Ultimate magazine theme for WordPress.

الصحفي اسكندر سيدي محمد في ذمة الله

17

توفي أمس الأربعاء بمدينة مستغانم الصحفي الرياضي والإذاعي، ورئيس الجمعية الولائية للصحافة الرياضية، اسكندر سيدي محمد متأثرا بإصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19)، حسبما علم لدى عائلته.

وقد ساهم الفقيد الذي ولد سنة 1970 بسيدي بلعباس في انطلاق مع إذاعيين آخرين إذاعة مستغانم الجهوية كمهندس صوت في 10 فبراير 2004 وعمل بعد ذلك منتجا إذاعيا للعديد من البرامج الإذاعية الرياضية ومراسلا صحفيا ومعلقا للقناة الإذاعية الوطنية الثالثة. كما اشتغل أيضا في عدة جرائد وطنية وجهوية عامة ومتخصصة في المجال الرياضي. وقد أسس اسكندر سيدي محمد قبل عشر سنوات رفقة صحفيين ومراسلين رياضيين جمعية الصحافة الرياضية لولاية مستغانم وأشرف من خلالها على تنظيم ثماني طبعات متتالية للملتقى الوطني والدولي للإعلام الرياضي والرياضة كان آخرها ملتقى الدبلوماسية الرياضية نهاية أكتوبر الماضي. واستحدث الفقيد من خلال جمعية الصحافة الرياضية لولاية مستغانم “مسابقة أحسن رياضي بالولاية” تشجيعا للرياضيين المحليين ولاسيما الشباب وتدعيما للحركة الرياضية المحلية، وسيتم تشييع جنازة الفقيد اليوم الأربعاء بعد صلاة الظهر بمقبرة “سيدي علال قصوري” ببلدية صيادة (مستغانم)، كما أشير إليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.