Ultimate magazine theme for WordPress.

أمام تفاقم الـوباء بمستشفيات تلمسان …مجهودات للوقوف مع المصابين والأطباء

23

  أمام الوضعية التي يعيشها مصلحة كوفيد19 بالمؤسسة العمومية الاستشفائية “شعبان حمدون” بمغنية بسبب استقباله يوميا لحالات الإصابة بالوباء من جهة ونقص في مادة الأكسجين من جهة أخرى، كثفت مختلف الجمعيات الخيرية وفعاليات المجتمع المدني المنضوية في تكتل أبناء مغنية من نشاطها الخيري من أجل مساعدة المرضى والطاقم الطبي بالمستشفى.

حيث عقدت بالمناسبة اجتماع تنسيقي استعجالي مع كل من رئيس دائرة مغنية ومدير بالمؤسسة العمومية الاستشفائية “شعبان حمدون” بمغنية تم من خلالها الوقوف على أهم الانشغالات المطروحة، أين تم التركيز على ضرورة ضبط التسيير اللوجستيكي لمواعيد التزويد بمادة الأكسجين بالتنسيق مع السلطات الولائية والإقليمية (وهران)، فضلا عن تعزيز التواجد الأمني بالمؤسسة الاستشفائية لضمان السير الحسن لعملية التكفل بالمرضى، كما تم الاتفاق أيضا على تدابير تنظيم العمل التطوعي من توزيع للمهام مع ضرورة حمل المتطوعين شارات وسترات تعريفية (متطوعي التكتل) ووضع حد للمواطنين ومرافقي المرضى المصابين بالتدخل في مهام الأطقم الطبية، واختتم اللقاء بتسليم تكتل أبناء مغنية قائمة بالاحتياجات الطبية التي لا تستطيع المؤسسة الاستشفائية توفيرها حتى نباشر تنظيم عملية شراء العتاد الطبي المستعجل بشكل خاص.

 

 القافلة الاستشفائية المنزلية تواصل بمغنية جولتها لعلاج المرضى

 

بالموازاة مع ذلك تواصل القافلة الطبية الاستشفائية المنزلية بمغنية التي ينظمها مجلس سبل الخيرات بالتنسيق مع مديرية الصحة لولاية تلمسان جولتها التضامنية مع المرضى لمجابهة الوباء كوفيد19 في البيوت.

 القافلة التي يشرف عليها أطباء أخصائيون وعامون وممرضون في عملية تطوعية تصل إلى كل الأحياء والقرى لدائرة مغنية تعرف إجراء يوميا أكثر من سبعين تدخل طبي في البيوت مع تقديم لهم الأدوية ومكثفات الأكسجين، حيث عرفت هذه المبادرة تماثل العديد من حالات الإصابة للشفاء من هذا الوباء، من جانب آخر تطوع العشرات من الجمعيات والمثقفون في إقامة الحملات للتلقيح عن طريق التنظيم والتشجيع والمساهمة بتوفير المياه المعدنية للمرضى، بالإضافة إلى زيارة المرضى وعائلاتهم، في حين تجـندت العشرات من المطاعم والجمعيات الخيرية في توفير وجبات غذائية للمرضى والأطقم الطبية الساهرة على المرضى بالمستشفيات بكل من مغنية، الرمشي…وغيرها، فضلا عن النداءات الموجهة على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التكفل الاجتماعي، والدعوة من ناحية أخرى كل الفعاليات الجمعوية والإطارات إلى التكثيف من حملات التعقيم من أجل حماية المجتمع بكل المواقع، بالمقابل شدد الأمين الولائي لمجلس سبل الخيرات بالمناسبة للتصدي لفيروس كورونا على ضرورة عدم الاستهتار والتهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية للحد من انتشار الفيروس والمحافظة على ما وصلنا إليه من مستويات مميزة في التعامل مع الجائحة، مشيرا إلى أنه بسبب استمرار التهاون في الإجراءات الاحترازية فإننا للأسف ما زلنا نشهد ارتفاعا مستمرا في عدد الحالات القائمة.

فاروق/ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.