Ultimate magazine theme for WordPress.

“الوطني” تستطلع تدشين الحملة الانتخابية بوهران

55

إعداد: ح.نصيرة/

تستعد اليوم بوهران، 37 تشكيلة سياسية من أحرار وأحزاب سياسية خوض المعترك الانتخابي وكل على طريقته سينتشرون لاستمالة الأصوات وكسب ثقة المواطن للتوجّه إلى صناديق الإقتراع.

والملاحظ بعاصمة الغرب الجزائري، أن جلّ الأحزاب المتنافسة تصارعت على حجز القاعات مع نهاية الأسبوع لعقد تجمعات شعبية ينشطها رؤساء الأحزاب.

وتعوّل جل التشكيلات على تواريخ 28 و29 ماي القادم، في برمجة الحملات الشعبية الكبرى، منها حمس، والنهضة والأرندي والأفلان الذي غيّر تاريخ قدوم الأمين العام بعجي بعد برمجته الأسبوع القادم.

بوزيان قلوح

“النهضة تدشّن حملتها من مناطق الظل”

اختارت مديرية الحملة الإنتخابية لحركة النهضة، أن تدشنّ حملتها الانتخابية لتشريعيات 12 جوان، من مناطق الظل، وستقود المترشحين العشرين المتنافسين على 17 مقعدا بالبرلمان جولات شعبية يتقرّبون فيها بقاطني مناطق الظل بطافراوي والبرية والحامول بالكرمة اليوم الخميس حسب المترشح بوزيان قلوح، والذي أكد بأنه حزبه يراهن على حصد مقاعد بالبرلمان من منطلق البرنامج الذي يقدمونه للمواطن، بحيث اعتبره استثنائيا في تقديم ما هو أفضل للمواطن والنهضة تحمل رقم 13 الذي تعتبره فأل خير.

 

أمين علوش عضو المكتب الوطني

“حمس تختار تدشين مداومات الحملة وتجمع مقري يوم 3 جوان”

أعلن مرشح حركة مجتمع السلم، عضو المكتب الوطني أمين علوش، برنامج الحملة الإنتخابية والذي سيكون ثريا، من ناحية التقرّب من المواطن وتحسيسه بضرورة التوجّه إلى صناديق الاقتراع.

ويشرف المكتب الولائي لحمس اليوم الخميس، على فتح مداومة الحملة الإنتخابية، بحي المرشد، خلال الفترة المسائية، بعد عقد الندوة الصحفية بمكتبه، فيما حددت الحركة تاريخ تنظيم أكبر تجمع شعبي لها في قاعة المغرب يوم 3 جوان، ينشطه الدكتور عبد الرزاق مقري.

وقال عضو المكتب الوطني أمين علوش مرشح حمس بوهران، أن حركتهم أثبتت جدارتها في عملية جمع التوقيعات والتي شكلت مسبقا امتحانا للطبقة السياسية ومرحلة جمع التوقيعات في رأيه أكدت معنى الحزب السياسي في أنه ليس مجرد حزب تصريحات وإصدار البيانات، بل هو تجذر في المجتمع قبل كل شيء.

وأكدت أن الحزب السياسي يعني وجود المناضلين والهياكل والأطر وأن الأحزاب السياسية هي التي لا تعتمد سوى على هياكلها ومناضليها ورصيدها الشعبي ورمزيتها ولا تنتظر وسائل الدولة ولا تنتظر مزية من النظام السياسي.

موضحا “حققنا الريادة والرتبة الأولى في جمع التوقيعات وكنا نسعى لتعبئة منضالينا وحين تطور مسار جمع التوقيعات وأصبح معيارا للتنافسية بين الأحزاب وجدنا أنفسنا حققنا الريادة فيه”.

وتابع بالقول: “حركة مجتمع السلم مارست الديمقراطية بشكل كامل كما لا يفعل الآخرون عبر مسار كامل مؤسساتي وعبر اختيار ديمقراطي حر يفصل فيه مجلس الشورى الولائي في قائمة المترشحين الذين وجب أن تتوفر فيهم ثلاثة شروط أساسية: النزاهة والنظافة والخلو من شبهات الفساد، والشعبية والقدرة على التنافسية، الكفاءة والمستوى التعليمي، إلى جانب أن حركة مجتمع السلم قامت بترشيح 460 شاب وترشحهم في 56 ولاية وكل مناطق الجالية الأربعة.

