Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران:وفرة 15 ألف راس ماشية تحسبا لعيد الأضحى

16

بقدار.فرح/ عادل .م/

أكّدت مفتشية البيطرة بمديرية المصالح الفلاحية بوهران أن عدد الرؤوس المتاحة للمواطنين بوهران متوفّرة منوهة عن وجود أكثر من  150 ألف رأس من الاغنام المحلية بوهران عبر المستثمرات الفلاحية و التي أكدت انها كافية للطلب، بالإضافة الى عدد الرؤوس الوافدة من ولايات أخرى .

وقد تم تلقيح 60 ألف من الرؤوس من مختلف الامراض تضيف المصادر.

حيث كشفت  الى أنه سيتم اللّجوء الى حجز المواشي في حالة عدم تنفيذ الإجراءات المنصوص عليها، لاسيما و أن العديد من الانتهازيين قاموا بإيجار اسطبلات و محلات بالوسط الحضري لبيع المواشي.

وتشهد أسواق بيع المواشي إقبالا للمواطنين، حيث تراوح سعر رؤوس الأغنام والماعز بأسعار تتراوح ما بين 45 و75 ألف دينار، حيث سجل ارتفاع بنسبة 30 بالمائة مقارنة بالعام المنصرم.

 

45 بيطريا لمراقبة نقاط البيع

 

وحسبما أكّده لنا أحد الموالين فإن  الأغنام المخصصة لأضاحي العيد متوفرة و بأعداد تفوق الطلب وليس هناك بوادر أو مؤشرات توحي بندرة خروف عيد الأضحى، لولا تدخل الوسطاء الذي يعملون على إشعال لهيب الأسعار ،في الوقت الذي يدفع فيه الثمن المواطن والموال على السواء.

 من جهتها كشفت مصالح مفتشية البيطرة لولاية وهران ،عن تجنيد 45 بيطري لضمان مراقبة نقاط بيع المواشي بالولاية ،وهذا تزامنا وحلول عيد الأضحى المبارك ،وحسبما أوضحه مسؤول لدى المفتشية فإن تم وضع 02 إثنين من الفرق المتنقلة ما بين نقاط البيع ،والتي يصل عددها لهذا الموسم 49 نقطة بيع للمواشي ،من بينها 8 نقاط بمنطقة سيدي معروف و4 ببلدية الكرمة و6 بدائرة بطيوة و 4 بأرزيو وسيدي بن يبقى و6 بدائرة قديل وبلدية حاسي مفسوخ و12 بواد تليلات و6 بسوق المواشي بالكرمة  و3 ببلدية السانية.

موضحا بأن هؤلاء البياطرة تم تدعيمهم بإطارات من المكاتب البلدية للنظافة والذين سيسهرون على ضمان مراقبة عملية ذبح الأضاحي خلال يوم العيد على مستوى المذابح والمسالخ البلدية وكذا بالتجمعات السكنية، وسيعمل البياطرة أيضا على ضمان مراقبة صارمة لتنقل الماشية من بلدية لأخرى فضلا على تحسيس المواطنين على نحر أضاحيهم في ظروف صحية جيدة بالاعتماد على المرافقة البيطرية. 

في حين، باشرت اللّجنة المختلطة التي تضم المصالح الفلاحية و البيئة و الدرك الوطني، في أولى خرجاتها الميدانية لتفقد و معاينة نقاط البيع العشوائية و ردع الانشطة الفوضوية ،في ظل تنامي فيروس كورونا المستجد و تنفيذ التدابير الوقائية ،حيث تم معاينة موقع 200 مسكن بعين البيضاء  بالسانيا، للوقوف عن كتب على العملية التي انطلقت  للحد من الأنشطة الفوضوية غير المرخّصة في ظل الوضعية الوبائية المتأزمة.

بالمقابل ،يرى المربون أن كثرة الطلب خلال عيد الأضحى ، تشّجع على ظهور العديد من المربين الظرفيين الذين لا يمكن الاستهانة بتأثيرهم على السوق.

ورغم صدور مرسوم ولائي يمنع بيع المواشي في الأحياء، لايزال الكثير من البائعين يعرضون ماشيتهم بمحلات غير مرخص لها ذلك بوسط المدينة وبالنسيج الحضري، في غياب لدوريات للمصالح البيئة والمصالح الأمنية، ممّا انجر عنه انتشار الزرائب والروائح الكريهة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.