Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: أخصائيون يقترحون تسمية مستشفى النجمة باسم المرحوم البروفيسور محمد منصوري

32

طالب الأخصائيون المجندون في الأزمة الصحية بالمؤسسة الإستشفائية الفاتح نوفمبر1954 بوهران، بتسمية مستشفى النجمة باسم البروفيسور منصوري محمد المدير العام للمؤسسة الإستشفائية المتوفي بسبب تأثره بوباء كورونا عن عمر ناهز66 عاما.

البرفيسور منصوري محمد تعرض لثالث مرة للوباء بعدما نجا منه مرتين.

وصادف دخول البروفيسور محمد منصوري الإنعاش في نفس يوم عيد ميلاده 17 جويلية.

وقال البروفيسور محمد بوبكر أن المدير العام لمستشفى إيسطو يستحق أن يعترف له بصنيعه وأقل شيء يمكن أن يقدموه اعترافا بجهوده التي لا ينكرها أحد بقطاع الصحة أن تطلق السلطات المحلية تسمية مستشفى النجمة باسمه، مقرا بأن ما قدمه جهادا في سبيل أن يرتقي قطاع الصحة ومن خلاله مستشفى الفاتح نوفمبر1954.

حيث يستحق حسبه اسم المجاهد البروفيسور لما حققه من انجازات هامة في التسيير الإداري والناجح للمستشفى، بحكم خبرته حيث كان مديرا بمستشفى بجاية، ثم تيزي وزو إلى أن تقلد منصبه بوهران لمدة 11 سنة،

الأستاذ البروفيسور محمد منصوري بالنسبة لتسيير الإداري لديه تجربة في الجزائر والخارج بالنسبة لتسيي المستشفى وكذا مستشفى النجمة، فعاد له الصنيع في تطوير الصرح الصحي للمؤسسة الإستشفائية، مستحدثا على مستواها عديد التقنيات في الجراحة ورفعه مستوى التشخيص الطبي إلى مساهمته الفعالة في إدخال لأول مرة بوهران الملف الطبي الإلكتروني، والذي يساعد بشكل كبير الأطباء في تقديم العلاج المناسب للمريض، والتخفيف من مشقته.

إذ يعتبر مستشفى إيسطو رائدا ونموذجي في التجربة، لما للفحص والعلاج العصري.

وقال البروفيسور محمد بوبكر أن الوضعية الصحية لمدير مستشفى الفاتح نوفمبر1954، حرجة، وهو في الانعاش يدعو الجميع لطلب الشفاء له.

ح/نصيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.