Ultimate magazine theme for WordPress.

الحمري بنية التدارك والعودة بكامل الزاد

26

ستكون مُولودية وهران مساء اليوم، على موعد مع مباراة الجولة 23 من عمر بطولة القسم الوطني الأول، عندما تحل ضيفة على وداد تلمسان بملعب العقيد لطفي حيث سيعمل أبناء الحمري على تدارك تعثره الأخير بالديار عندما فرض عليه أولمبي المدية التعادل السلبي وهو ما يتطلب حسن التفاوض في داربي اليوم من خلال العودة بكامل الزاد أو على الأقل خطف نقطة التعادل كأضعف الإيمان أمام منافس يريد توظيف كل أوراقه الرابحة من أجل الخروج من منطقة الخطر وسيرمي بكامل ثقله من أجل تحقيق الانتصار ما يعني أن مأمورية الحمري ستكون مُعقدة للخروج بنتيجة مرضية في محلية هذا المساء بهدف البقاء في كوكبة المقدمة وتفادي مغادرة منطقة “البوديوم” التي لا تريد التشكيلة تركها إلى غاية إسدال الستار عن البطولة أو على الأقل إلى غاية 30 جوان المقبل .

التحضير كان قصيرا وبمعنويات منهارة نسبيا

وكانت تحضيرات مولودية وهران لموعد اليوم، قصيرة نسبيا فبعد خوضها مقابلة السبت الماضي ضد أولمبي المدية، عادت المجموعة للعمل تأهبا لداربي هذا المساء في أجواء معنوية منهارة نسبيا حيث لم تتجرّع المجموعة التعادل المرّ المتكبّد بالديار أمام “لوم” ووجدت صعوبة للعودة للعمل بنفس الروح التي طبعتها في الأيام والأسابيع الماضية . وقد ركز المدرب مضوي كثيرا على الجانب المعنوي من أجل شحن بطاريات أشباله ودفعهم لنسيان التعثر الأخير والعمل على تحقيق نتيجة ايجابية مساء اليوم لاستعادة ما ضاع بالديار وبهدف البقاء في كوكبة المقدمة.

لقاءان محليان في ظرف قصير حساس جدا

سيكون لزاما على مولودية وهران التدارك في الجولة المقبلة ضد وداد تلمسان لحساب الجولة اليوم، ورغم أن المأمورية معقدة إلا أن الفوز لا مفر منه خصوصا وأن الأندية التي أقصيت من المشاركة القارية ستعمل على العودة بقوة في البطولة وهو ما يدركه الطاقم الفني الوهراني الذي يعي جيّدا بأهمية المرحلة المقبلة وضرورة استعادة النقاط الضائعة بزبانة بداية من موعد الأربعاء وبعدها سيكون الفريق معنيا بخوض داربي ثاني على التوالي بالقواعد هذه المرّة أمام اتحاد بلعباس وهما الداربيان اللذان قد يحددان مسار المولودية ومستقبلها في بطولة الموسم الحالي.

الحمري تلعب بأقل ضغط خارج الديار

ويرى المتتبعون بأن مولودية وهران تقدم عروضا جيّدا خارج قواعدها هذا الموسم رغم أن الاستقبال بزبانة يتم دون حضور الجمهور مثلما هو عليه الحال خارج الديار وبالتالي فإن ضغط الحمراوة الذي قد يتحجج به بعض اللاعبين غير موجود ومع ذلك، فإن التشكيلة أهدرت عدد من النقاط في المتناول بوهران على خلاف الأداء والوجه الذي أضحت تقدمه بعيدا عن الباهية أين تمكنت من خطف عدد من النقاط أخرها الفوز على الجياسكا بمعقلها فهل ستفعلها هذا المساء بملعب العقيد لطفي وتعود بكامل الزاد على حساب المضيف الوداد.

مضوي يراهن على الفوز والتعادل قد يكون مقبولا

يُراهن مدرب مولودية وهران خير الدين مضوي على الفوز في موعد اليوم، من أجل البقاء على الأقل في الصف الثالث خصوصا وأن الصراع على المراكز المتقدمة احتدم بعد تحسن نتائج بعض الأندية ومع إقصاء السياربي والعميد فإن المهمة ستزداد صعوبة في قادم الجولات وبحكم أن الطاقم الفني للحمري أعلنها صراحة بأنه يريد قيادة المجموعة إلى مرتبة مشرفة تكون لم لا مُؤهلة لمشاركة قارية الموسم المقبل، فإن العودة من عاصمة الزيانيين بالانتصار سيكون الخيار الأنسب لضمان مواصلة المشوار الإيجابي بخطى تابثة في الوقت أن “الاكتفاء” بنقطة التعادل قد يبقي التعداد في مسيرة ايجابية دون تكبد أي هزيمة منذ قدوم التقني السطايفي إلا أنّ إمكانية رؤية اتحاد العاصمة مثلا الذي يعد الملاحق المباشر حاليا للمولودية الالتحاق به أو تجاوزه في جدول الترتيب ولو أن “لياسما” تنتظره هو الأخر خرجة صعبة إلى المدية . ومهما يكن من أمر، فإن الهزيمة في قواعد تلمسان ممنوعة للحفاظ على بصيص الأمل لإتمام الموسم في مركز متقدم رغم أن الوداد بقيادة مدربه الجديد عمراني يلعب مستقبله ومصيره ولن يرضى بغير الفوز بديلا.

 

تغيير طفيف مرتقب على التعداد الأساسي

 

لمّح المدرب مضوي في حديث سابق معه بأنه قد يقوم بتغيّير على مستوى التعداد الأساسي خصوصا بعد التعثر السابق ومع اقتراب لقاء الجولة 24 ضد اتحاد بلعباس فإن تعديل طفيف على التشكيلة الأساسية محتمل جدا في موعد اليوم. وفي هذا الصدد، يحتمل جدا تجديد الثقة في الحارس ليتيم وفي نفس المحور بقيادة نعماني وبن علي رغم أن الأول عانى مُؤخرا من الإصابة وفي الرواق الأيمن يُرتقب مشاركة حميدي وفي الرواق الأيسر قد يقوم المدرب بإراحة عزماني وإقحام مكانه مكاوي الذي دخل احتياطيا في الموعد المنصرم وفي الوسط يرتقب مشاركة لقرع رفقة بوطيش الذي يحتمل عودته للتشكيلة الأساسية إلى جانب ملال وفي الهجوم ينتظر مشاركة مطراني، بلومي وقنينة.

زروق أمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.