Ultimate magazine theme for WordPress.

إتحاد بلعباس 1 – 1 شبيبة الساورة:المكرة تتنفّس وتوقف زحف النسور

37

يوسف بوعبد الله/

بطاقة فنية: ملعب 24 فيفري ببلعباس، تنظيم محكم، طقس مشمس، أرضية صالحة، مباراة بدون جمهور.

تحكيم للثلاثي: بن يحيى، حملاوي، بهلول والحكم الرابع : مغربي.

تشكيلة إتحاد بلعباس: مرسلي، خدير، بودومة، حمزة، أنس، منزلة، ورثاني، وناس مواقي، بلغربي، بلمخطار المدرب: بغداد حامق.

تشكيلة شبيبة الساورة: سعيدي، خليف، بوباكير، مداحي، أقاسم، خليفي، داوود، بوشيبة، سعد، زايدي، مسعودي،  المدرب : مرسلي العربي.

نجح إتحاد بلعباس في تحقيق نقطة ثمينة رغم المشاكل التي يعاني منها وذلك بعدما استطاع إيقاف قطار شبيبة الساورة من التقدّم، حيث ورغم تأخّر المكرة في النتيجة بهدف دون مقابل، إلا أن كتيبة المدرب المؤقت حامق خطفت هدف التعادل الذي تمكنت من الحفاظ عليه لغاية نهاية المباراة.

ساعد يمنح الأسبقية للساورة

ومع اقتراب المواجهة من نهايتها، رمت كتيبة المدرب مرسلي بكل ثقلها لتسجيل الهدف الأول، خصوصا في ظل تراجع المحليين إلى مناطقهم من أجل الحفاظ على التعادل حيث شهدت الدقيقة 73 وصول الساورة لشباك الحارس مرسلي بعد تسديدة قوية من ساعد الذي حرّر فريقه قبل ربع ساعة من نهاية المباراة التي وجد فيها نسور الجنوب صعوبة كبيرة لبلوغ مرمى أصحاب الضيافة.

المكرة تعدّل النتيجة بعد خمس دقائق

ولم تمض سوى خمس دقائق عن هدف الزوار، حتى نجحت كتيبة المدرب المؤقت حامق في إدراك التعادل سريعا بكيفة جميلة عادت بها لأطوار اللقاء، حيث سيكون للنقطة التي حققها رفقاء بلمختار أمام وصيف ترتيب البطولة وزن كبير في حسابات البقاء على أمل تحسن الوضعية المالية للنادي والتخلّص من المشاكل التي يعاني منها.

الأصداء:

تشكيلة الساورة تنقّلت قبل يومين من موعد اللقاء

وحتى تضع اللاعبين في أحسن الظروف قبل موعد المواجهة التي كانت تنتظرهم أمام إتحاد بلعباس، فقد فضّلت إدارة شبيبة الساورة أن يكون تنقل الفريق إلى وهران قبل يومين من موعد اللقاء، حيث أجرى رفقاء يحيى الشريف حصتين تدريبيتين بأحد الملاعب المجاورة قبل أن يسافروا صبيحة اللقاء لمدينة سيدي بلعباس.

رديف الساورة حقّق انتصارا جديدا وعزّز صدارته

ونجح رديف شبيبة الساورة في تعزيز صدارته في جدول ترتيب البطولة لهذا الصنف، وذلك بعدما فاز بهدفين دون رد على نظرائهم من إتحاد بلعباس، حملا توقيع كل من حميدي وبن علال، ليؤكدوا بذلك سعيهم في التتويج بلقب بطولة الرديف للموسم الحالي.

اللقاء انطلق متأخّرا بعد إصابة مسعودي خلال الإحماءات

وتلقت كتيبة المدرب مرسلي ضربة موجعة قبيل انطلاق المواجهة التي حلّت فيها ضيفا على إتحاد بلعباس وذلك بعدما تعرّض هداف فريق شبيبة الساورة والبطولة ككل مسعودي إلى إصابة خلال عملية الإحماءات، ما أجبر الطاقم الفني على تعويضه بزميله سيد علي يحيى الشريف، الأمر الذي تسبب في تأخّر انطلاق المواجهة بعشر دقائق.

سليماني اتفق مع إدارة المكرة من أجل خلافة بوعكاز

وبما أنّ المدرب الحالي لإتحاد بلعباس معز بوعكاز كشف للإدارة البلعباسية، أن لقاء الساورة سيكون الأخير له مع الفريق في ظل عدم قدرة المسيرين على إيجاد حل للمشاكل المالية، فإن ذلك جعل الإدارة تسابق الزمن لتعيين خليفته حيث توصل الهناني إلى اتفاق مع المدرب سيد أحمد سليماني على قيادة العارضة الفنية المكرة فيما تبقى من مباريات هذا الموسم.

…وتابع المواجهة من المدرجات رفقة المسيّري

وبعدما منح موافقته لقيادة الفريق خلفا للمدرب المغادر معز بوعكاز، فقد سجّل التقني التلمساني سيد أحمد سليماني تواجده بمدرجات ملعب 24 فبراير لمتابعة فريقه الجديد، حيث دوّن العديد من الملاحظات حول طريقة اللعب وكذا النقائص التي يعاني منها رفقاء مترف تحسبا لمعالجتها خلال الحصص التدريبية القادمة.

 

الهناني زار اللاعبين في الفندق ليلة اللقاء وقام بتحفيزهم

وسجّل عضو مجلس إدارة إتحاد بلعباس، الهناني حضوره بالفندق الذي أقام به لاعبو الفريق ليلة مواجهتهم أمام شبيبة الساورة رفقة المدرب الجديد سليماني وذلك من أجل تحفيزهم على تدارك الهزيمة الثقيلة في لقاء الجولة الماضية أمام وفاق سطيف والفوز بنقاط مباراتهم أمام وصيف ترتيب البطولة والتي ستسمح لهم بالتنفس قليلا وهم الذين يعانون في مناطق المؤخّرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.