Ultimate magazine theme for WordPress.

الحمراوة مُصمّمون على “قهر” أبناء التيطري بزبانة

38

زروق أمين /

تستقبل مساء اليوم، مولودية وهران ضيفها أولمبي المدية برسم الجولة 22 من بطولة القسم الوطني الأول، حيث سيحاول أبناء الحمري تحقيق فوز ثاني على التوالي بالديار مع انطلاق مرحلة العودة والثالث منذ بداية هذه الفترة الحساسة والمهمة من عمر المنافسة وذلك أمام منافس حقق نتائج ايجابية للغاية خلال النصف الأول من مشوار البطولة ورغم تراجع حصيلته الفنية بعد دخول الأولمبي في مشاكل مالية عويصة دفعت بالمدرب حجار بالاستقالة إلا أنه لا زال قريبا من أصحاب المراكز المتقدمة ولا يفصله عن المولودية صاحبة الوصافة سوى 7 نقاط ناقص لقاء متأخر بالقواعد أمام العميد وعليه فإن أبناء التيطري سيحلون بوهران بنية تفادي الخسارة مهما كانت الثمن لتفادي تعميق مضيفه الفارق عنه وبالتالي تقليص فُرصه بالتواجد مع أصحاب المراكز الأولى مع نهاية الموسم .

الفوز ضروري للبقاء في الوصافة

في ظروف معنوية مريحة حضّرت مولودية وهران للقاء اليوم الذي يكتسي أهمية بالغة، كون يأتي قبل خوض داربيين مُثيرين سيقامان في ظرف قصير، حيث ستلعب المولودية ثلاث لقاءات في فترة لا تتعدى 8 أيام بداية من موعد اليوم ضد أولمبي المدية قبل الإنتقال الأربعاء المقبل إلى تلمسان لمواجهة الوداد تم استقباله لاتحاد بلعباس في 30 ماي الحالي، وركز المدرب مضوي كثيرا على الجانب النفسي حيث تحدث مع أشباله حول ضرورة أخذ المباراة محمل جد وهو الذي يريد لا محالة “قتل اللقاء” مبكرا مع تجنب الأنانية في اللعب مثلما حدث في الموعدين الأخيرين لتجنب تعقيد المأمورية مع مرور اللحظات سيما وأن المنافس سيعمل على الدفاع عن منطقته والعودة بنقطة التعادل على الأقل ما يتطلب نشاط كبير فوق أرضية الميدان وفعالية كبيرة أمام المرمى .

الأولمبي قد تخونه اللياقة البدنية

ويملك أولمبي المدية تشكيلة مقبولة ومنسجمة جدا ويدرك المدرب مضوي بأن المهمة لن تكون سهلة ومع ذلك، أكد في تصريحات للوطني بأن الفوز لا مفر منه خصوصا وأن المباراة تقام بالقواعد ولا مجال للخطأ مجددا بزبانة مثلما حدث ضد البرج وعين مليلة كما أن الفريق الوهراني يتواجد في حالة بدنية جيدة مقارنة بالمنافس الذي لم يكن معنيا بالمسابقة في الجولة الماضية وهو ما قد يكون له تأثير سلبي على جاهزيته ومع ذلك، فإن الحيطة والحذر مطلوبين في مثل هذه الحالات.

مصمودي الغائب الوحيد عن اللقاء

سيكون تعداد مولودية وهران مكتمل التعداد بمناسبة خرجة اليوم، فما عدا المدافع الأوسط مصمودي بوعلام الذي لم يسترجع لياقته البدنية المطلوبة بفعل الإصابة التي اشتكى منها في الأسابيع الماضية وعودته للمنافسة مؤجلة إلى ما بعد لقاء وداد تلمسان وفي الوقت الذي توجس الطاقم الفني في بداية الأسبوع من حالة المهاجم مطراني فإن الحصص الأخيرة طمأنت المدرب والطاقم الطبي وهو ما يسمح لصاحب القميص رقم 7 بالمشاركة ومواجهة ناديه الأسبق .

