Ultimate magazine theme for WordPress.

مرقية عقارية المحتالة رهن الحبس بسيدي بلعباس

119

أدانت أمس محكمة سيدي بلعباس صاحبة مؤسسة ترقية عقارية ووكالة سياحية ، المدعوة  “ي. أ” السجن ، و ذلك بتهمة الاحتيال و النصب على أشخاص أوهمتهم بأنها ستأخذهم لأداء مناسك العمرة ، بالإضافة إلى بيعها السكن الواحد لأكثر من شخص.

 و حسب ما أوردته مصادرنا ، فإن المكتتبين الذين قاموا بدفع مبالغ مالية لصاحبة مشروع 40 مسكن بحي عبد القادر بومليك، و لدى سماعهم بتوقيف المرقية العقارية ذهبوا لإيداع شكاويهم على أساس أنه تم توقيفها بسبب المشروع ، ليتفاجئوا بالعدد الكبير من شكاوي مكتتبين آخرين قاموا هم أيضا بدفع اموال لها ، أي بمعنى أن سكناتهم بيعت لأكثر من شخص للسكن الواحد ، و أوهمتهم بطريقة احتيالية بتسليم شققهم في آجال قريبة.

 و أضافت مصادرنا  بأن المرقية المحتالة تم الحكم عليها بعام حبس في قضية وكالة السياحة و النصب على بعض الأشخاص ، و أما عن قضية مشروع 40 سكن ترقوي مدعم و الاحتيال على أكثر من 120 شخص و الذين قاموا بتسديد جميع المستحقّات المالية المترتبة عليهم و التي وصفها المكتتبون بفضيحة القرن، فلا تزال قيد التحقيق ، في انتظار ما ستجوب به الأيام القليلة القادمة.  ظاهرة النصب و الاحتيال على المكتتبين سواء بصيغة الألسبي و الألبيا  انتشرت بكثرة خلال السنوات الخمس الماضية من طرف الدخلاء على المهنة العقارية و أشباه المرقيين العقاريين و الذين أصبحوا يتهربون من المشاريع التي لم تتجاوز نسبة الأشغال بها 20 بالمائة ، و شوهوا صورة القطاع بالولاية التي كانت تصنف كولاية رائدة في مجال السكن ، و لكن اليوم أصبحت بؤرة للفساد والاحتيال من مرقين فاسدين ومحتالين ، ليبقى المكتتب يعاني و لم يجد وسيلة للدفاع عن حقه سوى الاحتجاجات أمام مبنى الولاية و الدائرة ، و هم الآن يناشدون والي الولاية و وزير السكن والعمران والمدينة ووالي الولاية ورئيس المحكمة للتدخل ووقف هذه التجاوزات الحاصلة والنظر في المسألة العالقة منذ سنوات، التي كرست معاناة المكتتبين في ظل الظروف الاجتماعية والمادية والنفسية الخانقة التي يعانون منها خاصة أن معظمهم مستأجرون لدى الخواص وكل مدخراتهم قاموا سابقا بدفعها للمرقين العقاريين .

بلعمش .عبد الغني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.