Ultimate magazine theme for WordPress.

دخول مدرسي ملغّم بوهران…ومساعي لإنجاحه

20

يلتحق نهار اليوم 398099 تلميذ بمقاعد الدراسة بوهران موزعين على 900 مؤسسة تربوية، منها 600 مدرسة إبتدائية، ستضم 202254 تلميذ، و200 متوسطة سيتمدرس بها 137112 تلميذ، و 100 ثانوية يزاول بها 72558 تلميذ دراسته، بينما ستشهد السنة الحالية النشاط الأول لـ11 مدرسة إبتدائية جديدة و 4 متوسطات وثانوية تم الإنتهاء منهم قبل مدة.

وسيكون الدرس الإفتتاحي لهذا الموسم الدراسي عن ” الكوارث الطبيعية واللحمة الوطنية” هو الذي تم اختياره من قبل وزارة التربية الوطنية للسنة الدراسية 2021 و 2022.

هذا ويواجه الدخول المدرسي بوهران هذا العام عدة رهانات بداية من الوضع الوبائي وما فرضته جائحة كورونا في تغيير النظام الدراسي وزيادة الحجم الساعي الذي تم فرضه على الأساتذة باعتماد ساعة كاملة في كل حصة، والذي يفوق 18 ساعة قانونية للتدريس بالنسبة للطور المتوسط والثانوي، مع اعتماد نظام التفويج ناهيك عن مخلّفات السنة الفارطة وما أعقبها من أحداث وإضرابات عارمة هزّت القطاع بوهران بالموسم الدراسي المنصرم  للمطالبة برفع الأجوروايجاد حلول للمشاكل المتراكمة والتي لم تجد لها أرضية خصبة للحوار، وأمام غياب آليات فعالة لحلحلة الأمور، ما ينبئ بانفجار الوضع، لاسيما في ظل الإنهيار “الخطير” للقدرة الشرائية، وتداعياتها الخطيرة على استقرار قطاع التربية بالولاية .

المنتظر أن يلتحق اليوم بمقاعد الدراسة عبر المؤسسات التربوية لولاية وهران 398.099 ضبطت مديرية التربية لولاية وهران الإجراءات الأخيرة لاستقبال التلاميذ صبيحة اليوم الإنطلاق الرسمي للسنة الدراسية 2021-2022، حيث سيلتحق 398099 تلميذ موزعين على 11805 فوج تربوي بمعدل 30 إلى 31 تلميذ بالفوج الواحد، وحسبما أوضحه مدير التربية لولاية وهران فإن سيلتحقون لأول مرة بمقاعد الدراسة من مجموع 202.254 تلميذ بالطور الإبتدائي و137.112 بالطور المتوسط و123.023 بالطور الثانوي. وعن نظام الدراسة ففي إطارات التدابير الوقائية للحد من انتشار وباء كوفيد فقد تم اعتماد الدراسة بنظام الأفواج واعتماد مدة 60 دقيقة لكل حصة. وأضاف أن جديد تمرس هذا الموسم هو إرتفاع عدد التلاميذ من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة فقد بلغ عدد المتمدرسين 1010 تلميذ.

وفي تصريح لمسؤول القطاع بالولاية فقد أوضح أنه تم توظيف 385 أستاذ جديد في مختلف المواد والأطوار والذين أنهوا تربصهم بعد تكوين استفادوا منه خلال شهر جويلية المنصرم، و تعيينهم عبر المؤسسات التربوية ليباشروا مهامهم مع الدخول المدرسي، وهذا من مجموع 793 منصب جديد. موزعين عبر 128 فوج، وعن مسألة التأطير، 105 حافلة لنقل 13139 متمدرس.

هذا ويعتبر ملف النقل المدرسي هاجس آخر يؤرق التلاميذ القاطنين بعيدا عن المؤسسات، حيث يوجد 105 حافلة لنقل 13139 تلميذ إلا أن أغلب الحافلات غير مستغلة لخدمة المتمدرسين مما يجعل التلميذ في معاناة حقيقية ومعارك يومية مع النقل من أجل الالتحاق بمقاعد الدراسة، حيث شدد والي وهران أمام معطيات هذا الوضع الكارثي لملف الدخول المدرسي على التعامل بحزم وصرامة ضد كل من تسول له نفسه المماطلة وإهمال حقوق هذه الشريحة موجها تحذيره للمنتخبين.

نظام التفويج للمستويات ومؤسسات تؤجل دخول الأقسام التحضيرية

تطبيقا للبروتوكول الصحي قامت العديد من المؤسسات التربوية بتقسيم عملية دخول التلاميذ وفق الساعات والأيام، حيث عمدت مدارس إبتدائية لحصر صبيحة اليوم الأول من الدخول على مستويات الثانية والثالثة إبتدائي، بينما الفترة المسائية لليوم الأول فهي مخصصة للرابعة والخامسة أما مستوى الأولى إبتدائي فلن يلتحقوا بمدارسهم إلا يوم الأربعاء صباحا، الأقسام التحضيرية من المرتقب أن تنطلق يوم الاحد القادم وهو البرنامج الذي اعتمدته العديد من المؤسسات، على غرار إبتدائية الشهيد بشير شرف لخضر ببوتليليس، بينما كان يجري التعامل في مواسم سابقة تأجيل أقسام التحضيري الى شهر أكتوبر ،علما أن مختلف المؤسسات التربوية قامت بتعليق برنامج التفويج حتى يتسنى للأولياء مراجعته ومعرفة مواعيد إلتحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة.

