Ultimate magazine theme for WordPress.

والي وهران:”شركتان لإنتاج الأكسجين تغطية لإحتياجات المستشفيات”

27

بقدار.فرح/  

لم يخفي الوالي ولاية وهران أمس، النقائص المسجّلة خلال مواجهتنا لفيروس كورونا المستجد ، لاسيما مع انتشاره بشكل مخيف في الآونة الأخيرة وهي النقائص التي اعتبرها موضوعية والتي يمكن تجاوزها، خاصة فيما يتعلق بقارورات الأكسجين، والوسائل الطبيّة غير متوفّرة بالسوق المحليّة .

واعتبر المسؤول الأوّل بالولاية بأنه فيما يتعلّق بنقص مادة الأكسجين، فقد تم الاتصال مع شركتين  لإنتاج عبوات الأكسجين والتي من شأنها تغطية احتياجات المستشفيات، امّا ما يخص الوسائل طبية  اللاّزمة والتي عرفت هي الأخرى نقصا في تموينها بالسوق المحليّة فينتظر استلامها قريبا ، واعتبر الوالي  مسعود جاري خلال اشرافه أمس على انطلاق القافلة الوطنية للتحسيس والتلقيح عن طريق فرق متنقلة للحماية المدنية مع مديرية الصحة، أن السبيل الوحيد لاحتواء الوباء هو التلقيح واتباع الاجراءات الوقائية اللازمة، مؤكدا أن هناك كميات كافية من اللّقاحات من نوع “سينوفاك” والتي يمكن للجميع أخذها، دون  أي أشكال بدليل نزول هذا اللّقاح حتى بالأماكن العامة وحتى مقرات وظائف المواطنين ونشاطهم.

 

توفير 80 ألف جرعة لقاح للقافلة

 

 وحسبما صرح به والي وهران فإنه قد تم تسخير 25 سيارة إسعاف و60 بمختلف الرتب، والتي ستجوب الأحياء والبلديات التي بها كثافة سكانية كبيرة مضيفا أنه تم توفير 80 ألف جرعة لهذه القافلة التي ستجوب العديد من الأحياء بمختلف بلديات الولاية خاصة التي بها كثافة سكانية كبيرة، والقافلة الوطنية التي انطلقت اليوم  وكمرحلة أولى ستكون بكل  حي بوعمامة (الحاسي)، حي مرافال، حي البركي، حي الحمري، حي المدينة ‏الجديدة، حي سيدي الهواري.

أمّا على مستوى بلدية مسرغين ،ستجوب القافلة القطب العمراني الجديد أحمد زبانة وببلدية السانية ستكون بحي قارة وحي الامير عبد القادر سان ريمي. أما على مستوى الجهة الشرقية ستكون ببلدية بئر الجير بكل من حي سيدي البشير.‏ على أن تشمل العملية بعد ذلك الأحياء والساحات الأخرى والمناطق النائية، عبر مختلف ‏بلديات ولاية وهران.‏ وعليه، على قاطني وهران التقرب من هذه القوافل الصحية المتنقلة.

هذا وقد باشر إحدى الفرق المتنقلة من القافلة عملية التلقيح ببلدية سيدي الشحمي أين تم تلقيح عمال البلدية، حيث أكدت نائب بالمجلس الشعبي البلدي السيدة “شادلي عومرية” البالغة من العمر 56 سنة،  أن تلقيها اليوم للجرعة الأولى من اللقاح جاء عن قناعة منها  أن الوقاية تقتضي علينا هذا خاصة في ظل الارتفاع الرهيب لعدد الحالات.بقدار.فرح

 

تسجيل أكثر من 100 إصابة جديدة

 

ويأتي تنظيم هذه القافلة  نتيجة للوضع المقلق المسجل لارتفاع حالات الإصابة بوباء الكوفيد، حيث يسجل يوميا معدل 100 إلى 105 إصابة جديدة، ممّا جعل اسرة مستشفى النجمة متشبعة عن آخرها بالحالات المصابة،وأمام الطلب المتزايد من المواطنين وتوافدهم على المراكز الصحية والمستشفيات للتلقيح وللحدّ من الوضعية البيئية الأخطر منذ ظهور وباء كورونا لتي تعيشها وهران، اين اكتظت المؤسسات الاستشفائية عن آخرها ، ما أدّى الى وقوع نقص في مادة الاكسجين واستغلال بعض الغنتهازيين هذا الظرف الطارئ للسمسرة فيه .

وقد شهدت مختلف المؤسسات الصحية والعمومية اقبالا منقطع النظير من طرف المواطنين  لأخذ اللّقاح ، بعدما تبدّدت مخاوفهم من خطورة التطعيم وامتناعهم سابقا عن اخذ الجرعات اللاّزمة وحماية أنفسهم ، حيث لم تظهر أي أعراض جانبية أو خطيرة على الملّقحين كما كان يروّج له في مواقع التواصل الاجتماعي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.