Ultimate magazine theme for WordPress.

انخفاض نسبي لحالات فيروس كورونا ببلعباس

30

عرف الوضع الوبائي خلال اليومين الأخيرين بمستشفى دحماني سليمان بولاية سيدي بلعباس استقرارا نسبيا مقارنة مع بداية هذا الأسبوع، حيث يشتمل على أرقام نسبية بمعنى أن المعدلات منخفضة مع تم تسجيله، ولكنها مرتفعة مقارنة بمعدل الأشهر الأخيرة.

هذا وتم يوم أول أمس الثلاثاء، تسجيل 6 حالات جديدة وخروج 4 حالات التي شفيت بعدما جاءت التحاليل سلبية من المخبر الولائي الموجود بالمستشفى الجامعي حساني عبدالقادر، كما تم الابقاء على 38 شخص مصابين بالفيروس بينهم 28 حالة إيجابية موجودة بالمستشفى في مصلحة الكوفيد إضافة لـ 10 حالات فى مصلحة الإنعاش.

وذلك حسب ما كشفه لنا رئيس لجنة الصحة وحماية البيئة، أما بالنسبة للتشخيصات والحالات التي تمت معاينتها يوم الثلاثاء بالمصلحة المتخصصة بمستشفى دحماني سليمان 97 حالة لغاية الساعة 19:00 مساءا اي ان في خلال يومين عاينت الطواقم الطبية والشبه طبية قرابة 200 شخص وهو عدد جد مرتفع ومقلق حسب تعبير الأطباء .

وفيما يخص عملية التلقيح أكد رئيس لجنة الصحة بأن جميع نقاط ووحدات التلقيح الموجودة على مستوى الولاية تشهد توافد كبير لمواطني الولاية، حيث سجلت العيادة المتعددة الخدمات بوسط المدينة بالقرب من مقر البلدية يوم الثلاثاء، فقط تلقيح 220 شخص وهوعدد معتبر في عيادة واحدة، أما العيادة المتعددة الخدمات ببن حمودة تم تلقيح فيها 122 شخص والعملية مستمرة يوميا.

ومن جهته أكدت مديرية الصحة لولاية سيدي بلعباس أن كمية اللقاحات المتوفرة تكفي لتلقيح 45 ألف مواطن في انتظار وصول كميات أخرى .

يواصل وباء الكوفيد في تشكيل خطر محدق في الأيام الأخيرة في العالم، والجزائر على غيرها من الدول، وبالتالي تم تسطير مخطط استعجالي تقوم به الدولة من أجل اللقاح الذي سيكون متوافر تدريجيا، وذلك من أجل الوصول لهدف تلقيح 15 مليون شخصا مع نهاية العام الحالي حسب البروفيسور رياض مهياوي عضواللجنة العلمية لمتابعة ورصد تطورات وباء كورونا .

بلعمش عبد الغني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.