Ultimate magazine theme for WordPress.

ترجي مستغانم 2 – 0 مشعل سيدي الشحمي: الحواتة يحافظون على الوصافة

38

البطاقة الفنية: ملعب الرائد فراج محمد بمستغانم الساعة الرابعة زوالا، جو ربيعي على العموم، تحكيم محكم وتنظيم جيد من طرف إدارة المركب الرياضي.
تشكيلة الفريقين:
مشعل سيدي الشحمي: ميمون- سليمان- موشي- زقرار- كنيش- مقدم- فكير- بن علي- وليد- سماش- عمران/ في الاحتياط: زعتوت- سمير- بودية- منصوري- بشينة- بن ملوكة.
المدرب: زوبير هواري.
ترجي مستغانم: مشاي- عايد- بلحاج- غلاب- منير- قرشي- فكيح- عبد الهادي- هواري- شنوفي/ في الاحتياط: عمران- غاني- كروان- طيب- مداح- لعروس- بربار.
المدرب: سمير بوجعران.
الحكام: عابد- بن عايدة وقوار.

في لقاء يندرج ضمن الجولة الـ 11 ضمن القسم الثالث هواة المجموعة الغربية، أضاف فيه أشبال بوجعران سمير من رصيدهم في الترتيب العام محافظين بذلك على الوصافة بعد تواجدهم منذ عدة جولات في المركز الثاني مباشرة خلف الرائد الوداد المحلي، حيث كانت رغبة الحواتة في هذه المواجهة واضحة من خلال الدخول مباشرة في المباراة ومن دون مقدمات، بعدما هددوا هجوم الفريق الضيف ودفاعه في العديد من المناسبات على اثر سيطرة المحليين الشبه التامة على حساب أشبال زوبير هواري.
عناصر الترجي ابانوا في هذا اللقاء عن نيتهم في الابقاء على النقاط الثلاث داخل الديار بملعب الرائد محمد فراج، وحاولوا في العديد من المناسبات أن يفتتحوا باب التسجيل من خلال فرص سانحة لذلك تمّ تضييعها بسبب عامل التسرع امام شباك الخصم، الى ان جاءت الدقيقة الـ 38 من الشوط الأول ليتمكن خلالها المدافع بلحاج من فتح باب التسجيل إثر قذفة صاروخية من على بعد 25 مترا لم يتمكّن حارس الزوار من التصدي لها، ليفترق الفريقان على وقع هذه النتيجة خلال عمر الشوط الأول من المباراة.
المرحلة الثانية من اللقاء، شهدت استفاقة نوعية من طرف الزوار الذين كادوا أن يعدّلوا النتيجة عن طريق اللاعب الخطير في صفوف المشعل فكير الذي ضيع فرصة سانحة للتهديف خلال الدقيقة الـ 55، قبل أن يتمكّن المحليون من السيطرة مجددا على مجريات اللقاء وحاولوا مضاعفة النتيجة في عدة مناسبات على غرار تلك الفرصة الضائعة في الدقيقة الـ 60 من طرف اللاعب متوسط الميدان غلاب، الذي وجّه كرة برأسية محكمة اجتازت العارضة الأفقية بقليل.
لتتواصل المحاولات من طرف المحليين الذين ضيّعوا أيضا فرصة الهدف الثاني من البديل طيب لعراجي في الدقيقة 69 اثر عمل فردي ومن خلال تسديدة قوية تصدى لها الحارس ميمون الذي تلقى هدفا ثانيا مباشرة بعد هذه اللقطة وفي الدقيقة الـ 71 من طرف اللاعب فكيح، الذي زاد من معاناة عناصر المشعل الذين حاولوا في الكثير من المناسبات تقليص النتيجة، لاسيما من طرف أحسن لاعب في الفريق فكير الذي كان بحاجة إلى دعم أكبر من طرف زملائه، الذين لم يجدوا ضالتهم في هذه المواجهة الصعبة خارج القواعد، لاسيما بعد تعثرهم خلال الجولة الماضية بأرضية ميدانهم أمام سريع المحمدية بعدما فرض عليهم التعادل.
ليعلن الحكم عابد عن نهاية اللقاء الذي حقّق فيه أشبال سمير بوجعران الأهم، بعد تضييعهم نقطتين داخل الديار خلال المباراة الماضية أمام مديوني وهران، إثر تعادلهم السلبي وهي الموقعة التي تطرّق إليها مدرب المحليين بعد نهاية مباراة المشعل واعتبر أن لقاء اليوم هو بمثابة التصالح مع الأنصار وعودة الروح للفريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.