Ultimate magazine theme for WordPress.

رئيس الجمهورية يؤكد وقوف الدولة في صف المطالب العمالية

42

توجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، برسالة مباشرة إلى العمال والعاملات في يومهم العالمي الفاتح ماي، مغزاها كان وقوف الدولة إلى جانب الطاقة العمالية في جميع الظروف بما فيها الحالة الوبائية والتي تأكد حفاظ الدولة فيها على مناصب الشغل رغم الإكراهات الظرفية.
كما لفت الرئيس محذرا من لديهم نوايا في الاستغلال المشبوه لبعض للحركات المطلبية الرامية لتحسين الوضع المعيشي، والقدرة الشرائية، وقال الرئيس في رسالة قرأها وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الهاشمي جعبوب بمناسبة اليوم العالمي للعمال
“إن عاملاتِنا وعمالَنا هم جَوْهـــــرُ الطاقــــةِ المُحرِّكـــــةِ لاقتصــــادٍ مُدِرٍّ للثروة .. وهم أَصْحاب حقٍّ فيها، ولذلك فإن كلَّ أشكالِ التعبير المَطْلَبي في مختلف القطاعات، ينبغي أن تُراعي مصالح المواطنين .. وأن تكونَ تحت سَقْفِ قوانين الجمهورية .. وأن لا تكون مطية تَنْدَسُّ من خلالها نوايا الاستغلال المشبوه.

ومع اقتراب الموعد الاستحقاقي للتشريعيات 12 جوان، وانطلاقِ الحملة الانتخابية اعتبر الرئيس هذا الموعد رهانًا حيوي، سيخوضه الشعب الجزائري بإرادته الحرَّة والسيِّدة من أجل بناءِ مؤسساتٍ قويةٍ وذاتِ مصداقية .. بعد أن تَمَّتْ إحاطةُ هذا الاستحقاق الوطني الهام بكافة شروط النزاهـة والشفافيـة، وتَسْخِيرُ الامكانياتِ اللّازمـة، ليؤديَّ الناخبون واجبَهم في كنف السكينة والثقة في المُستقبل.
وإننا هنا لَنُهيب بالمترشحين في كلِّ القوائِم، المنتميةِ للأحزاب أو الحرة، لخوضِ غمارِ الحملةِ الانتخابية في إطارِ ما تُمْليه ضوابطُ التنافس الشريف، وأخلاقياتُ النشاطِ السياسي .
وجدد الرئيس عبد المجيد تبون، دعوته للشَّعبَ الجزائري إلى اختيارِ ممثليه من النِّساءِ والرجال في المجلس الشعبي الوطني من الجَدِيرين بحَمْلِ الأمانة، وذَوِي الوفاءِ والدراية بالشأن العام المَوْثُوق في سِيَرهم . وأن يَجعلوا من هذا الاستحقاق موعدًا لإعلاء صوت الديمقراطية. والمواطنة من أجل التغيير بالإرادة السيّدة للشعب الجزائري الأبيّ.

ح/نصيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.