Ultimate magazine theme for WordPress.

نتائج قرعة كأس الرابطة تشغل بال الساوريين

23

ع.بشير

تختتم العناصر الساورية عشية الغد الجمعة تدريباتها استعدادا للمباراة سريع غليزان بعد غد السبت، وذلك في إطار الجولة الثاني والعشرين من بطولة الرابطة المحترفة، وكعادة الطاقم الفني يوم قبل كل مواجهة سيخصص الأخيرة لتمرينات الاسترخائية، حيث من المرتقب أن يشرف على الحصة مجموع أفراد الطاقم الفني، وستعرف بالإضافة إلى علمية الاسترخاء، إسداء بعض التوجيهات التكتيكية للعناصر الساورية من طرف مدرب الفريق لعربي مرسلي، هذا الأخير الذي كان قد بادر إلى تعبئة لعبيه نفسيا منذ حصة أول أمس داعيا إياهم إلى ضرورة الاستثمار الجيد في الحالة المعنوية السيئة للخصم بعد التعادل الذي فرضه عليه الرائد وفاق سطيف في الجولة الأخيرة، وسعا منه للرفع من حماسة الفريق، فقد طالب مرسلي عناصره بالفوز من أجل الأنصار الذين تضامنوا معهم بعد السقطة المريعة في عمر حمادي ضد الاتحاد رغم غياب أحسن عناصر هذا الأخير عن لقاء الجولة الفائتة.

مباراة تطبيقية بين أساسي الفريق واحتياطييه

هذا في الوقت الذي تم فيه تخصيص حصة الأمس لإجراء المباراة التطبيقية الأسبوعية والتي واجه فيها الفريق الساوري فريق نفسه من خلال تشكيلتيه الاحتياطية والأساسية، وذلك في ظل  الامتناع المتواصل من جهات في الادارة عن التباري الودي مع النوادي البشارية التي تتواجد في مختلف مستويات التنافس الكروي المحلي لأسباب تظل مجهولة، وعليه ستبقى الشبيبة الساورية تجري تحضيراتها ومواجهاتها التطبيقية إما ضد نفسها أو ضد آمالها.

عمل كبير أنجز على مستوى الخط الهجومي

 قبل لقاء النسور بفريق سريع غليزان لحساب الجولة الثاني والعشرين من بطولة الرابطة المحترفة، ولا تزال معضلة العقم الهجومي الشغل الشاغل للطاقم الفني الساوري، حيث لاحظ الكل في المباراة التطبيقية أمس الأول، ذلك التركيز الكبير من قبل الطاقم الفني للفريق وعلى رأسه المدرب لعربي مرسلي، على الخط الهجومي الذي وظف الكثير من البدائل الفنية والبشرية ونهج جملة من التجارب التكتيكية بغية الوصول إلى وضع تشكيل وخطة مثاليين يمكنان من الإطاحة بضيف بعد غد السبت، فريق سريع غليزان على أرضية ملعب 20 ببشار، وكعادتها في اللقاءات التحضيرية الودية أو التطبيقية التدريبية، أبانت عناصر خط الهجوم الساوري تجاوبا كبيرا مع التوجيهات التي الفنية للطاقم الفني وأظهرت أنها في كامل جاهزيتها واستعداداتها للإطاحة بالرابيد، فسواء في الحصص التدريبية التي جرت على مدار الأيام الثلاثة التي أعقبت هزيمة بولوغين أو أثناء المباراة التطبيقية قدم هداف الفريق مسعودي، قائده يحيى الشريف، حمزة زايدي، حمية، ودرواش مردودا تحضيريا جيدا وينتظر أن تكون نسبة الفاعلية الهجومية للشبيبة الرياضية للساورة أمسية يوم السبت جد عالية وفق ما ظهر في التحضيرات من استعدادات هجومية.

بلخضر يعد لاعبيه بمكافأة مجزية في حال التتويج بالكأس

 

هذا ولا تزال نتائج عملية القرعة المتعلقة بكأس الرابطة تتفاعل داخل الوسط الساوري، الذي يرى السواد الأعظم فيه أنها أعظم فرصة لتزيين خزائن الفريق الفارغة من أي تتويج مذ عاد النادي للظهور قبل عشرية من الزمن، وفي هذا السياق تحديدا أفادت بعض الجهات أن مراد بلخضر رئيس مجلس إدارة شركة الساورة يكون قد اجتمع بمعاونيه لوضع مخطط تنظيمي وعملي يسمح بتسيير المنافسة بشكل جيد، ويهيئ للفريقين سبل إجراء مباراياته فيها في أحسن الظروف الممكنة.

كما وأضافت ذات المصادر، أن بلخضر يكون قد جهز منحة مغرية للاعبيه في حال تمكنوا في رفع التحدي وبلوغ التتويج بهاته الكأس ما يعني أنها صارت رسميا هدفا موسميا لبناء الجنوب، مع مواصلة مغامرة البطولة بكل جدية إلى آخر جولة.

حمزة زايدي:

“سنفوز بمباراة الرابيد مهما كلفنا الثمن”

 

يعترف بأن مردود خط الهجوم لم يكن جيدا في لقاء لياسما الأحد الفارط حمزة زايدي يعد بالمقابل بالثورة في قادم الجولات والعمل على تحقيق كأس الرابطة

الوطني: كيف تجري التحضيرات لمباراة سريع غليزان؟

زايدي: في ظروف طيبة وأجواء رائعة بعدما تجاوزنا الآثار السلبية للتعثر الأخير بملعب عمر حمادي ببولوغين ضد لياسما.

الوطني: هزيمة لياسما أعادها البعض إلى عمقكم أنتم كمهاجمين ما رأيك؟

زايدي: أحيانا الكل يتحدث في الأمور التقنية وهذا من مساوئ الكرة عندنا، متى كان الهجوم وحده المعني بالتسجيل، الفريق ليس متكون فقط من الخط الهجومي بل ثلاثة خطوط، ومع هذا أقر أننا أضعنا كمهاجمين فرص سانحة للتسجيل جاءت من مجهودات فردية للمهاجمين.

الوطني: وهل تعدون بالعودة إلى الفعالية؟

زايدي: سيكون ذلك بداية من المباراة ضد سريع غليزان  وعلينا كمهاجمين إظهار ما نملك من مهارات ووضع حد لحالة العقم التي صار يتحدث عنها الجميع.

الوطني: كيف ترى نتيجة قرعة كأس الرابطة؟

زايدي: عادية جدا، في الكأس لا يوجد فرق بين الفرق ومستويات مختلفة عن بعضها، مقرة ستحاول استكمال ملحمتها في هاته المنافسة بعدما أزاحت السي آر بي في ميدانه، لكن سنرحل إليها بغية العودة بالتأهل ومحاولة التتويج بهذه الكأس.

الوطني: كلمة بخصوص هاته مواجهة الرابيد؟

زايدي: ستكون بمباراة قوية ومثيرة ولا شك، ونحن عقدنا العزم على الفوز بها مهما كلفنا ذلك من أمر، وعليه أطمئن أنصارنا على مستقبل الفريق في المنافسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.