Ultimate magazine theme for WordPress.

الوداد يواجه لياسما بشعار التعويض

18

بومديو. أ/

سيكون اليوم وداد تلمسان، على موعد لإجراء لقاء هام وقوي عند مواجهته فريق اتحاد العاصمة برسم الجولة ال22 من عمر بطولة القسم المحترف الأول، وهي المواجهة التي سيسعى فيها الفريق إلى تعويض الإخفاق الأخير المسجل على أرضه أمام أولمبي الشلف، يبقى لازما فيها التعويض باش شكل من الأشكال طبعا في الإطار الرياضي الذي لا يقل عن أخذ المباراة محل الجد من البداية وعدم ترك أي فرصة للمنافس حتى يمسك بزمام أمور المباراة التي يرى الجميع أنها ستكون قوية وصعبة على كلا الفريقين.

عمراني سيتابع المباراة من المدرجات

لن يكون بإمكان المدرب الجديد للوداد، عمراني عبد القادر قيادة الفريق من دكة البدلاء وهذا بسبب عدم تأهيله، وهو الذي استأنف عمله خلال اليومين الأخيرين بإشرافه على الحصة الأولى التي برمجت يوم الخميس بتلمسان، والحصة الثانية التي برمجت يوم أمس الجمعة أين سيقتصر حضوره بمتابعة اللقاء من المدرجات وتقديم تعليمات عند الضرورة الملحة، كما ستكون له فرصة معاينة مستوى اللاعبين وتدوين نقائص وقوة الفريق الذي سيكون حاضرا معه بداية من لقاء الداربي أمام مولودية وهران الأربعاء المقبل فوق أرضية ملعب العقيد لطفي.

الطاقم الفني أجرى تغييرين على القائمة الـ18

قام الطاقم الفني للوداد خلال الحصة التدريبية الأخيرة التي جرت وقائعها يوم أمس الأول الخميس بإجراء تغييرين على القائمة الـ18 مقارنة بتلك التي لعبت لقاء الشلف، وهذا بإبعاد كل من متوسط الميدان دفاعي واسيني حسام وكذا منشط الهجوم بلطرش أسامة، إدراكا منه بأنهما غير قادران على تقديم الإضافة اللازمة على مستوى خطي الوسط والهجوم وهما اللذان ظهرا بعيدين عن مستوياتهما خلال اللقاء الأخير أمام الشلف، الأمر الذي يفسح المجال للعناصر التي وجهت لها دعوة المشاركة في هذا اللقاء تقديم المطلوب عند تواجدهما فوق أرضية الميدان أمام منافس يبقى لازما تحضير تشكيلة قادرة على العودة بأحسن نتيجة ممكنة.

نزواني وعسلي جديد القائمة

مساعد المدرب يادل جواد بما أنه يعرف مدى جاهزية اللاعبين للمباراة  في حضور المدرب الجديد  عمراني عبد القادر بتوجيه الدعوة للثنائي نزواني عبد الحليم وعسلي زين الدين من أجل إعطاء نفس جديد للمناطق الأمامية وهو ما يكشف أن الهدف والرغبة من قبل المدرب عمراني فرض طريقة لعب جديدة من أول مباراة له رغم تواجده بعيدا عن دكة البدلاء وهذا قصد الدفع بالمنافس إلى مراجعة حساباته من البداية، بحيث من الممكن جدا أن يدخل الفريق من بداية اللقاء بنسبة كبيرة بخطة هجومية محضة تمكن من بلوغ الشباك، بالكيفية التي تساعد على العودة بأحسن نتيجة لا تقل عن التعادل إذا تأزمت الأمور.

التشكيلة أجرت أمس حصة استرخائية

ولأن التشكيلة تنقلت برا عبر حافلة الفريق من تلمسان إلى العاصمة كان لازما على المدرب عمراني برمجة حصة تدريبية استرخائية للاعبين بملعب بن عكنون، تمكنهم من إبعاد تعب السفرية والعمل على تلقيهم التعليمات الخاصة بالمباراة التي تنتظرهم قبل الذهاب إلى فندق راديسون بحيدرة، الذي حجزت فيه الإدارة لهم لقضاء ليلة المباراة التي ستجري وقائعها اليوم بملعب بولوغين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.