مضوي: “نحن جاهزون ولن نترك أي فرصة للمنافس

في حديث مع “الوطني” على هامش توقيع اتفاقية بين المولودية وعيادة ايريس قال المدرب السطايفي خير الدين مضوي بأن أشباله جاهزون من أجل الإطاحة بالفريق الزائر مضيفا في ذات الوقت بأن المأمورية تبدو على الورق معقدة لكن لا مجال للخطأ بالقواعد من أجل البقاء في الوصافة على الأقل خصوصا وأن الساورة شريك الحمري في المركز الثاني سيستقبل بدوره بميدانه سريع غليزان المتواجد في أسوأ أحواله هذا الموسم والمعطيات الأولى لا ترشحه للعودة إلى عاصمة مينا بنتيجة ايجابية، وحسب المدرب مضوي فإن اللاعبين واعون بثقل المسؤولية ويدركون بأن الكرة في مرماهم لمواصلة المشوار الإيجابي بخطى تابثة سيما وأن التعداد مثلما قال مكتمل باستثناء مصمودي غير الجاهز وهو الذي تيقن بأن عودة بلقروي للفريق أضحت مستحيلة بسبب توتر العلاقة بينه وبين الرئيس.

اللاعبون نالوا منحتين وبعض اللاعبين لم يعجبهم قرار الرئيس

قام رئيس مولودية وهران مساء الأربعاء الماضي، بتسديد علاوتين للاعبين تمثل منحتي شباب قسنطينة ونادي بارادو حيث تسلم اللاعبون الأساسيون ما قيمته 15 مليون سنتيم في حين العناصر الإحتياطية التي شاركت لدقائق كبيرة تلقت ما قيمته 10 ملايين سنتيم في حين من ظلّ في كرسي الإحتياط ولم يشارك تماما فقد كان نصيبه مليون سنتيم فقط، وهي طريقة جديدة قرر الرئيس اتباعها في توزيع المنح، وهو ما أثار حفيظة بعض العناصر التي كانت تتوقع بأنها ستستلم قيمة محترمة من علاوتي الفوز قبل أن “تصطدم” بقرار الرئيس الذي قرر تسديد العلاوتين حسب عدد الدقائق التي يشارك فيها اللاعبون.

الإدارة تُوقّع اتفاقية مع عيادة “إيريس

وقّعت إدارة المولودية مساء أول أمس، عقدا يمتد إلى غاية اسدال الستار عن الموسم مع العيادة الطبية الخاصة إيريس، حيث سيسمح هذا العقد باستغلال الهياكل الطبية المختلفة لهذه المصحة الإستشافية الجديدة من طرف الفريق الوهراني وهو ما يسمح بالتقليل من المصاريف المالية الباهظة التي تكلفها الفحوصات والتحاليل الطبية المختلفة التي يجريها أعضاء الفريق بين الفينة والأخرى، وسيستفيد لاعبو الفريق الأول والآمال وكذا الطواقم الفنية من هذه الاتفاقية إلى جانب المسيّرين وحتى أفراد وعائلات اللاعبين وهي خطوة مهمة جدا تعد سابقة لدى الأندية الجزائرية التي قلما ما توقع اتفاقيات مع عيادات خاصة. كما أن “إيريس” ستضع وسائلها للاعبين من أجل الاسترجاع الجيّد عند كل إصابة أو بعد خوض المواجهات وهو عامل مهم جدا سيفيد كثيرا لا محالة التعداد على حد تأكيد مسؤول العيادة على هامش توقيع الاتفاقية .

العيادة تنازلت عن 70 مليون سنتيم للفريق

أكد مدير العيادة في تصريح للصحافة، بأن عيادته تنازلت عن مبلغ يقدر بـ70 مليون سنتيم كانت تدينه للمولودية جراء قيامه بفحوصات “بي سي أر” وقال بأنه بحكم احترامه لألوان النادي الذي يناصره ومن أجل مساعدة الفريق الذي يعاني ماليا فإنه قرّر التنازل عن قيمة مُحترمة كان يدينها للنادي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.