Ultimate magazine theme for WordPress.

بيع السردين في فترة التكاثر بأسواق عين تموشنت

108

ظاهرة لا إنسانية وغير أخلاقية وخارقة للقانون انتشرت خلال الأيام الأخيرة بكثرة بمختلف أسواق ولاية عين تموشنت وخاصة منها ببني صاف وهي بيع السردين من الحجم الصغير والتي ازدادت حدة خلال هذا الشهر الكريم.
حيث لا يكاد سوق جواري بشتى مناطق الولاية يخلو من عرض صناديق من السردين ذو الحجم الصغير الذي لا يتعدى طوله 03 سنتيمترات وهو النوع من السمك الذي يمنع اصطياده وفقا لقوانين الصيد البحري على اعتبار أنه غير مطابق للحجم التجاري الموصي به لاصطياده ومع ذلك يتم اصطياده وتسويقه أمام أعين المكلفين بالمراقبة وبسعر مرتفع للغاية إذ يبلغ الكغ الواحد منه في أسواق التجزئة 500 دينار وأكثر هو لا يصلح للاستهلاك بفعل حجمه الصغير حتى أن تنقيته وغسله من الأحشاء يكون صعبا للغاية .
وقد عبر مواطنو عين تموشنت عن تذمرهم من عرض مثل هذا النوع من السمك الصغير الحجم للبيع بشكل عادي دون تدخل من الجهات الوصية لردع مثل هذه الممارسات التجارية لكون أن النصوص القانونية الخاصة بالصيد حددت التصنيف الشرعي للأسماك ذات الحجم التجاري المسموح باصطيادها ومنعت صيد ذات الحجم الصغير المتواجدة في الفترة البيولوجية و مرحلة التكاثر، مطالبين بتدخل الجهات الوصية لردع المتورطين في الجهة التي خولت لمراكب الصيد باصطياد أطنان من هذا السردين الذي لم يكمل نموه بعد، في خرق لقوانين الصيد من جهة و استنزاف الثروة السمكية بالساحل من جهة ثانية، مطالبين بتدخل المسؤولين المعنيين سواء من مديرية الصيد البحري أو التجارة أو حراس الشواطئ والموانئ أو غيرها لردع هؤلاء الصيادين. أما عن عملية التسويق فقد امتنع العديد من السكان عن اقتناء السردين من الحجم الصغير رغم العرض الوفير لاعتبارات عدة منها غلاء سعره و صعوبة استهلاكه بهذا الحجم و هو ما يجعل مآله المزابل، حيث يضطر الكثير من الباعة إلى رميه نتيجة كساده و تأثره بحرارة الجو أين يصبح غير صالح للاستهلاك.
وحسب أحد مهنيي الصيد البحري فإن الدافع وراء اصطياد مثل هذا الحجم من السمك هو إقدام أصحاب مراكب الصيد على تعويض خسائرهم الناجمة عن عدم صيدهم خلال فترة الشتاء والربيع بفعل الفترة البيولوجية و الاضطرابات الجوية إذ لم يجدوا طريقة لتدارك خسائرهم باصطياد أطنان من السردين الصغير و تسويقه بنصف سعره، معترفا بأنه عمل غير قانوني و لا أخلاقي ولا إنساني لكونه يتسبب في استنزاف الثروة السمكية بالمنطقة .
لحــول . ك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.