Ultimate magazine theme for WordPress.

إدارة الوات تستنجد بالمدرب عمراني

20

تجري تشكيلة وداد تلمسان، اليوم آخر حصة تدريبية لها بملعب العقيد لطفي، وهي الحصة التي من المنتظر جدا أن يكشف فيها المدرب المؤقت جواد يادل عن القائمة النهائية المعنية بالمواجهة التي ستلعب هذا السبت أمام اتحاد العاصمة، وهي الصحة التي تضاف إلى الحصص التدريبية التي برمجت منذ الأحد الماضي، والتي رغب المدرب يادل فيها إلى تصحيح الأخطاء المرتكبة من قبل اللاعبين أمام جمعية الشلف التي كانت سبب مباشر في خسارة النقاط الثلاث، وهذا قبل أن تتوجه التشكيلة مباشرة صبيحة يوم غد الجمعة في اتجاه العاصمة من أجل خوض اللقاء الذي سيلعب أمام اتحاد العاصمة برسم الجولة الواحدة والعشرون والتي يبقى الهدف فيها هو تدارك التأخير الأخير لا يقل فيه عن تحقيق التعادل الذي سيكون أحسن نتيجة تسجل. يأتي هذا في الوقت الذي تمكن منتصف نهار يوم أمس أعضاء المجلس الإداري من حسم أمر تدعيم المدرب القدير عبد القادر عمراني للعارضة الفنية بداية من الأسبوع المقبل وهو الذي من المنتظر جدا أن يسجل تواجده في لقاء السبت من أجل أخذ نظرة عن مؤهلات العناصر التي ستشارك في هذا اللقاء بالأخص منها العناصر الشابة.

المنافسة على المناصب اشتدت بين اللاعبين

ما ميّز الحصص التدريبية الأخيرة التي برمجت منذ الأحد المنصرم هو اشتعال المنافسة بين اللاعبين على المناصب الأساسية ، حيث أظهر اللاعبون حماسا كبيرا بينهم من أجل نيل ثقة الطاقم الفني بقيادة المدرب يادل جواد الذي ظل يراقب تحركات جميع اللاعبين سواء بالكرة أو بدونها من اجل معرفة مدى بلوغ الجاهزية الكاملة للمباراة القادمة بخاصة من الناحية البدنية التي يبقى يعول عليها في هذا اللقاء القوي، المتبعة المستمرة للمدرب يادل للاعبين جعلتهم يشعلون المنافسة بي ما بينهم من خلال التأكيد على أنهم في أحسن أحوالهم وأن الخسارة التي منوا بها أمام الشلف لم تأثر فيهم بل زادتهم عزيمة على التعويض أمام لياسما.

التشكيلة واجهت الرديف صبيحة يوم أمس

واجهت تشكيلة الزرقاء يوم أمس الأربعاء بداية من الساعة العاشرة صباحا فريق الرديف، في لقاء تطبيقي أراد من خلاله المدرب يادل جواد اختبار اللاعبين والوقوف على مدى جاهزيتهم للمباراة التي تنتظرهم هذا السبت أمام اتحاد العاصمة، كما كان اللقاء التطبيقي المبرمج أمام الرديف فرصة أخرى له من أجل الاستقرار على العناصر التي لها القدرة على تحقيق أحسن نتيجة ممكنة لا تقل عن التعادل الذي سيكون نتيجة إيجابية تسجل أمام منافس يتواجد في أحسن أحواله بعد البداية المخيبة له في البطولة، بحيث من المنتظر جدا أن تشهد تلك المواجهة معظم العناصر التي لعبت لقاء الجولة الماضية مع تدعيمها بلاعب أو لاعبين ممن أبدوا جاهزيتهم في التدريبات الأخيرة.

يادل طالب بضرورة تقديم الأحسن هذا السبت

كان المدرب الرئيسي للفريق، في جل أحاديثه مع أشباله في الحصص التدريبية الأخيرة بالأخص الحصة التدريبية الأولى قد طالب لاعبيه بضرورة الانتفاضة سريعا ورد الإعتبار أمام اتحاد العاصمة وعدم تقييمه بالشكل اللازم وإنما فرض وجودهم بالكيفية التي تسمح لهم كسب رهان المباراة أولا بتأدية مستوى كبير فوق أرضية الميدان وثانيا إنهاء النتيجة لصالحهم التي لا تقل عن تفادي الهزيمة على الأقل بحكم أنهم لاعبين لهم قدرات لا تقل عن من يحملون ألوان هذا الفريق وهذا بتحليهم بروح قتالية فوق أرضية الميدان والعمل على إيجاد السبل التي تمكنهم من بلوغ الشباك.
حسمت الإدارة المسيرة للفريق في أمر التحاق المدرب السابق للوداد وعديد الأندية الوطنية على غرار شباب قسنطينة ومولودية العاصمة بالعارضة الفنية التي لا زال يشرف عليها المدرب يادل جواد بمساعدة لوكيلي غوتي، بحيث تأكد من مصادر لا يرقى لها الشك أن الإدارة استطاعت أن تقنع المدرب عمراني عبد القادر بتدعيم العارضة الفنية ما بعد لقاء الجولة القادمة وهذا بتلبية جميع شروطه التي يرى أنها تساعده على العمل من بينها مشكل المستحقات المالية والقيمة المالية التي سيتقضاها مع الفريق في الفترة المتبقية من عمر البطولة. هذا ومن ممكن جدا أن يباشر المدرب عمله بداية من الأسبوع المقبل تحسبا للقاء الداربي أمام الحمراوة وهو اللقاء الذي ستلعب وقائعه هنا بتلمسان لا خيار فيه سوى تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث التي تمهد لإحراز المزيد من النقاط.

بومديو. أ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.