Ultimate magazine theme for WordPress.

الحمراوة عازمون على الإطاحة بالرابيد والعودة بالتأهل

سريع غليزان- مولودية وهران

49

   زروق أمين/

ستكون مولودية وهران على موعد ظهيرة الجُمعة مع مسابقة كأس الرابطة بمناسبة حلولها ضيفة على سريع غليزان بملعب الطاهر زوقاري برسم الدور ثمن النهائي، حيث سيحاول أبناء الحمري العودة بتأشيرة العبور إلى الدور المقبل وبالتالي تعزيز الفرص لإتمام الموسم بلقب وطني غاب عن خزائن عن الفريق منذ 96 تاريخ آخر كأس جمهورية نالها الفريق .

استعدت مولودية وهران للقاء الجمعة في ظروف معنوية جيّدة نسبيا بعد التأهل الصعب لكن المستحق المحرز على أهلي برج بوعريريج ويريد الحمراوة مُواصلة المغامرة بخطى ثابتة رغم أن الفريق لم يكن محظوظا مع بداية هذه المنافسة بخوضه لقاءين بعيدا عن الديار لكن في نفس الوقت فإن العامل الإيجابي هو أن أشبال المدرب خير الدين مضوي تمكنوا من كسب المنافسة في الأرجل بخوضهم الدور التمهيدي في الوقت أن السريع كان معفيا وأكثر من ذلك، تواجد لاعبوه طوال الفترة الماضية في إضراب قبل استئنافهم العمل في غضون الأيام القليلة الماضية، وهو ما يعني أن الندية ستكون حاضرة فوق المستطيل الأخضر ولن يغير الحمراوة بغير التأهل لضمان الاستقرار وكسب الثقة اللازمة قبل بداية مرحلة العودة تزامنا مع الانتقادات التي تطال الرئيس محياوي.

الأفضلية للحمري

ويرشح المتتبعون أبناء الباهية بالعودة بتذكرة العبور إلى المحطة المقبلة بالنظر لنوعية التحضيرات التي قام بها كلا الطرفين وبرمجة الداربي دون جمهور بفعل وباء كورونا وهو عامل مهم جدا غير أن النقطة السلبية الوحيدة تقريبا في خرجة الجمعة، تكمن في التوقيت الذي ضبط لانطلاق المحلية والمحدد عند الثالثة والنصف زوالا وهي فترة تشهد عادة حرارة مرتفعة ومع عامل الصيام فإن الجانب البدني قد يصنع الفارق وسيحدد بنسبة كبيرة هوية المنتصر . وفي هذا الصدد، فإنه سواء المدرب شريف الوزاني الذي سيواجه ناديه الأول بعدما سيرّه الموسم الماضي أو نظيره لوفاق سطيف فإن كليهما يحسنان التعامل مع التحضيرات البدنية سيما من جانب الحمري بتواجد المختص بوعزة عبد اللطيف الذي يقوم بعمل كبير وظهر ذلك جليا في نجاح التعداد في إكمال كل اللقاءات تقريبا بنفس اللياقة التي بدأوا بها المواجهات وأكثر من ذلك، فإن ورقة التأهل تحققت بعد خوض 120 دقيقة ضد البرج وفي الوقت الإضافي خلق الحمراوة الكثير من الفرص وهو ما يعني أن اللاعبين جاهزين بنسبة كبيرة من الناحية البدنية ولو أن عاملي الصيام والحرارة قد يكونان عائقا على رفقاء القائد ليتيم .

الجانب البدني قد يصنع الفارق

ومثلما أشرنا إليه سالفا فإن لقاء الجمعة، يكتسي أهمية بالغة للجانبين وسيعرف لا محالة صراع بين المدربين الشابين . وستُواجه المولودية مسؤولها الأول الموسم الماضي ومدربها في المواسم الماضية خريج مدرستها شريف الوزاني سي الطاهر الذي يعرف كل كبيرة وصغيرة تخص النادي وسيعمل على استغلال الوضع لصالحه و”الثأر” بطريقة رياضية من رئيس الحمري محياوي الطيب الذي يتواجد في خلاف حاد معه . وسيركز الطاقم الفني للمولودية على الجانب النفسي من أجل شحن بطاريات اللاعبين وحثهم على رمي بكامل ثقلهم من أجل العودة بالانتصار الغالي الذي سيفتح الأبواب على مصرعيها للتطلع لنيل الكأس كما سيمنح جرعة أكسيجين إضافية وسيرفع المعنويات أكثر من أجل مواصلة بعد ذلك التحضير لانطلاق مرحلة الإياب في أحسن حلة وبثوب قوي . وبين هذا وذاك، فإن مولودية وهران مطالبة بتوظيف كل أوراقها الرابحة من أجل الفوز وحتى الرئيس محياوي يتواجد نسبيا على أعصابه في هذه الفترة الحرجة بالنظر لتحركات معارضيه بقيادة بلحاج أحمد وبالتالي فهو يأمل في مواصلة المسيرة الايجابية ببلوغ الدور الثمانية وبالتالي قطع أفواه منتقذيه وتعزيز مكانته ولو أن بابا لا يفكر بزعزعة عرش محياوي في الظرف الراهن .

نقاش سيعتمد عليه في مواجهة الغد

وسيكون بوسع المدرب مضوي الاعتماد على أغلبية العناصر في خرجة الجمعة ما عدا مصمودي وبلقروي على مستوى المحور الأول بسبب الإصابة والثاني جراء خلاف مع الرئيس الذي لا يريد الاحتفاظ به إلى جانب درارجة الذي لازال مع الآمال . وبالمقابل، استعاد التعداد خدمات لقرع، ملال ونقاش ومطراني ويمكن للمدرب الاعتماد على هذا الرباعي . وعليه وبخصوص التشكيلة الأساسية فإنها ستضم بنسبة كبيرة الأسماء التالية ليتيم في الحراسة،  بن علي ونعماني في المحور، عزماني في الرواق الأيسر وحميدي في الجهة المقابلة، وفي الوسط كل من لقرع وبوطيش وملال وفي الهجوم كل من صيام ومطراني وقنينة أو نقاش . بقيت الإشارة إلى أن الطاقم الفني بقيادة مضوي قرر الدخول في تربص قصير يبدأ اليوم قبل الانتقال إلى غليزان في منتصف النهار  وذلك بالضبط بالفندق الجديد لمدينة الشلف التي لا تبتعد كثيرا عن غليزان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.