Ultimate magazine theme for WordPress.

غليزان:”مديرية البيئة متهمة بالسطو على نشاطات مؤسسة مراكز الردم ”

الفرع النقابي يخرج عن صمته ويكشف

47

استنكر الفرع النقابي لعمال المؤسسة العمومية لتسيير مراكز الردم التقني لولاية غليزان في بيان له حازت جريدة الوطني نسخة التصرفات المهينة و المجحفة في حق عمال المؤسسة من طرف مديرية البيئة و بعض الهيئات غير الرسمية .
إذ جاء فيه أن المديرية المذكورة تقوم بنسب كل الحملات الرسمية و التطوعية التي يقوم بها عمال المؤسسة إليها و تكتفي بتسخير عامل واحد و حمله لهاتف محمول و صفحة فيسبوكية من أجل جمع الاعجابات و أخد الثناء بين المسؤولين على حساب عمال مؤسسة الردم التقني الذين يجابهون هذا العبئ منذ انطلاق هاته الحملات التنظيفية لشوارع و أحياء مدينة غليزان .
كما ذكر البيان أن عمال المؤسسة و منذ عدة أشهر يعملون أحيانا لمدة عشر ساعات في اليوم بدون كلل و لا ملل في إطار هذه الحملات التطوعية بنية صادقة و هذا كله من أجل نظافة المدينة و إعطائها الوجه الحقيقي لها لما اعتاد عليه المواطن ، هذا ما جعل ذات المؤسسة تنال ثقة السلطات المحلية و المواطن الغليزاني
و في ذات السياق ذكر في البيان أن مديرية البيئة تقوم بتنظيم أيام تطوعية بالشراكة مع مؤسسة الردم التقني و مع عدة جمعيات بينما لا توفر ولا عامل او حتى مجرفة أو حتى العتاد الخاص بالنظافة و أصبحت تلاحق العمال بالكاميرات للإستلاء على جهودهم و نسبها لها مما أثار الاستياء و التذمر بين العمال .
بهذا فإن الفرع النقابي لعمال المؤسسة يطالب بالوقف الفوري لمثل هاته التصرفات الغير أخلاقية و اعتبروها سرقة فكرية و تقنية ، هذا و قد ناشد الفرع النقابي و عمال المؤسسة السيد المدير للتدخل العاجل في هذه القضية التي لطالما أزعجت العمال و تسببت في تدني معنوياتهم .
كما ثمن عمال المؤسسة مجهودات جمعيات و منظمات المجتمع المدني الفاعلة في القطاع و كافة الهيئات و المؤسسات التي لطالما تلبي الندائات التطوعية لمثل هذه الحملات لتنظيف المحيط و إعطاء صورة جميلة للولاية ككل.

ب.خالد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.