Ultimate magazine theme for WordPress.

غليزان:مولاتي يأمر بفتح تحقيق في إنجاز جدار إسناد ببلدية الولجة

14

أمر والي ولاية غليزان مولاتي عطا الله، بفتح تحقيق في نوعية جدار إسناد تمّ إنجازه سنة 2015 ببلدية الولجة وأصبح حاليا مهدّد بالسقوط وأمر الوالي من خلال التحقيق، تحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة الخطر. وتأسّف الوالي لوجود غشّ في إنجاز بعض المشاريع وأكد أن الدولة بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه العبث بأموال الشعب.

وكان الوالي قد زار نهاية الأسبوع بلدية الولجة، أين ألزم مقاولة باستئناف أشغال التهيئة بالولجة – مركز- مع توجيه آخر تحذير للمصالح المكلفة بالمراقبة، كما عاين المقر الجديد للبلدية بمختلف مصالحه والذي من شأنه تقريب الإدارة من المواطن وتحسين أداء المرفق العمومي.

وهنا أمر مصالح البلدية ومن خلالهم إلى جميع البلديات والمديريات بإلزامية متابعة انشغالات المواطنين مع الإجابة عليها مذكرا بالتطبيقة الإلكترونية التي تمّ استحداثها على مستوى مصالح الولاية لمراقبة مدى معالجة الطلبات والشكاوى المودعة والقضاء على البيروقراطية، كاشفا عن عملية تفتيشية هامة ستبرمج إلى مختلف المصالح والبلديات.

بعدها، عاين الوالي مشروع صيانة الطريق الرابط بين المسلك البلدي بالطريق الوطني رقم 90 بالطريق الولائي رقم 14 إلى دوار أولاد حمادي على مسافة 1.5 كلم، من شأنه فك العزلة عن أكثر من 250 عائلة، حيث أمر والي الولاية بتسليم المشروع في أقرب الآجال.

ولدى استماعه لانشغالات مواطني بلدية الولجة، وتوجيه تعليماته للسادة مديري الجهاز التنفيذي، قرّر الوالي الموافقة على تهيئة الملعب الجواري بالعشب الاصطناعي والإنارة العمومية، لضمان فضاء للشباب وإعداد بطاقة تقنية للتكفّل بتجهيز البلدية وضمان التدفئة المركزية وإعداد بطاقة تقنية معقولة للتكفّل بالإنارة العمومية وإعداد بطاقات تقنية لربط عائلات بشبكة المياه الصالحة للشرب، الإنارة العمومية بحي الشهيد بحة واضح والتكفل بالربط بشبكات المياه الصالحة للشرب والكهرباء وتهيئة الطريق بدوار أولاد عثمان.

وتحويل مكتبة البلدية إلى قطاع الثقافة بتأطيرها وتسييرها لضمان تقديم وخلق نشاط ثقافي بالمنطقة وتشجيع الاستثمار الفلاحي من خلال منح التراخيص لحفر الآبار والاستفادة من مختلف برامج الدعم .

فيما تمّ إعطاء الأولوية ضمن البرامج القادمة لعدة مشاريع هامة، كتهيئة الطرق الفرعية للدواوير، والتي من شأنها تحسين الإطار المعيشي للساكنة وخلق ديناميكية لتسهيل التنقل.

م/ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.