Ultimate magazine theme for WordPress.

منع “الباربيكيو” بالغابات أيّام عيد الأضحى

43

إجراءات وتدابير أمنية صارمة اتخذّتها محافظة الغابات لولاية بالتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية لحماية الغابات من الحرائق ،وهذا من خلال اعتماد مخطط يقضي بتكثيف المراقبة والحراسة والدوريات المترجلة والمتنقلة بالمركبات هذا قد أصدرت  محافظة الغابات لوهران ،قرارا يقضي بمنع كل عمليات الشواء داخل الأماكن الغابية تزامنا وحلول عيد الأضحى والتي تعرف إقبالا كبيرا من قبل العائلات خاصة تلك المحاذية للشواطئ ،وحسبما أوردته مصالح محافظة الغابات فإن إهمال واللاّمبالاة ،من قبل المواطنين ،قضى على مساحة هامة من الأشجار والنسيج الغابي نتيجة إقدام بعض العائلات على الطبخ والشواء. مخلّفين وراءهم كوارث لحرائق مساحات هامة من الأدغال.

حيث أكّدت محافظة الغابات لولاية وهران أن الإجراءات الاحترازية والرقابية بمختلف المساحات الغابية بوهران ستكون مستمرة يومي عيد الأضحى المبارك بضمان المناوبة للأعوان على مستوى كل المناطق، فيما ستتواجد أربع شاحنات إطفاء من نوع “مرسيدس” على أهبة الاستعداد بأربعة مواقع وهي غابة مسيلة، غابة مداغ بعين الكرمة، غابة سيدي غالم بطافراوي وأخرى بمرسى الحجاج للتعامل مع أي طوارئ.

تسخير 4 شاحنات إطفاء ثابتة ودوام كامل لأعوان حماية الغابات  

وفي السياق ذاته ،سخّرت محافظة الغابات لولاية وهران مختلف الإمكانيات المادية والبشرية، من أجل ضمان سلامة المساحات الخضراء أيام عيد الأضحى المبارك ،الذي يزداد به توافد المواطنين على مختلف المواقع الغابية بالولاية، أين أكّدت المحافظة أن مناوبة بدوام كامل لأعوان الحماية ستكون متوفرة، فيما تم تسخير أربع شاحنات إطفاء متواجدة على مدار 24 ساعة بكل من غابات مداغ بعين الكرمة وغابة مسيلة وغابة سيدي غالم بطفراوي فضلا عن شاحنة أخرى بمرسى الحجاج ووظيفتها التدخل السريع من أجل إخماد أي حرائق.

رقابة صارمة وحملات توعوية يومي العيد

هذا وأكدت المحافظة أنه بإمكان المواطنين القيام بالاستجمام بالمساحات الغابية أيام عيد الأضحى بشكل عادي، حيث سيتواجد العديد من الأعوان على مقربة منهم للقيام بعمليات تحسيسية وتوعوية حول ضرورة التنظيف التام لمكان تواجدهم قبل الرحيل، ، علما أن عمليات التحسيس والتوعية متواصلة منذ أزيد من سنة ،وهو تاريخ الحرائق الكبيرة التي أتت على معظم المساحة الغابية بوهران.

محافظة الغابات دعت في ذات السياق المواطنين والمستجمين التحلّي بالروح الوطنية والإنسانية، من أجل الحفاظ على المساحات الخضراء والتبليغ عن أي حرائق متعمدة أو طبيعية والمساهمة في الحفاظ على نظافة المحيط، كل زيارة يقومون بها لتلك الأماكن.

وفي هذا الصدد، صرّح المدير الولائي لمحافظة الغابات لوهران، عن تطبيق مخطط حماية الثروة الغابية من الحرائق وهذا تزامنا مع  موسم الصيف.

 مخطط أمني لحماية الثروة الغابية

وحسبما أفاد فإن هذه المخطط يهدف إلى جاهزية المصالح لمكافحة الحرائق عبر المساحات الغابية، خلال فصل الصيف خاصة مع تسجيل إتلاف مساحات هامة خلال السنوات الأخيرة ،نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والإهمال والمبالاة من قبل بعض المواطنين ويتواصل هذا المخطط إلى غاية شهر أكتوبر.  وأوضح ذات المسؤول أن مصالح قطاعه عملت على ضبط مخطط مكافحة حرائق الغابات، من خلال تسخير كافة الإمكانيات مشيرا أن معظم الحرائق يكون مردها العنصر البشري خاصة، وأن العديد من المواطنين يفضلون أن تكون الغابات وجهتهم خلال موسم الاصطياف، حيث سجل خلال العام المنصرم إتلاف أزيد من 6.8 هكتار من المساحات الغابية.

هذا ،وقصد التنسيق المحكم لتنفيذ هذا المخطط فقد شرعت   مصالح الحماية المدنية  و الأشغال العمومية و الري و الصحة، في تفعيل المخطط خلال الشهر المنصرم ،بغية   تقليص حصيلة الخسائر في حالة وقوع أي طوارئ وذلك نمن خلال تزويد   الفرق بالمعدات اللازمة للتدخل السريع قبل وصول مصالح الحماية المدنية في حال انتشار الحريق هذا إلى جانب  تسخير الشاحنات ذات صهاريج للإطفاء موزعة عبر مقرات الفرق  التي ستجند من أجل التدخل السريع و الأولي   مع وضع أبراج  المراقبة أيضا  قصد الحد من آثار الحرائق .مع التركيز على رفع النفايات و كل مسببات الحرائق وتنشيط حملات تحسيسية لفائدة المواطنين و التي تتعلق أساسا بالوقاية، و كانت الغابات قد تعرضت خلال السنوات الأخيرة إلى نشوب العديد من الحرائق التي أتت على ىلفا الهكتارات وتسببت  في اتلاف مساحات واسعة بشرقي و غربي وهران خاصة  أن تضررها بفعل الإهمال زاد من تراجع مساحتها التي لا تتعدى حاليا 45 ألف هكتار.

بقدار فرح -ع/إيمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.