Ultimate magazine theme for WordPress.

لقاء حول فرص التعاون الجزائري-الإيطالي

11

                                 

نظم لقاء حول “فرص التعاون الجزائري-الايطالي في مجال حماية وترميم الممتلكات الثقافية” أول أمس، بمسرح سفارة ايطاليا نشطه فاعلون ومختصون في هذا المجال.

ويندرج هذا اللقاء الذي نظم في إطار زيارة الدولة التي قام بها مؤخرا رئيس جمهورية إيطاليا سيرجيوماتاريلا إلى الجزائر، والذي بادر به سفير إيطاليا بالجزائر جيوفاني بوغليس، ضمن اتفاقية التعاون العلمي الموقع عليها بين المعهد المركزي للترميم بروما والمدرسة الوطنية العليا لحفظ وترميم الممتلكات الثقافية.

وصف السيد جيوفاني زيارة الرئيس الايطالي للجزائر بـ”التاريخية” مشيرا إلى أن التعاون الجزائري-الإيطالي في مجال الحفاظ وترميم الممتلكات الثقافية يعود إلى عدة سنوات، كما ذكر ببعض الانجازات” الناجحة” في هذا المجال سيما قصر الرياس بالعاصمة.

ومن جهته، تطرق مدير المدرسة الوطنية العليا للحفاظ وترميم الممتلكات الثقافية، محمد شريف حمزة، مطولا إلى مضامين وبنود الاتفاقية التي تمتد صلاحيتها إلى ” ثلاث سنوات”.

كما ذكر المتدخل ببنود اتفاقية التعاون بين الطرفين الجزائري والإيطالي في قطاع التنظيم البيداغوجي سيما تبادل المعلومات الخاصة بالهيئة البيداغوجية وبرامج التعليم.

وفي مجال التكوين، تحدث محمد شريف حمزة عن تنظيم تبادل بين الطلبة والأساتذة الباحثين والتنسيق في إطار مشاريع البحث والمخابر الخاصة بالحفاظ وترميم الممتلكات الثقافية اضافة إلى امكانية تنظيم لقاءات حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وتميز هذا اللقاء بتدخل مديرة المعهد المركزي الايطالي للترميم أليساندرا مارينو ومديرة المعهد الثقافي الإيطالي بالجزائر العاصمة أنتونيا غراند ورئيس المجلس الوطني الجزائري لنقابة المهندسين المعماريين مصطفى تيبورتين ومدير الجمعية الإيطالية للترميم الهندسي والفني والحضاري ” أسوريستورو” السيد أليساندروبوزيتي وأندريا غريليتو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.