Ultimate magazine theme for WordPress.

سريع غليزان 1 – 1 أهلي برج بوعريريج :السقوط ينادي حمري وكتيبته

26

يوسف يوسف/

بطاقة فنية: ملعب الشهيد زوقاري الطاهر بغليزان، أرضية صالحة، طقس حارّ متقلّب، تنظيم محكم، التحكيم للسادة: إلياس بوكواسة، سليماني، عبّان. محافظ اللقاء: حاج بن سكران.

الإنذارات: عوّاد الد 35 من جانب السريع.

الطرد: ناش الد 86 من جانب السريع.

الأهداف: لعلاوي الد 42 للأهلي، نكروف الد 45+2 (ض.ج) للسريع.

تشكيلة سريع غليزان: بوسدر، بوزيد، شتّيح، زيدان، عايش، صبري، نكروف (ناش الد 80)، شاذلي، سوقار، عوّاد، حيثالة. المدرّب: شريف الوزّاني.

تشكيلة أهلي البرج: سيدريك، برّوش، رحلة، جلّول دواجي، حمّوش، لعلاوي، عمريش، زيان، بوسماحة، بولفروم، مدّور. المدرّب: عابد.

اكتفى سريع غليزان بالتعادل بـ 1 لـ 1 أمس أمام ضيفه أهلي برج بوعريريج متذيّل الترتيب العام لبطولة الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، في مباراة جمعتهما بملعب الشهيد زوقاري الطاهر بغليزان لحساب الجولة 23 لدوري المحترفين، مهدرًا بذلك نقطتين ثمينتين، سيندم على تضييعهما كثيرًا، في حسابات البقاء بين فرق قسم الأضواء. وقد ولّدت التعادل موجة غضب شديد لدى الشراقة الذين قطعوا الشكّ باليقين، أنّ فريقهم سيكون بين النازلين في آخر مشوار الموسم.

البرج السبّاقة إلى التسجيل بخطأ فادح من بوزيد

ورغم استحواذه على الكرة في أغلب فترات الشوط الأوّل، إلاّ أنّ أهلي البرج عرف من أين تُأكل الكتف في الدقيقة 42، حين راح يستغلّ هفوة دفاعية من اللاعب بوزيد بلال الذي راح يعيد كرة بطيئة في منطقة الجزاء للحارس حمزة بوسدر، عندها راح اللاعب لعلاوي نوفل يخطفها، محوّلاّ إيّاها إلى الشباك، مانحًا التفوّق للزوّار.

عوّاد يتوغّل يُعرقل ويحصل على ضربة جزاء

ولم يؤثّر تقدّم الزوّار في النتيجة على معنويات الغليزانيين، الذين رموا بكلّ ثقلهم في الهجوم، ليُكلّل ضغطهم في الحصول على ضربة جزاء، بعد خطأ ارتكبه الأهلي على المهاجم الغليزاني حيثالة، ليُعلن الحكم بوكواسة عن ضربة جزاء، حوّلها نكروف محمد رضا إلى الشباك، معدّلاً بذلك النتيجة، لتنتهي المرحلة الأولى على وقع 1 لـ 1.

ناش يُطرد ويترك الرابيد بـ 10 لاعبين

تلقّى اللاعب البديل خالد ناش الورقة الحمراء في الدقيقة الـ 86 وهو الذي دخل بديلاً للاعب نكروف محمد رضا، ولم يكن خالد موفّقًا، إذ تعرّض للطرد من طرف الحكم إلياس بوكواسة بالورقة الحمراء، وهي عقوبة مستحقّة بالنظر للتدخّل الخشن على لاعب منافس.

السريع سيطر في الشوط الثاني وسيدريك وقف سدًّا منيعًا

وعلى العموم، سارت المرحلة الثانية في اتجاه واحد تقريبًا، حيث سيطر سريع غليزان على معظم أطوارها، دون أن ينجح في تسجيل هدف آخر، وهو الذي وجد أمامه سيدريك سيدي محمد الحارس البرايجي الذي يستحقّ رجل المباراة بالنظر لتدخّلاته الموفقّة ودفاعه بكلّ استماتة عن شباك الأهلي، ليعود وفريقه بنقطة من غليزان، أكّد بها الفوز السابق المحقّق أمام شبيبة سكيكدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.