Ultimate magazine theme for WordPress.

مديوني وهران 0-0 وداد مستغانم: الحماما توقف سفينة الوام ببوعقل

21

تغطية: خديجة.ب/ منير.ب/

بطاقة فنية: الملعب الحبيب بوعقل، جو مشمس، تنظيم محكم، الثلاثي التحكيم: معسكري، حاجي، صدوقي.

تشكيلة وداد مستغانم: بوهدة، بوروبة، برملة، محمدي، كروش، شريف

هشام، بودحي- بن شنان، فرحي- قادري، هندي، برقية- بن قابلية، بن شيخ.

المدرب سالم العوفي.

تشكيلة مديوني وهران: مرشود، شرف الدين، منصوري، بن أحمد- جبور، صدام، قالوز، حمادوش، عتي- بوحفص، بن عياد، فدال هشام، بحاري- مزيان.

المدرب بريك عبد القادر.

الإنذارات

بن شيخ بطاقة صفراء.

 

الأصداء:

حضور رئيس وداد بن عمر سفيان،حضور كامل الطاقم الإداري للفريق.

شراكة غائب والحديث عن انسحابه في حال فوزه بالبرلمان.

المناجير العام بلحسن يمثل إدارة الحماما.

أوضاع كارثية بقاعة الصحافة بملعب الحبيب بوعقل.

بوهدة في الشوط الأول رجل اللقاء

لم يتمكن اللاعب فرحي من إكمال الشوط الأول بسبب الإصابة التي تعرض لها جعلت الطاقم الفني يقوم بتغيير إضطراري بإخراجه ودخول بمكانه قادري.

مشادات بالأيدي بين مناجير الحماما بلحسن ومسؤول العتاد.

++++++++++++++

بداية المباراة كانت متكافئة بين الفريقين ومع مرور 10 دقائق الأولى، تغيّر اللعب وشهد ضغط كبير من قبل أصحاب الأرض أين قام اللاعب فدال بتسديدة قوية على بعد 20 متر لكن الحارس بوهدة كان بالمرصاد وأخرجها إلى الركنية، لكن رد الزوار جاء سريعا في الدقيقة الـ 13 قاد هشام شريف هجمة مرتدة وكرته بعيدة عن اللاعب بودحي، وتواصل اللقاء برد مقابل رد فعل،بكرة سحرية لعبها المتألق فدال في الدقيقة 21 بتلاعبه بدفاع الوام مرة أخرى، لكن الحارس المخضرم صديق بوهدة دائما في المكان المناسب، هو ما جعل الزوار يستفيقون بعد الدقيقة الـ 25 وأصبحوا يشنّون هجمات خطيرة لكن التهديف ظل عقيما، وفي الدقيقة الـ 43 سجل فدال هدف السبق، لكن الحكم التماس صدمه رفضه بداعي التسلل، وآخر اللقطات من عمر المرحلة الأولى شهدت مخالفة لبن شيخ تسديدة على الطائر لبرقية لكن لم تأتي بالجديد صفر الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في حين لم تحمّل المرحلة الثانية أي جديد من حيث نتيجة اللقاء التي بقيت على حاله في حين عرفت إستفاقة من جانب وداد مستغانم، حيث في الدقيقة الـ 48 سدد بولحيو كرته على بعد 25 متر لكن الدفاع وقف ند له وأخرج الكرة إلى الركنية وتواصلت السيطرة من الزوار حيث بعد مرور 4 دقائق كاد شريف هشام أن يسجل وقدم كرة على طبق من دهب لكن قادري لم يتمكن من ترجمتها وأخرجها إلى ركنية، وفي الدقيقة الـ 70 بن شيخ سدد تسديدة قوية كادت أن تزور شباك الحماما لكن مرفوض أخرجها إلى ركنية، إستمرار اللعب في وسط الميدان إلى غاية الدقائق الأخير أين إختتم الداربي بدون أهداف يفر لكل فريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.