Ultimate magazine theme for WordPress.

الأسرة الإعلامية بوهران تودع الصحفية فتيحة بن شيخ في جو حزين ومهيب

79

ووري اليوم الجمعة، جثمان فقيدة الساحة الإعلامية فتيحة بن شيخ الثرى بمدينة سيق (ولاية معسكر)، المرحومة لفظت أنفاسها الأخيرة عن عمر ناهز 58 عاما، صبيحة اليوم متأثرة بفيروس كورونا والذي أدخلها الإنعاش بمصلحة كوفيد-19 بمستشفى شطيبو بوهران.

المرحومة فتيحة بن شيخ قامة من القامات المعروفة في الساحة الإعلامية، التحقت بالقطاع عبر بوابة الجريدة العريقة بوهران الجمهورية، عام 1986، بعد مسابقة أهلتها لأن تكون ضمن صف الصحفيين في القسم الرياضي، ثم شغلت رئيسة قسم المحلي والذي قضت فيه فترة قصيرة بعدما تم التحاقها رئيسة القسم الجهوي لحين تقاعدها منذ قرابة الثلاث سنوات عن سن ناهز 50 عاما.

والفقيدة هي من أبرز الإعلاميين المشهود لمدرستهم وموسوعتهم في تكوين خيرة الصحفيين الناشئين والمراسلين، وغادرت بسبب الإصابة بفيروس كورونا الذي تعرضت لإصابته مؤخرا، حيث كان آخر ظهور لها في نشاط تاريخي واستذكاري بمناسبة عيد الإستقلال منذ ثلاثة أسابيع لقاء نظمته جمعية أحباب جريدة الجمهورية الذي تعد عضوا فاعلا فيه.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم طاقم جريدة “الوطني” و”الباتريوت” بخالص التعازي لعائلة المرحومة داعين الله عز وجل أن يتغمد روحها الطاهرة ويسكنها فسيح جناته.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

ح/ن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.