الأفلان يضبط شعاراته

“العمل الجواري وطرق باب المواطن للظفر بأغلبية الأصوات”

قضت المديرية المحلية لحزب جبهة التحرير الوطني ليلة بيضاء، ضبطت من خلالها جميع الترتيبات التي من شأنها إنجاح الحملة الإنتخابية للمترشحين، وسيعقد لقاء جامع غدا الجمعة على مستوى بلدية قديل كخطوة يدشّن من خلالها حملة التشريعيات.

وأبدى الدكتور جلاط عبد الكريم مرشح الأفلان، في حديثه لـ”الوطني”، أن العتيد يدخل الحملة بتجارب سابقة قادته للفوز بمقاعد في البرلمان والمجالس المحلية، وهو يعتمد على وعائه النضالي في الانتخابات، حيث لا يجد صعوبة في خوض غمار الاستحقاقات، فيما سيشرع في تعبئة وتجنيد الوعاء للتوجّه والانتخاب على الرقم 7 الذي يخصهم.

مرشح “الأفلان” ونيابة عن مدير الحملة ملياني محمد، أطلعنا عن الاستعداد الجاري للفوز بمقاعد البرلمان، بطرق باب المواطن والتركيز على العمل الجواري، والخلايا الإلكترونية في التعريف بالمترشحين.

وهو ما لا يعتبر جديدا بالنسبة إليهم، حيث سيدخل “الأفلان” بشعارات غير الشعار الوحيد الذي سبق أن أعلن عنه، بينما ستكون شعارات وطنية، وأوضح المتحدث أن الحملة سيخوضها الحزب بخطى ثابتة وتعقل وتصل ديار المواطنين وحتى الذين يقطنون بالمداشر البعيدة، لأن الأهم بالنسبة لهم نسبة المشاركة.

وتفاءل المترشح جلاط عبد الكريم بالقائمة المفتوحة، طبقا لنظام القانون العضوي للانتخابات، حيث تفتح بدورها مجالا للمترشحين حتى يشتغلوا ويتواجدون في الميدان لكسب الأصوات.

جميع المترشحين سواسية

60 بالمائة شباب بقوائم “الأرندي”

كشف حزب التجمع الوطني الديمقراطي عن خصوصيات الانتخاب بحزبه، وهذا باعتماده على تشكيل قوائم ذات كفاءات جامعية بنسبة 70 بالمائة و60 بالمائة شباب.

واعتبر الأرندي في منشور له للتعريف بالقوائم التي يقدمها للترشح حذف ما يعرف برأس القائمة، يعني كل المترشحين سواسية، والذي يحصل على أكبر عدد من الأصوات هو صاحب المركز الأول مهما كان ترتيبه في القائمة.

وحسس الأرندي المواطنين بأن قائمته 20 مترشحا، يختار قائمة واحدة فقط من بين القوائم، ويختار منها الشخص الذي يريد انتخابه، له الحق في اختيار واحد أو اثنين أو ثلاثة … إلى غاية 17، لأن المقاعد المخصصة لولاية وهران 17 مقعدا، وبإمكان المواطن اختيار القائمة كلها دون أن يختار منها ولا أحد، وفي هذه الحالة يعتبر المترشحون 17 الأوائل مستفيدين من صوت لكل منهم. أما إذا اختار المواطن أكثر من 17 شخصا فتعتبر ورقته ملغاة، وليس كل شخص ينافس للوصول إلى البرلمان وإنما لابد من مراعاة حصول القائمة على العتبة المقدرة بـ 05 بالمائة من الأصوات الحقيقية (الأوراق الملغاة لا تحتسب وحصول مترشح أو أكثر على عدد أصوات تساوي أو تفوق المعدل الذي يتطلبه المقعد الواحد.

وأوضح بأنه ممكن أن يحصل مترشح معيّن من قائمة معيّنة على عدد كبير جدا من الأصوات ولكن يسقط قبل التنافس عن المقعد، لأنه حصل فعلا على عدد كبير، لكن زملاءه في القائمة لم يرفعوا مجموع عدد أصوات القائمة إلى العتبة. وبالتالي على المواطن الانتباه إلى أن الشخص الذي ينتخبه لابد أن يكون في قائمة مؤهلة لأن تضمن العتبة، خاصة من حيث الاحترام عند الشعب وامتدادها على المستوى الولائي، وإلا تعتبر تلك الأصوات ضائعة في نهاية المطاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.