Ultimate magazine theme for WordPress.

57 حالة تسمم دوائي واستهلاك المواد الكاشطة بوهران

18

بقدار.فرح
أحصت مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران، 57 محاولة انتحار خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، وحسبما أوضحته أمس خلية الإعلام والاتصال لمستشفى الجامعي لوهران فإن محاولات الانتحار من خلال تعاطي الاستهلاك أدوية ومواد كاشطة، حيث تم استقبال 25 حالة لتسمم دوائي و32 حالة لاستهلاك المواد الكاشطة وهي حالات كانت جد حرجة، تم التكفل بها، وقد جاءت هذه الحالات نتيجة لتناول أدوية بجرعات زائدة بغرض الانتحار، أو تناول مواد كاشطة، كما أن الفئات العمرية تختلف من حالة لأخرى، وتعود أكثر الحالات المسجلة للعنصر النسوي نتيجة لمشاكل عاطفية وأخرى أسرية اجتماعية.
كما كانت هناك حالات لتعاطي مواد خطرة عن جهل ويتعلق الأمر بالأطفال وذلك نتيجة إهمال الوالدين مما يجعل الطفل ضحية لتناول الأدوية ومواد كاشطة، ضنا منهم أنها حلويات وكذا شرب المحاليل كماء جافيل والماء المقطر ظنا منهم أنها ماء طبيعي أو مشروبات، وذلك بسبب لجوء بعض الأولياء إلى تعبئتها بقارورات المشروبات الغازية والمياه المعدنية، مما يجعل الطفل عرضة للتسممات والمخاطر. وأوضح بعض الأطباء أنه بالإضافة إلى هذا النوع من الحوادث، فهناك إصابات تتعلق بتناول مواد سامة كمبيد الحشرات والفئران.
هذا ويعد التسمم بالأدوية والمواد الكاشطة من جملة التعقيدات الصحية القائمة، بين طبقات المجتمع وفئات الأعمار، وتشير الإحصائيات إلى أن 60 بالمائة من حالات التسمم، تحدث في أوساط الأطفال والذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، ويرجع السبب إلى أن الطفولة في مثل هذا السن يحاولون استكشاف أي مادة عن طريق التذوق أو الشم أو اللمس، مما يجعلهم عرضة للحوادث والتسممات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.