Ultimate magazine theme for WordPress.

الوالي سعيود: “قرارات الإستفادة للسكنات جاء لشراء الشعبوية”

12

كشف اليوم الإثنين والي وهران السيد سعيد على هامش المصادقة على الميزانية الإضافية لدورة المجلس الشعبي الولائي أن منح قرارات الإستفادة المسبقة للسكنات الاجتماعية بيعت من أجل شراء الشعبوية والتي ترمي من خلالها توزيع حصة سكنية كبيرة نسبة المستفيدين.

جاء هذا في رده على احد أعضاء المجلس الولائي بأمر يتعلق بعاىلات منحت لها قرارات الإستفادة من السكنات ولم يتم اسكانها وأشار الوالي إلى أن قرارات الإستفادة المسبقة هو سبب آخر في اخلال خريطة توزيع السكنات بوهران حالة وأن الولايات استفادت من حصص سكنية هامة كان بإمكانها إسكان كل  الولاية والولايات المجاورة الا ان التلاعب لم يقضي على أزمة السكن بالولاية على مدار سنوات.

هذا وقد تم التطرف ال ى ملف  العقار الصناعي  حيث كشف رىيس لجنة الاستثمار أنه تدخلات اللجنة أفضى عن تسجيل جملة من التجاوزات بالمناطق الصناعية جراء تحويل الوعاء العقاري عن نشاطه الأصلي واستغلالهفس بناء فيلات ومحلات تجارية ومستودعات حيث تم استرجاع 400 قطعة أرضية بعديد المناطق الصناعية بالولاية.

  • ملفات  عالقة وتقاذق المسؤوليات حيال مشكل النظافة

هذا وقد تمت أمس المصادقة على مشروع الميزانية الإضافية للولاية 2121 ، خلال الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي التي انعقدت أمس بقاعة الاجتماعات بمقر ولاية وهران بحضور اعضاء لجان المجلس والمنتخبين والمدراء التنفيذيين لمختلف القطاعات، حيث ضبطت الميزانية الإضافية بمبلغ اجمالي قدر بأزيد ب19 مليار و540 مليون متساوية في الايرادات والنفقات، هذا وفي إطار التحضيرات الخاصة بدورة العاب البحر الأبيض المتوسط المزمع اجراءها خلال جوان 2022، حيث خصص لقطاع الشباب الرياضة والثقافة، حصة من الميزانية من قسم التسيير بغلاف مالي قدر ب1 مليار و59 ملدينار وهذا من مجموع الغلاف المالي المقدر ب 11.95 مليار دج ، اما في شق قسم التجهيز العمومي المقدرة ب 9.893 مليار فقد نال شق بنايات والتجهيزات الإدارية حصة الأسد من الغلاف المخصص والذي رصد لها مبلغ 1.66 مليار دج. وعلى هامش أشغال المصادقة على الميزانية العديد من الملفات أبرزها على  مشكل النظافة بالولاية وتقاذف المسؤوليات ما بين مختلف المصالح والمنتخبين حيث اجمع، رغم هدر الملايير ، الا ان ن عاصمة الغرب لا تزال تغرق في القذارة. وكذا اشكالية أشغال الحفر العشوائي وغياب التهيئة الحضرية مما حول طرقات وارصفة وهران إلى شبكة عنكبونية من الحفر 

كما أثيرت ايضا خلال الدورة مسألة نقص المرافق التربوية بالمجمعات السكانية الجديدة  وكذا غياب التهيئة الخارجية لمحيطها.

فضلا عن طرح انشغالات عدة عالقة ولم يتم الفصل فيها.

بقدار.ف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.