Ultimate magazine theme for WordPress.

المواطنون بوهران مدعوون للتبليغ عن التهاون في جمع النفايات

21

أسدى والي ولاية وهران مسعود جاري تعليمات صارمة فيما يخص التكفل بنظافة المحيط و رفع النفايات المنزلية على مستوى كل أحياء وشوارع المندوبيات التابعة لبلدية وهران.

 حيث تم في هذا الشأن تسخير 109 شاحنة تابعة للمتعاملين الخواص تنضاف إلى الإمكانيات التي تتوفر عليها البلدية وكذا مؤسسة وهران نظافة.

وأكد والي وهران أن أي تقصير في أداء مهام رفع النفايات يتحمل مسؤوليته المتعامل المكلف برفعها حسب الشارع و الحي الموجه له و المحدد وفق البرنامج الذي تم تسطيره للحدّ من مشكل الأوساخ و القضاء عليها، كما كلف الوالي مدراء المندوبيات البلدية و مدير مؤسسة وهران نظافة لمتابعة و و مراقبة السير الحسن لهذه العملية . هذا و بإمكان المواطنين الاستفسار عن أي تأخر مسجل و عدم رفع النفايات في وقتها ، و ذلك عن طريق الاتصال مباشرة مع المتعاملين المكلفين بهذه المهمة عن طريق الهاتف، كما أنه بإمكانهم الاتصال كذلك بمدراء المندوبيات البلدية للتبليغ عن أي تقصير أو تهاون الذين اعتبرهم الوالي المسؤولين عن متابعة و مراقبة العمليات.

ضرورة تعميم الإجراء على بلديات وهران

ودعا والي وهران المواطنين إلى احترام مواقيت رمي الأوساخ و كذا الأماكن المخصصة لها، حيث أن دوريات رفع النفايات تبدأ عملها يوميا ابتداء من الساعة السادسة صباحا في الفترة الصباحية، وابتداء من الساعة الثامنة مساء خلال الفترة المسائية .

هذا وسيكون هذا الإجراء الذي اتخذه والي وهران بمثابة العقاب الشديد للمتهاونين في جمع الأوساخ التي أصبحت تغطي مختلف الأحياء و الشوارع و تشوه صورة ولاية وهران المقبلة على احتضان تظاهرة دولية هامة ممثلة في الألعاب المتوسطة سنة 2022 المقبلة ، وبذلك يكون مسعود جاري قد رفع سيف الحجاج في وجه المتقاعسين الذين تسببوا في تحويل عاصمة الغرب إلى مزبلة عشوائية ، حيث تقابلك الأوساخ في مكان و في كل اتجاه ، و أثبت من أوكلت لهم مهام الحدّ من الأوساخ فشلهم الذريع في هذا الشأن .

تحميل والي وهران مسؤولية الإهمال أو التهاون في جمع الأوساخ لمدراء المندوبيات البلدية و مسؤول مؤسسة وهران نظافة يبين مدى صرامة والي وهران في التعامل مع هذا الملف الذي طال أمد، مما حول الشوارع و الأحياء إلى مفارغ فوضوية ، و هو ما بات يحتم على من حملهم مسعود جاري المسؤولية التفاني و العمل بجد لتفادي الحساب و العقاب.

هذا وطالب مواطنو وهران بتعميم هذه الإجراءات على البلديات الأخرى، لكونها اقتصرت على بلدية وهران فقط في الوقت الذي تعاني فيه كل بلديات ولاية وهران من هذا المشكل العويص الذي تفاقم بكثرة في الآونة الأخيرة ، كما طالبوا كذلك بتوفير العدد الكافي من الحاويات و المناسب لعدد سكان الأحياء .

ب ن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.