابا ، لكن السؤال الذي يبقى مطروحا ، هل سيقبل المرقي العقاري كاراوزان بهذه المهمة في هذا الوقت بذات خاصة في ظل كمية الديون العالقة و التي تهدد الميركاتو الشتوي للمولودية.

 

بوعكاز يريد القيام بثورة في التعداد

 

خرج مدرب المولودية الجديد القديم معز بوعكاز من مواجهة التي جمعت الفريق المحلي والأمل الأربعاء بعدة نقاط سواء في الشق الايجابي أو السلبي حيث بدا بعد نهاية المباراة أنه تيقن فعلا أن الفريق دخل في الدوامة الشك و غياب الروح المجموعة و عدم اقتناع بالأداء الذي اعتبره أنه كان بطيء و لم يتمكن لاعبو المولودية فرض المنطق على الفريق الزائر الذي كان أكثر حضورا فوق المستطيل الأخضر زيادة على ذلك التحكم في مجرى المباراة بدون قبل أن يجد صعوبات في كسر محاولات المولودية التي كانت قليلة طيلة التسعين الدقيقة.

 

غياب تنسيق على مستوى خطوط الثلاث

 

كما تمكن كوتش المولودية من تشخيص الأداء في الشق التكتيكي حيث بعض اللاعبين كانوا بعيدين على مستواهم حيث وجدوا صعوبات في تطبيق الإرشادات فوق الميدان كما غياب تنسيق على مستوى خطوط الثلاث زيادة أن جل للاعبين لم يطبقوا ما طلبه المدرب وهو ما سهل مهمة الفريق الزائر الذي لعب بالراحة و ضيع الفرصة فوز بثلاث النقاط لكونه لم يستغل الهدف الذي سجل في توقيت حساس و لولا جعبوط لا تمكن الفريق الزائر عودة إلى الأربعاء بثلاثة نقاط. كما أصر المدرب لمقربيه أن بعض اللاعبين صدموه بالأداء الباهت حيث كانوا خارج مجال التغطية خاصة في محور الدفاع و وسط الميدان و غياب الفعالية في الخط الأمامي حيث وصف أداء هذه العناصر بالخيبة و يتوجب القيام بتغيرات على مستوى الخطوط الثلاث في المباراة المقبلة أمام شبيبة الساورة المقررة هذا الخميس.

 

ينتظر بفارغ الصبر فتح السوق التحويلات

 

و شرع المدرب من الآن البحث على بعض الأسماء قبل فتح السوق التحويلات الشتوية في بداية العام الجديد حيث بدون انتداب بعض الأسماء فأن الأمور قد تتعقد بعد أن تأكد أن التعداد الحالي لا يمكنه مسايرة الإيقاع لكون بعضهم مستواهم محدود و لا يمكنه الإعتماد عليهم و بقائهم في الفريق قد لا يخدم النادي.

 

ينوي تقليص التعداد في الحصص التدريبية

 

كما علمنا أن المدرب معز بوعكاز قبل المباراة أمام الأربعاء و في الحصة الأخيرة التقى بأحد مسيري المولودية و أبلغه أنه يريد تقليص التعداد الذي يتدرب يوميا مع الفريق حيث أن حضورهم لا يخدم الفريق على إعتبار أن جلهم محدودي مستوى و بالتالي إقترح على مسيري المولودية إنزال البعض إلى الفريق الرديف فيما البقية يجب تسريحهم على إعتبار أنهم لا يملكون مستوى للعب في الفريق اسمه مولودية وهران حيث يتوجب على الإدارة توصل إلى فك الإرتباط بالتراضي معهم من الآن حتى يجدون الفريق في الميركاتو الشتوي. و عادت المولودية عصر أول أمس إلى أجواء التدريبات قصد التحضير لمباراة الجولة السابعة أين سيتنقل رفقاء القائد نعماني لمواجهة شبيبة الساورة منتشي ببطاقة التأهل إلى الدور المجموعات كأس الكونفدرالية لكرة القدم بعد فوز على ممثل الغاني بالرباعية مقابل صفر و بالتالي مهمة مولودية لن تكون سهلة على الإطلاق لهذا سيحاول التقني التونسي رفع معنويات قبل موقعة بشار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.