1015 تلميذ من ذوي الاحتياجات مقسمين على 122 فصل دراسي

تزامنا مع الدخول المدرسي المقرر نهار اليوم رفع العديد من أولياء الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة مطالبهم لمديرية التربية والتعليم ومديرية النشاط الإجتماعي والتضامن للعناية أكثر بهذه الفئة، من خلال توفير مزيد من الأقسام الخاصة للتعليم من تأطير أخصائيين دارسين لحالاتهم وليس الأساتذة العاديين فقط.

خصصت مديرية التربية لولاية وهران بالتعاون مع مديرية النشاط الإجتماعي والتضامن أقساما خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة لضمان تمدرسهم بشكل عادي مع بداية الدخول الإجتماعي، أين تم تقسيم الأقسام على 84 مؤسسة تربوية حسبما أشارت إلي مصادر من مديرية التربية، كما تم إقامة إحصاء شامل لعدد التلاميذ من ذوي الإحتياجات عبر مختلف المناطق بوهران وقدّر عددهم بـ 1015 طفل وهذا بالتعاون مع مديرية النشاط الإجتماعي، ولم يتم الإكتفاء بذلك فحسب، إنما تم تقسيمهم حسب الحالات الخاصة التي يعانون منها، وبذلك تم إحصاء 230 طفل متمدرس يعاني من متلازمة “داون” و 83 طفل أصم أبكم، و 277 طفل مصاب بالتوحد و أخيرا 31 طفل مصاب بتخلف عقلي، والبقية هم من ذوي الإعاقات الخفيفة فقط الذين يمكن دمجهم بالأقسام العادية مع متابعة مستمرة من قبل الأخصائيين، وبذلك سيتواجد السنة الحالية 122 قسم لذوي الإحتياجات الخاصة مقسم بين المؤسسات التربوية العادية وبين المؤسسات والفصول التابعة لمديرية النشاط الإجتماعي والتضامن.

وفي سياق التأطير أورد مدير التربية أن مصالحه عملت على تجنيد أساتذة ومعلمين للتكفل بالمتمدرسين من فئة ذوي الإحتياجات الخاصة بكل من مركز مسرغين وقمبيطا فضلا عن الحالات التي تعاني من الأمراض المزمنة بكل من مستشفى كانستال والمستشفى الجامعي لوهران وبوعمامة أين يقيم بعض التلاميذ بصفة دائمة بالمستشفى، تبعا لوضعية حالتهم الصحية خاصة مرضى السرطان. حيث أكد مسؤول القطاع عن توفير كافة الإمكانيات التي تسمح لهذه الفئة بمتابعة تعليمها من خلال توفير أساتذة ومعلمين يشرفون على تدريس التلاميذ المرضى بغرف التمريض، مشيرا أن هناك 116 تلميذ من المقيمين ببعض المصالح الإستشفائية بوهران، كما أن هناك حالات تقطن خارج الولاية إذ أنه فور خروج التلميذ المريض وتماثله للعلاج، تمنح له شهادة مدرسية لمتابعة دراستة بالولاية التي يقيم بها أو يمنح له كشف النقاط إذا ما أنهى الفصل الدراسي.

نقص فادح في أعوان النظافة ومطاعم مدرسية مهملة

وعن تحضيرات الدخول المدرسي فقد أثار أمس رئيس فيدرالية أولياء التلاميذ بعض المشاكل كنقص أعوان النظافة ببعض المؤسسات التربوية حيث أن هناك العديد من رؤساء البلديات رفضوا توظيف عمال نظافة وأعوان حراسة، بسبب نقص المناصب المالية بالمدراس الإبتدائية والمطاعم المدرسية لهذا الموسم مما إنعكس سلبا على الخدمات المقدمة، معربا عن استياءه وهو الأمر الذي يجعل صحة التلاميذ خاصة الإناث عرضة للأمراض المتنقلة عبر دورات المياه. حيث عمل بعض الأولياء خلال الموسم الدراسي الفارط على البحث عن منظفات ودفع راتب شهري لهن قصد السهر على عمليات تنظيف الأقسام ودورات المياه .

هذا وتعتبر المدارس الابتدائية هاجس قطاع التربية من حيث تسييرها الذي تشرف عليه البلديات بدل من وزارة التربية الوطنية، حيث أكد لنا بعض الأولياء أن تسيير البلديات للمدارس فتح الباب للبزنسة فيها من قبل بعض الأميار على مدار السنوات الفارطة أبرزها التلاعب في ميزانية المطاعم المدرسية وتقديم الوجبات الباردة للتلاميذ، حيث سجل تهاون وتراخي كبير من قبل مصالح البلدية في تسيير المطاعم المدرسية والتي لا تغطي سوى نسبة 54 بالمائة من حجم الاطعام . وفي هذا السياق طالب أمس والي وهران السيد سعيد سعيود في وقت سابق خلال إجتماع الخاص بالدخول المدرسي من رؤساء البلديات بتقديم قائمة لعدد المطاعم التي تعمل على تقديم الوجبات والمطاعم المشكل نشاطها. حيث كشفت الأرقام عن إحصاء 245 مطعم مدرسي.

أما فيما توفير اليد العاملة فقد سجل وجود 900 منصب مخصص فقط للمطاعم وهو ما يؤكد تغطية كاملة ليبقى الخلل قائمة.

هذا وتنتظر مديرية التربية بوهران تحديّات كبيرة وملّفات مهنية معقّدة، يتوجب التعامل معها باحترافية وبكثير من التنظيم والشفافية وفتح سبل الحوار البنّاء، لكسب رهان إنجاح الموسم الدراسي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.