Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران:ضخ 200 ألف متر مكعب إضافية من الماء لتفادي العجز صيفا

23

 

اتخذّت شركة المياه والتطهير لوهران” سيور”، عدّة تدابير و اجراءات لتحسين التموين وتوزيع المياه الصالحة للشرب بوهران، لاسيما الجهة الشرقية التي تتزود محطة تحلية مياه البحر بالمقطع ،و التي خضعت للصيانة مؤخرا  أو مناطق الطنف الوهراني التي تستقطب ملايين المصطافين.

كشف المدير العام لشركة سيور،”أسامة هلالي ”  خلال الندوة الصحفية، صباح الثلاثاء لعرض حصيلة النشاط الخاص بموسم الصيف، عن ضخ كمية اضافية من الماء الشروب و  تدعيم الولاية ابتداء من الأسبوع الجاري ، بحصة مائية أخرى بكمية تقدر  ب200 ألف متر مكعب ، و ذلك من خلال توريد الولاية ب170 ألف متر مكعب من سد قرقر و 70 ألف متر مكعب أخرى من سدي شريف و كرادة   .

و أشار  المسؤول بالشركة  الى  وجود وفرة الماء الشروب، خلال فترة الصيف تفاديا لنقص أو عجز التموين ،وذلك  لدعم الحصة المائية للولاية، انطلاقا من منابع السدود التي ستدعم الحصة المائية لوهران ،و هو ما سيسمح ببلوغ تموين يومي للماء الشروب يصل ل600 ألف متر مكعب يوميا ،خلال الأيّام المقبلة من شأنه ضمان التزويد بالماء لساكنة وهران.

 

20 عملية أنجزت لتدعيم الشبكات ومحاربة التسربات

 

وفي هذا الصدد أكّد المدير العام لسيور “أسامة هلالي ” أنه  تم احتواء الأعطاب التي مست محطة تحلية مياه البحر بكهرما ،وهو ما يتيح تدفق المياه عبر الحنفيات عبر مختلف مناطق الجهة الشرقية للولاية التي تأثرت بتذبذب في التوزيع ،و أردف المدير العام أن الكمية المضافة للولاية انطلاقا من موارد خارجية ،من شأنها المحافظة على كمية الماء المموّن حاليا و المقدر ب520 ألف متر مكعب يوميا ، لغاية حلول موسم تساقط الأمطار شهر سبتمبر، وهو ما يضمن توزيع متواصل دون الوقوع في أزمة صيفا.

أشار المدير العام لسيور أن محطة تحلية مياه البحر بالمقطع ستسمح بإطالة عمر السدود المموّنة للولاية ،من خلال الاستفادة من مياه البحر المحلاة و بالتالي المحافظة على نظام التوزيع ، و منع استنزاف مياه السدود التي يلجأ إليها في وقت الذروة و العجز المائي لمواجهة أي طارئ ، منوّها أن سيور سخّرت كافة المجهودات لتحسين و تمكين السكّان من التزود بالماء الشروب.

 من خلال 20 عملية أنجزت مؤخرا لتدعيم الشبكات و محاربة التسربات ، سواء على مستوى شبكات التحويل الكبرى و الداخلية ،ناهيك عن محاربة  قرصنة المياه و غيرها.

بالمقابل، أكّد مسؤولو سيور على العودة التدريجية للماء الشروب ،عقب انقطاعه الاثنين و ذلك بعد 24 ساعة من لإصلاح الأعطاب ،على مستوى محطة المقطع، كما كشفت الجهات الوصية عن مشاريع هامة بقيمة 20 مليار دينار ،فيما تضمن سيور توزيع الماء لمناطق الظل، من خلال صهاريج متنقلة لاسيما بقرى طفراوي التي تعد البلدية الوحيدة بوهران ،تموّن من منابعها الخاصة.

من جهته مدير الري، أكّد أن الولاية برمجت العديد من العمليات ولإطلاق مناقصات لتحسين توزيع المياه بالمناطق الشرقية لوهران،

من خلال التجهيزات و الربط و قديل و طفراوي و عين الكرمة التي حظيت بمشروع محطة تحلية مياه البحر بمنطقة الرأس الأبيض.

عادل.م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.