Ultimate magazine theme for WordPress.

سيدي بلعباس:زخات المطر تفضح مسؤولي دائرتي مرين وسفيزف

46

كشفت الأمطار التي تهاطلت نهاية الأسبوع المنصرم بكل من دائرتي مرين وسفيزف، سياسة البريكولاج للمسؤولين المحليين والتي فضحت عيوب البنى التحتية للمنشآت العمومية، على غرار الطرقات والبالوعات والتي تضررت بشكل كبير، أين تسببت الأخيرة في فضح العيوب المتعلقة بالبنى التحتية وعدة مشاريع أنجزت حديثا، بحيث تسببت في خسائر مادية معتبرة أغلبها عبر الطرقات والتي غرقت في الأوحال والمياه، إضافة إلى البالوعات والتي شهدت انسدادا ملحوظا، كما كشفت زخات الامطار الرعدية المستور وعرت ثغرات وفضائح المسؤولين المشغولون بالتشريعيات وأبرزت سياسة “البريكولاج” المنتهجة في إنجاز المشاريع، فساعات فقط من تساقط الأمطار كانت كافية لعزل الأحياء والبلديات التابعة للدائرتين المذكورتين اعلاه، ما ادت الى خلق حالة من الرعب للمواطنين بعد ارتفاع منسوب المياه التي تسربت داخل البيوت ببعض احياء البلديات والقرى مشكلة بذلك فوضى عارمة وسد بعض المنافذ المؤدية نحو بعض الأحياء وإعاقة حركة السير، بسبب انسداد بالوعات الصرف وتراكم النفايات بها ﻭﺍﻟﻼﻓﺖ ﺃﻥ ﻣﻌﻀﻠﺔ ﺇﻧﺴﺪﺍﺩ ﺍﻟﺒﺎﻟﻮﻋﺎﺕ ﻭﻗﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺼﺮﻑ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ ﻭ الاحياء ،ﺑﺎﺗﺖ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ التي ظلت ترهق المواطنين بالرغم من النداءات المتكررة السابقة التي تدعو بتنظيف وتسليك البالوعات والمجاري الا أن المسؤولين المحليين لم يكثرتوا بالامر وتجاهلوا نداءات المواطنين، وحسب بعض التصريحات الساكنة فان مشكل السيول التي سببتها الامطار مؤخرا راجع إلى حالة التدهور التي تشهدها البالوعات نتيجة مخلفات القاذورات والأكياس البلاستيكية بالإضافة إلى مخلفات المقاولين والأتربة والتي ادت الى انسدادها اثر سقوط الامطار وارتفع مستوى المياه التي لم تجد طريقا آخر بعد أن انسدت كل المجاري لتتسلل إلى البنايات القديمة المهترئة، والمحلات، الامر الذي عطل ورهن مصالح العديد من المواطنين .

مواطنو البلديات سئموا من هذه الوضعية التي تتكرر كلما تساقطت الأمطار، حيث افادوا أن حجم المعاناة التي يتخبطون فيها منذ سنين تزداد حدة في ظل الصعوبة الكبيرة التي يواجهونها كلما خرجوا من بيوتهم متوجهين إلى مقرات عملهم، وتتضاعف المعاناة مع حلول فصل الشتاء، حيث تغرق الطرقات في الأوحال وبرك من المياه العكرة التي تشكلها كميات الأمطار المتساقطة، حيث طالبوا باعادة تهيئة عدد من الأحياء ببلديات الولاية التي لم تمسها التهيئة منذ سنوات، وجعلت تنقلات المواطنين عبرها تتم بصعوبة .

 

بلعمش عبد الغني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.