Ultimate magazine theme for WordPress.

الأمل الأخير لرفقاء بلاحة هل يتحقق بشلف

70

منير.ب/

تجري جمعية وهران اليوم آخر حصة تدريبية لها قبل شد رحال نحو شلف للإقامة هناك، قبل مواجهة مستقبل وادي سلي المتصدر في مباراة الأمل الأخير للإبقاء على حلم الصعود، بعد آخر هزيمتين و استأنف رفاق بلاحة تدريباتهم يوم السبت في أجزاء حزينة للغاية، عقب الهزيمة المخيبة ضد سيارتي داخل الديار بهدف وحيد سجله بن شنيون. وهي الهزيمة التي جعلت من أنصار “لازمو” يثورون و يصبون جام غضبهم في الإدارة التي فشلت في ضمان الهدف المسطر، وصعب من مأمورية تحقيقه، في الوقت الراهن مع تعميق الفارق بين الجمعية و وادي سلي الذي لم يكن أحسن من الجمعية على الميدان، بل كان أكثر تنظيم و له إدارة تعرف، كيف ندافع عن حقوقها، عكس الجمعية التي لها من يمثلها على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بالقول وليس بالفعل.

علي العربي غير معني بمواجهة الغد

و كما هو معلوم فإن الظهير الأيمن علي العربي غير معني بمباراة الغد بملعب بومزراق، بعد أن طرد في مباراة “السيارتي” على إثر تلقيه لإنذارين، ما جعله غير مدرج تلقائيا في قائمة الـ18 لاعبا التي أعلن عنها الحاج مرين، أمس و عوضه باللاعب “بلعرج”، في حين حافظت بقية الأسماء على مكانتها في التشكيلة، وسيحتم غياب علي العربي عن التشكيلة تغيير الدفاع بإشراك بلاحة كظهير أيمن وبن جلول في محور الدفاع مع بودوح، كما قد تحافظ بقية الأسماء على مكانتها في الوسط والهجوم.

الفوز يقلب كل الموازين

الكثير يظن أن وضعية “لازمو” صارت محسومة في فقدان ورقة الترشح لدورة اللقب، لكن ذلك مخطئ في كرة القدم التي ليست بالعلوم الدقيقة، فمواجهة مستقبل وادي سلي غدا، هي مشابهة لمواجهة اتحاد الشاوية، موسم 2014، التي عاد فيها أشبال كمال مواسة بالتعادل الإيجابي، أنعش حسابات الصعود، بعد أن كانوا منهزمين بهدفين دون مقابل، في مباراة كان عنوانها الروح القتالية وفقط . وعليه الانتصار بملعب بومزراق أمام المستقبل المحلي سيقلب كل موازين، خاصة وادي سلي ستحل ضيقة على جيل عين الدفلى الذي يلعب على تفادي السقوط، ثم يستقبل بميدانه ويخرج لشباب تيموشنت في آخر جولة، لكن الجمعية تبقى مطالبة بالانتصار في جميع المباريات المتبقية وانتظار نتائج منافسيها من أجل الترشح لدورة اللقب.

من جهتها واصلت إدارة جمعية وهران مطالبها بفرض الحماية على عناصرها وطاقمها الفني في تنقلهم إلى بومزراق، تفاديا لمواقع لشبيبة تيارت من اعتداءات، كما حملت جمعية وهران مسؤولية أي مكروه يتعرض له وفدها تتحمله إدارة وادي سلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.