Ultimate magazine theme for WordPress.

أحزاب تشتكي من التشويش و الإشاعات قبيل إنطلاق الإنتخابات بغليزان

8

أصدرت أمس كلٌّ من قائمة تكتل الأحرار و  قائمة حركة مجتمع السلم بيانا توضيحيا قبيل بدء عملية الإقتراع لانتخاب المحلية للمجالس البلدية و الولائية  بغليزان ، عقب الإشاعات المتداولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول القائمتين ، بحيث أكد تكتل الأحرار في بيانه أنّ مترشحيه بريئين من كلّ الإشاعات المتعلقة بالعنصرية و الجهوية التي تروج ضدّهم من خلال اتهامهم بزرع الفتنة بين أبناء الولاية،  معتبرًا بأنّ العملية غرضها التشويش على القائمة الولائية بالإضافة لخلق العنصرية والبلبلة بين أوساط سكان ولاية غليزان .

 هذا وقد أكدت قائمة حركة مجتمع السلم بجديوية في منشور لها أنّ بعض الجهات و الأطراف السياسية تحاول تيئيس المواطنين من ممارسة حقّهم المكفول دستوريًا ، من خلال دعوتهم لمقاطعة الإنتخابات و عدم التصويت لصالح قائمتهم باعتبارها غير قادرة على تحمل مسؤولياتها إتجاه المواطنين.

هذا و شهدت مراكز التصويت عبر مختلف بلديات ولاية غليزان إقبالا محتشما من قبل الناخبين ، وبحسب الإستطلاع الذي قامت به جريدة الوطني عبر مختلف المراكز فإنّ فئة الشباب كانت حاضرة في العملية الإنتخابية بقوة ، بإعتبار أنّ المرحلة تتطلب تزكية شباب أكفاء و ذوي مستوى عالي دخلوا غمار المعترك السياسي خاصةً في ظلّ الرسائل المطمئنة من قبل السلطات العليا في دعم هاته الفئة التي يعول عليها كثيرًا في خدمة شؤون المواطن على المستوى المحلّي . و من جهته ، كشف والي ولاية غليزان عقب أدائه للواجب الإنتخابي بمركز التصويت بمتوسطة الشهيد بن نعمة مصطفى بعاصمة ولاية غليزان ، أنّ غليزان مع موعد جديد من أجل المساهمة في ترقية الولاية من خلال اختيار ممثلين يساهمون في العملية التنموية خاصةً و أنّ غليزان على موعد مع مشاريع إقتصادية و استثمارية هامة .

أزيد من 16 مؤطرًا و 446  الف ناخب لإختيالا ممثلي الشعب

و انطلقت عملية الإقتراع صباح أمس السبت بدءًا من الساعة الثامنة صباحًا من  أجل إنتخاب ممثلين في المجلس الشعبي البلدي و الولائي بغليزان ، بحيث جنّدت المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات بغليزان 16592 مؤطرًا للإنتخابات المحلّية ،  يتوزعون عبر 1231 مكتب و 364 مركز للإقتراع . و بحسب المكلف بالإعلام على مستوى المندوبية ، فإنّ هذه الأخيرة قد برمجت سلسلة دورات تكوينية لفائدة المؤطرين حول الجوانب التنظيمية و القانونية لسير العملية الإنتخابية، فضلًا عن تطبيق إجراءات البروتوكول الصّحي الخاص بالوقاية  من إنتشار  فيروس كورونا المستجد . و تجدر الإشارة أنّ الإنتخابات المحلية بغليزان تتنافس فيها 174 قائمة عبر 38 بلدية بالإضافة ل13 قائمة من أجل الظفر ب43 مقعد بالمجلس الشعبي الولائي ، و عقب عملية الإحصاء للمندوبية الولائية بغليزان فقد أحصت 16297 مسجلًا جديدا فيما تمّ شطب 7926 ناخبا بسبب تغيير الإقامة أو الوفاة خلال عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية  شهر سبتمبر الفارط ، ليبلغ بذلك التعداد النهائى للهيئة الناخبة على مستوى الولاية 446590 ناخب وناخبة موزعين عبر 1231 مكتب و 364 مركز للتصويت . و بحسب المعلومات المستقاة من المندوبية الولائية فإنّ إعلان النتائج المتعلقة بالعملية الإنتخابية يتطلب أكثر من يوم بسبب إرتفاع تعداد القوائم سواء على المستوى المحلّي أو الولائي .

 م  حبيب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.