Ultimate magazine theme for WordPress.

حاج عمّار شمعة:”حمري ارتكب جريمة بإفراغ النادي من شبّانه”

23

يوسف. يوسف/

يعيش أنصار سريع غليزان  حالة من الهستيريا و الخوف الشديد بسبب الوضعية الكارثية التي وصل إليها ناديهم هذه الصائفة، التي كانت بدايتها بإعلان رئيس الرابيد محمد حمري بالانسحاب، ليؤكّد بعدها أنّه سيفتح رأس مال الشركة بما يسمح بانضمام مساهمين جدد و تسوية وضعية أسهم النادي الهاوي في شركة الأسود، وصولاً إلى تراجعه عن فتح رأس المال و التهرّب من أيّ لقاء ببقية الأعضاء، دون أن يكشف عن نواياه الحقيقية تجاه النادي و محيطه المباشر، ليدخل الجميع دائرة الانتظار، لاعبين، مسيّرين، إداري النادي الهاوي، سلطات و أنصار. فإلى غاية كتابة هذه الأسطر ، لا زال الغموض سيّد الموقف في بيت الخضراء، فلا انتدابات و لا تجديد للعقود و لا أموال و لا خطّة موضوعة للتحضير للموسم الكروي الجديد الذي سينطلق في غضون 25 يومًا فقط من الآن.

 الأنصار طالبوا حمري بالوفاء بوعوده

و يأمل أنصار السريع في أن يعود مسيّرو النادي إلى رشدهم، و الكفّ عن الصراعات الداخلية بين مسؤول النادي المحترف محمد حمري و مسؤولي النادي الهاوي عبد الفتاح بن زينب، حاج عمّار شمعة، امحمد عزّي و الآخرين، داعين طرفي النزاع إلى التفكير كيفية تحريك الفريق و وضعه على سكّة التحضيرات للموسم الكروي الجديد للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، و خصّ الأنصار الرئيس حمري بتعاليقهم على صفحاتهم الفايسبوكية، بدعوته إلى العودة إلى جادّة الصواب و الوفاء بالوعود التي قطعها على نفسه، بأنّه سيغادر النادي تاركًا إيّاه في وضعية مريحة، بعيدًا عن كلّ الصراعات التي ستضرّ بمستقبله في دوري الأضواء، و دعا الأنصار حمري إلى حسم موقفه بشكل نهائي، إمّا بمواصلة مهامه رئيسًا للنادي مع تسوية الوضعية القانونية للأعضاء المساهمين بما في ذلك النادي الهاوي، أو الرحيل مع التقيّد بالشفافية خلال تسيير المرحلة الانتقالية التي ستسبق الجمعية العامة التي سينبثق عنها مجلس إداري جديد لشركة الأسود.

 قيمة 600 مليون نظير انتقال عوّاد تثير الانقسام بين المسيّرين

كما ذكرنا في نسختنا أمس حيث ذكرنا أن رحيل هداف الفريق عواد حسين من نادي سريع غليزان إلى نادي بارادو بلغ 600 مليون، و قد أحدثت القيمة المحصّل عليها خلافًا حادًّا داخل النادي، إذ طالب كافّة المسيّرين الرئيس حمري بالحصول على نصيبه، مما دفع أنصار النادي عبر صفحات الفايسبوك إلى التعليق و التأكيد على أنّ القائمين على شؤون الرابيد لا يفكرون أبدًا في مصلحة النادي، و أنّ همّهم الأوّل و الأخير هو كسب المال و خدمة مصالحهم الشخصية، و قد علمت الجريدة أنّ الرئيس حمري قطع الطريق عليهم جميعًا، بتسجيل قيمة الـ 600 مليون في التقرير المالي الذي سيُعرض على الأعضاء لاحقًا.

..  و النادي سيستفيد من 20٪ من الصفقة في حال تحويله إلى الخارج

هذا و أفادت مصادر الجريدة أنّه و قبل حسم صفقة انتقال اللاعب المهاجم عوّاد حسين إلى نادي بارادو ، أصرت إدارة نادي سريع غليزان على تدوين شرط مهمّ، مفاده أنّه في حالة تحويل اللاعب إلى الخارج بعقد احترافي، سيحصل نادي سريع غليزان على نسبة 20٪ من قيمة التحويل. قرار رفضه في البداية مسيّرو نادي بارادو ، قبل أن يرضخوا للأمر الواقع بعد اصرار إدارة السريع بلزوم التوقيع على الوثيقة و عليها الشرط المذكور.

 النادي الهاوي يتّهم حمري بتهريب الشبّان

رحل اللاعب الواعد عوّاد حسين إلى بارادو بعقد لـ 3 سنوات، و غادر لاعب وسط الميدان أيمن شاذلي إلى مولودية وهران بعقد مماثل و فرّط حمري في خدمات المهاجم الشاب المنور عبد المالك الذي صار حرًّا من طرف لجنة النزاعات، بعد أن رفض تسوية ديونه التي لا تزيد عن 140 مليونًا، و الأكيد أنّ الأيام القادمة ستحمل معها رحيل أسماء شابّة أخرى ترعرعت في الفئات الصغرى للنادي و أبانت عن علوّ كعبها مبكّرًا، و ها هي الآن تطير باتّجاه الأندية الأكثر احترافًا و تقديرًا لمواهبها الكروية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.