Ultimate magazine theme for WordPress.

الرئيس تبون:”نحن شعب مقاوم ولا نريد الحرب والجزائر لا تقبل بأي وساطة مع المغرب”

5

أبدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء امس الأحد، رفضه لأي وساطة مع المغرب، مؤكدا أنه ” لا يمكن المساواة بين المعتدي و المعتدى عليه”.

وأوضح الرئيس  تبون في لقائه الدوري مع الصحافة الوطنية إن ” الجزائر لن تقبل بأي وساطة مع المغرب”، مذكرا في هذا الاطار بتصريحات وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الجامعة العربية، و التي أكد فيها، ان هذه النقطة لن تدرج في جدول أعمال الاجتماع.

وأبرز تبون، انه ” لا يمكن المساواة بين المعتدي و المعتدى عليه”،  مؤكدا أن الجزائر لم تخطئ  و لم تتلفظ باي شيء يمس الوحدة الوطنية المغربية”.

وأضاف أن ” المغرب لديه سوابق تاريخية” في هذا المجال، مذكرا باعتدائه  على الجزائر سنة 1963 ليأخذ أجزاء من التراب الوطني. كما استنكر الفكر التوسعي للمغرب ومؤامرات هذا البلد الذي اوى الارهابيين  ومنحهم الأموال و جوازات سفر دبلوماسية. 

وأشار الرئيس تبون ان الجزائر تعرف ” معنى الحروب، لأنها قدمت ملايين الشهداء”، مضيفا ” نحن شعب مقاوم ولا نريد الحرب بل نبحث عن السلم ولكن من يبدا الحرب و من يعتدي علينا سيندم على اليوم الذي ولد فيه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.