Ultimate magazine theme for WordPress.

بلقروي يتسلّم برنامجا خاصا ورفاقه يتوسّطون لدى محياوي

نعماني وبن علي الثنائي الجديد في المحور

15

زروق أمين/

تحضّر مولودية وهران لمواجهة الجمعة المقبل أمام سريع غليزان بجدّية كبيرة، رغم قضية بلقروي التي طفت على السطح منذ أسبوعين وأحدثت هزة داخل المجموعة، بالنظر للرفض القاطع الذي أبداه الرجل الأول في النادي محياوي الطيّب باعادة اللاعب للفريق بل ويكون قد أقسم بعدم السماح للاعب بالتدرّب مجددا مع الأكابر رغم الضغوط التي يتعرّض لها الرئيس من محيطه المباشر من أجل التجاوز عن الحادثة التي وقعت بينه وبين اللاعب الذي أكد بأنه لم يتعدى الخطوط الحمراء ومطالبه كانت مشروعة ومع ذلك، فإن بلقروي لازال هادئا ولم يدل بأي تصريح ناري في حق الرئيس محياوي وترك كل شيء لموكله في الوقت الذي أبدى عدد من رفاقه استعدادا للتوسط بينه وبين مسؤول النادي من أجل إقناعه بالعدول عن قراره والسماح لزميلهم بالعودة إلى التدريبات طالما أن التعداد بحاجة إلى خدماته.

الطاقم الفني يكون قد سلّم اللاعب برنامجا تدريبيا خاصا

وفي ذات الوقت علمنا بأن الطاقم الفني منح برنامجا تدريبيا للاعب كي يُحافظ على لياقته البدنية في ظل حرمانه من التحضيرات مع الفريق الأول في هذه الفترة ولو أن الرئيس محياوي قال لنا في وقت سابق بأنه لا يمانع تدرب بلقروي مع الآمال بالإضافة إلى خفض راتبه الشهري. ويملك بلقروي علاقة طيّبة مع جميع أفراد الفريق على رأسهم المدرب مضوي خير الدين الذي كان له حديث مطول مع اللاعب ونصحه بمواصلة التدريبات بصفة انفرادية وفقا للبرنامج الذي يكون قد تلقاه حسب تأكيد مصادر مطلعة التي أفادت بأن اللاعب سيكتفي في هذه الفترة التي يتواجد فيها بعيدا عن التدريبات الجماعية بالتمارين البدنية بشكل انفرادي إلى غاية إيجاد حل لقضيته.

اللاعب غير متحمّس لفكرة فسخ عقده

وحسب ما علمناه، فإن بلقروي غير متحمّس كثيرا لفكرة فسخ عقده طالما أن الأمر لا يخدم وهو الذي لم يُعارض فكرة مغادرة الحمري في مرحلة التحويلات الشتوية إلى أحد الأندية العربية التي أبدت اهتماما بخدماته لكن في الفترة الحالية فسخ عقده قبل الآوان وفي منتصف الموسم لا يخدم مصالحه تماما بغض النظر عن علاقته المتوترة مع الرئيس . ويرفض اللاعب الدخول في أي جدل مع رئيسه بدليل أنه يرفض التصريحات الصحفية إلى حد الساعة إلى أن تتضح الرؤية أكثر بخصوص مستقبله مع التعداد . ورغم إصرار الرئيس على إبقاء المدافع الدولي السابق خارج التعداد أو حتى فسخ عقده إلا أن كل الاحتمالات تبقى واردة بشأن مصير ابن حي أوسامة واندماجه مع التشكيلة من جديد مثلما حدث مع هشام نقاش غير مستبعد مادام أن محياوي كان ضد إعادة نقاش للفريق الأول لكنه تراجع عن قراره بعد موافقة اللاعب على خفض نصيب من راتبه الشهري.

كل الاحتمالات واردة وأغلبية المصابين يعودون

وبين هذا وذاك، يبقى بلقروي ودرارجة بعيدين عن تدريبات الفريق الأول لكن حالة اللاعب الأول أعقد بكثير . هذا وعادت أمس، التشكيلة للعمل بعد يوم راحة، وفي ظل غياب بلقروي المعاقب من طرف الإدارة ومصمودي المصاب والذي تأكد عدم جاهزيته إلى ما بعد انطلاق مرحلة الإياب حيث يقال بأنه سيضيّع على الأقل اللقاءين الأوليين عن هذه الفترة فإن المدرب مضوي يتجه للاعتماد على الثنائي بن علي ونعماني الذي لم يكن أساسيا في البطولة وبدا إلى حد الآن الطاقم الفني ارتياحا لمستوى العنصرين وحتى الرئيس أشاد كثيرا بالمهارات نعماني بعد خرجة البرج وهو ما يؤكد تغير نظرة الرئيس تجاه ابن الشلف الذي كان قاب قوسين أو أدنى من مغادرة الحمري في الميركاتو الشتوي المنصرم . بقيت الإشارة إلى أن التشكيلة استعادت خدمات لقرع ومطراني وملال ويمكن للمدرب الاعتماد على هذا الثلاثي تحسبا للقاء الكأس ضد سريع غليزان ظهيرة الجمعة بعد غيابهم عن مواجهة البرج السابقة.

بونوة: “الآن يمكن القول بأنني مندمج مع المجموعة”

في تصريحات صحفية لموقع النادي، أكد متوسط الميدان بونوة المنتدب في مرحلة التحويلات الشتوية بأنه في مواجهته الأولى مع التشكيلة ضد أهلي البرج وجد في البداية بعض الصعوبات للتأقلم مع طريقة لعب رفاقه لكن مع مرور الوقت تعوّد على التشكيلة وحتى عملية اندماجه لم تشكل له أي عائق طالما أنه يعرف عدد من اللاعبين . مضيفا في ذات الوقت بأنه مصمّم على الظهور بوجه ايجابي ويشرّف بموجبه العقد الذي يربطه بالنادي وهو الذي التحق بالحمري بعد تجربة فاشلة نسبيا مع شبيبة القبائل ويريد بعث مشواره من جديد بالنظر لمهاراته الفنية العالية . ويعوّل المدرب مضوي كثيرا على خدمات بونوة وبدا التقني السطايفي الشاب مرتاحا للأداء الذي قدمه بونوة في خرجته الأولى وقال بأنه ينتظر الكثير من اللاعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.