Ultimate magazine theme for WordPress.

والي وهران مدعو للوقوف على حرب العصابات بالقطب أحمد زبانة

20

 شهدت  عدة  مجمعات سكنية بالمواقع الجنوبية بالقطب العمراني احمد زبانة ، في الآونة الأخيرة عمليات سطو وسرقة طالت مساكن المستفيدين وحتى  كوابل كهربائية ونحاسية  تابعة لمؤسسة سونلغاز ، على غرار سونلغاز التي كانت أكبر ضحية في حوادث السطو المنفذة من طرف مجهولين ، ما جعلها تعبّر عن استيائها ،جراء  تكبيدها خسائر مالية فادحة ، في الوقت الذي تزداد فيه الحوادث الإجرامية في حق السكان ، وتكرار عمليات السرقة ، لاسيما بمجمع حي ” داكنسان” و ” سي،جي ،سي” و” أش ، بي ، سي41″ ،  وتفاقم  غياب الأمن بالمواقع الجنوبية، ما استدعى وقفة جديّة، من طرف السلطات المحلية ، لإيجاد حلول سريعة  من أجل استثبات الأمن وزرع الثقة والأمان وسط السكان الجدد.

غياب الأمن بالمواقع الجنوبية المرحّل قاطنوها مؤخرا هو  المشكل العويص الذي يؤرق ساكنيه ومنع الكثير من المستفيدين من الالتحاق بشققهم والاستقرار خوفا على حياتهم وعلى  ممتلكاتهم .

وقد اشتكى العديد من السكان القاطنون من غياب دوريات للأمن أونقاط تفتيش  للدرك عند المدخل الجنوبي  للقطب أحمد زبانة، ما جعلهم عرضة للنهب والسطو، من طرف عصابات تقوم بتنفيذ مهمّاتها في وضح النهار ، مستغلة الفراغ الأمني بالمواقع الجديدة .

السطو على العشرات من الشقق و سونلغاز تتكّبد خسائر فادحة  

أحصت المصالح المختصة تعرض العشرات من الشقق للسطو من انابيب نحاسية ومعدات داخلية وكوابل نحاسية ، كما وقع مؤخرا بحي ” سي، جي،سي”  الذي تعرض ايلو رقم 10 لحادثة سطو الكوابل الكهربائية ، نهاية الأسبوع  ، ما حرم قاطني 8 عمارات من الكهرباء ، وسبقه حادثة مماثلة منذ أسبوعين ، تعرضت فيها الكوابل الكهربائية للتخريب والسرقة بايلو رقم 10 حرم 6 عمارات من التزود بهذه المادة الحيوية وباتوا تحت الظلام الدامس لخمسة عشر يوما   ليتم اخطار مصالح سونلغاز ، التي أثارتها حوادث الإعتداء التي طالت  الكوابل الكهربائية والنحاسية ، جعلها تحصي خسائرها الفادحة وتمتنع عن إجراء إصلاحات في كل مرّة  ، مطالبة بإيجاد حلول لهذا المشكل .

ما اضطر سكان الأحياء لتنظيم أنفسهم وتشكيل لجان وممثلين لرصد أي تحركّات مشبوهة من طرف الغرباء ، وقد وأسفرت هذه المبادرة عن ضبط أحد السرّاق بالحي متلبسا بعملية سرقة كوابل ، ليتم اقتياده وتحويله الى مقر الدرك للتحقيق معه، كما دفع الوضع غير المستقر بالمواقع الجنوبية المستفيدين والسكان الجدد لتنظيم وقفات احتجاجية ، أمام تجمعاتهم وأمام مقر سونلغاز للفت انتابه المسؤولين .

هذا ويعتبر غياب الأمن من أكثر  النقاط السوداء بالقطب العمراني أحمد زبانة الذي  يتطلب تدخل فوري وسريع للسلطات المحلية ، على رأسها المسؤول الأوّل بالولاية ،من أجل استجابة انشغالات سكان الحي والوقوف على المهازل الواقع بالمجمعات الجديدة وانعدام كافة المرافق الضرورية للعيش الكريم .

 ب عائشة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.