Ultimate magazine theme for WordPress.

كورونا تضيّق الخناق على نشاط الفندقة والزبون على السواء

13

شهد نشاط الفندقة تراجعا محسوسا الا ان هذا لم يساهم في تراجع الاسعار  والتي أصبحت رهيبة مما أدى إلى عزوف العديد من الزبائن عن الدخول إليها حسبما اكده لنا بعض عمال الفنادق خاصة تلك المصنفة ذات 3 و4 نجوم.

 وهو ما انعكس على نشاطها، فرغم رفع الحظر عن عديد النشاطات إلا أن هذا لم يساهم في إقبال الزبائن وذلك نتيجة الأسعار المرتفعة في الخدمات، وفي هذا السياق أعرب بعض الزبائن عن تفاجئهم من الأسعار المعروضة كتلك المتعلقة بخدمات المقاهي والمطاعم، والتي هي جد محدودة ، وفيما يتعلق بالإقامة فإن الأسعار تختلف من فندق لآخر والتي تتراوح ما بين 9000دينار و23900 دينار لليلة الواحدة، 

مما انجرّ عنه تراجع كبير في حركة نشاط المؤسسات الفندقية، فتداعيات كورونا من جهة وارتفاع الاسعار ساهم في نفور الزبائن.

 مع العلم وهران تعتبر قبلة سياحية هامة تستقطب الزوار من مختلف ولايات الوطن .

 يحدث هذا في الوقت الذي تجري فيه التحضيرات لدروة العاب البحر الأبيض المتوسط من خلال تنسيق  مع إطارات الإدارة المركزية،  مختلف الهيئات تحت الوصاية، وكذا مدراء السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي للولايات الساحلية.

جاء هذا اللقاء في إطار السياسة الاستباقية التي تعتمدها الوزارة والتي من شأنها التأهب والاستعداد ورسم معالم خارطة طريق قطاعية جاهزة للتنفيذ لإنجاح التظاهرة باشراك كل الفاعلين والمتعاملين.

كما أوضح مدير السياحة أن عدد المؤسسات الفندقية سيصل خلال السنة الجارية إلى 343 مؤسسة وهذا في إطار التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

بقدار.ف

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.