Ultimate magazine theme for WordPress.

حرب “مصالح” تُؤجل دورة المجلس الشعبي البلدي لبئر الجير

17

 

إنهاء مهام المراقب المالي لعدم تسوية وضعية 18 مشروع

 من يحمي العقار الفلاحي من النهب بوهران؟

تم أمس، إنهاء مهام المراقب المالي لبلدية بئر الجير بناء على تقرير تلقّاه والي وهران بعد تحقيق فتحه حول عدم التسوية المالية لـ 18 مشروع متداول فيه، وهذا بعد استشارة وزارة المالية.

 وتزامن هذا مع حرب اشتعلت بمجرد عقد الدورة العادية للمجلس الشعبي البلدي بين المعارضة والمساندين للمير، الذي غاب عن الجلسة بداعي حضوره أشغال اللجنة الأمنية الولائية بعد فترة الظهيرة، حيث ناب عنه في ترأس الدورة بن عبد القادر جمال.

وكما كان متوقعا فإن الدورة تأجلت لاحقا، على خلفية حرب التلاسن التي اشتعلت بين المنتخبين المحليين، أين عارض 7 منتخبين جدول الأعمال في مقابل موافقة 8 عليه، وهذا قبل الخوض في المناقشة والمصادقة على 18 نقطة، بينها 5 مخططات شغل الأراضي، التي تعني تسوية بنايات شيدها مرقّين عقاريين وتعاونيات دون رخصة بناء، ومنهم من راح يحتلّ مساحات خضراء ليَعْلق في استخراج عقد الملكية.

ويتعلق الأمر بمخطط التعمير المستقبلي 28SUF ومخطط شغل الأراضيPOS49/50/51/52.

وهو الملف الذي شهد منذ أيام، ملاسنة كذلك بين رئيس الدائرة المحال على التقاعد ورئيس البلدية عندما اشتكاه للوالي سعيد سعيود حول عدم موافقته تمرير مداولات حول المخططات المشار إليها، حيث أبدى رئيس الدائرة السابق تخوّفه بشأن ما هو مطروح من ملفات خلال الدورة في طبيعتها لا تزال محل نزاع قضائي غير مفصول فيه، وكان أن تلقى تقارير سوداء عن نهب العقارات ببئر الجير، وبنايات شيّدها مرقين عقاريين بإضافة طوابق دون استصدار رخصة مع أن مثل هاته الملفات كانت قد فتح الأمن بشأنها تحقيقات ولا سيما التعاونيات العقارية التي لا تعد ولا تحصى، حيث اعتبر من المستحيلات تمرير مداولات أو أن يصادق عليها فيما وضعت قيد التحقيق، سيما وأن  بعضها يخص مخططات تم خرقها بتعمير فوضوي على مساحات خضراء ومحميات فلاحية مصنفة.

وجميع هذه المخططات باتت تطلب الإسراع في فتح تحقيق قبل وقوع كارثة، في وقت تخوّف فيه منتخبون من المصادقة والوقوع في شرك الفساد.

وارتفعت حمى الصراع على الصفقات بدورة المجلس الشعبي البلدي، التي تم عرضها للمداولة كذلك، بين المنتخبين، منها مداولة حول منح حق الامتياز لاستغلال كراء ثلاثة حضائر بشاطئ عين الفرانين، المثيرة للإستغراب والعجب، بما أن موسم الاصطياف تم توديعه متسائلين كيف للبلدية أن تمنح عقد امتياز لاستغلال حظائر بشاطئ في عز التحضير للدخول المدرسي الذي سيوافق21 سبتمبر2021، وأكثر منه منح عقود امتياز في فصل الخريف؟.

وسخنت لهجة منتخبين تقدمهم في ذلك الذراع الأيمن لرئيس البلدية الذي راح يهاجم ذراع رئيس البلدية السابق المحبوس، أين صعدوا تلاومهم وهجومهم ضد بعضهم البعض، والأدهى أن الاثنين من الوجوه التي اعتدنا عليها تحلب خزينة البلدية، وتعمل بسجلات تجارية بأسماء مستعارة.

 وبهذه الهجمات المستوية الطبخ، شاء أن المجلس يودع العهدة الانتخابية بطاق على ما طاق على المشاريع، وبصراع مستميت على من يحسن افساد تمرير مخططات شغل الاراضي، علما أن مصادر مسؤولة تحدثت عن وجود 40 الف بناية شيدت بطرق ملتوية ومن شان pos المخططات في حال تمريرها أن تسوي الوضعيات فهي بنايات اما عبارة عن طوابق شيدت بدون رخصة قانونية ببناء، أو بنايات احتلت عقارات فلاحية ولم تهدم.  

 الدورة تناولت في جدول الأعمال غير المصادق عليه نقاطا بينها مداولة متعلقة بالحساب الاداري لسنة 2020، وفتح اعتماد بقيمة مليار سنتيم لتحضير موسم الاصطياف لسنة 2021، والمصادقة على مداولة متعلقة باقتناء شاحنتين لرفع القمامة المنزلية وشاحنتين سعة 15 طن.

مداولة حول تحويل عتاد مؤسسة نظافة بد نت ومداولة حول منح حق الامتياز لاستغلال كراء ثلاثة حضائر بشاطئ عين الفرانين ومنح مساعدة مالية لفائدة مكتب الخدمات الاجتماعية لعمال البلدية

والمصادقة على مداولة متعلقة بتسيير بعض القطع الارضية لفائدة وكالة التسيير والتنظيم العقاري.

ح/جواد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.