Ultimate magazine theme for WordPress.

غالي معسكر- إتحاد تلمسان: الغالية تكرّم أبناء سيدي بومدين بثلاثية

20

البطاقة الفنية: الملعب البلدي مفتاح عواد، تنظيم محكم، جو مشمس.
طاقم التحكيم: كشري، شاوش، ريق حاتم.
محافظ اللقاء: زرق النيف.
الأهداف: عمروني الدق 16، حمساس الدق، 20، بلحاجة الدق 28 للغالي
الإنذارات: تاجر الدق 43 للغالي.
تشكيلة غالي معسكر : قيطارني مطماطي سلامة لعروسي 70عمروني (فرحاتي الدق 84) جياد دايخ (للعروسين الدق 85) تاجر (نكروف الدق 78) حمساس مكريطار (حامق بلحاجة).
المدرب: بن صغير، الحميدة.
تشكيلة اتحاد تلمسان: فروي سحلي زهراني خالدي بابا احمد . بلحاج م. بابا (شقرون الدق 45)، مسعودي (بلحاج 70)، صدوقي (بكار الدق 45)، رقعي(منصوري الدق 60)، رقعي.
المدرب: هبري كمال.

تمكّن نادي عاصمة الأمير عبد القادر من الظفر بنقاط المواجهة كاملة، عندما استضاف اتحاد تلمسان على أرضية مفتاح عواد دك شباكه بثلاثية كاملة حافظ من خلالها على المرتبة الأولى ونصب نفسه بطلا لمرحلة الذهاب.
الأصداء:
إجراءات أمنية مشدّدة

عرفت مواجهة الأمس إجراءات أمنية بحيث أصرّ محافظ بمعية رجال الأمن على تطبيق القانون بحذافيره، عندما منع العديد من الأنصار وحتى بعض المسيرين من ولوج الملعب وشهد النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس إجراءات أمنية مشددة وتمّ السماح بدخول 10 أعضاء من كل فريق وتبقى النقطة السوداء معاناة رجال الصحافة خاصة أنه لم يتم تخصيص مدخل خاص بهم .

بلومي حاضر بالمدرجات

شهدت مدرجات الملعب البلدي مفتاح عواد حضور النجم لخضر بلومي لمتابعة مواجهة أصحاب الزي الأبيض والأخضر، بحيث تفاعل مع لقطات رفقاء جياد وكان بمثابة المناصر الأول خاصة أنه عاشق للنادي ومن أبرز خريجي مدرسته.

والدجياس كالعادة

في سياق متصل، واصل المسؤول الأول عن قطاع الرياضة السيد لعجاج لحسن ظهوره لمتابعة لقاءات نادي عاصمة الأمير عبد القادر منذ توليه ذات المنصب الخطوة التي لقت استحسان الجميع وكانت بمثابة الدافع المعنوي ولو أن الغالي بحاجة أكثر الأموال.

+++++++++++++

المواجهة التي استعانت أصحاب الضيافة نحو الهجوم، بحيث ظهرت جليا رغبة أشبال الثنائي بن صغير واحميدة كبيرة لتحقيق الانتصار والظفر بنقاط المواجهة كاملة لا غير، بحيث بادروا ناحية الهجوم منذ بداية المواجهة وفرض ضغط كبير على منطقة أشبال هبري كمال، من خلال السيطرة على الكرة وبناء الهجمة من الخلف وعلى الأطراف وهي الخطة التكتيكية التي أربكت التلمسانيين وأربكت صفوفهم، فرض من خلالها على رفقاء مسعودي الركون إلى الخلف والاكتفاء بالهجمات المعاكسة العشوائية من جانب العسكرية كللت مجهوداتهم بهدف في الدق 16 عن طريق المدافع عمروني برأسية محكمة بعد توزيعة زميله سلامة.

التلمسانيون بدون رّ وحمساس يحرّر الجميع

على الرغم من تلقيهم لأولى الأهداف، إلا أن الزوار واصلوا ركونهم الخلف ولعبهم العشوائي والدفاع عن مرماهم أمام موجة الهجمات من طرف الغالية لتأتي الدقيقة 20 بالجديد بعد ضغط جياد وزملاءه في الوسط ارتباك أحد لاعبي الإتحاد مكريطار، يسترجع الكرة وفي هجمة معاكسة، قدم المدافع الكرة على طبق لزميله حمساس واضعا الكرة في الشباك محرّرا بها الجميع.

بلحاجة يقضي على أحلام أبناء سيدي سعيد

واصل الغالي نسوجه الكروية والضغط على منافسه، من خلال تضييق المساحات وبناء الهجمة من الخلف، بحيث استطاع المتألق مصطفى بلحاجة من القضاء على أحلام الزوار للعودة، فالنتيجة من خلال تسجيله الهدف الثالث بطريقة رائعة في الدق 28 بعد فتحة زميله حمساس وسط فرجة الكل.
لقطة وحيدة للزوار

سجل زملاء صدوقي فرصة وحيدة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول عن طريق المدافع بابا أحمد برأسية علت المرمى بعد كرة ركنية والأكيد أن اللعب العشوائي كثيرا لم يتمكنوا من خلاله إزعاج الحارس قيطارني.
المرحلة الثانية عرفت بدايتها ارتباك ولعب عشوائي من الطرفين، فالفريق الزائر حاول الضغط من البداية لكن بطريقة عشوائية أما العسكرية حاولوا تنظيم الصفوف والحفاظ على نظافة الشباك وجاءت اولى هجمات الزوار على إثر مخالفة من على بعد عشرين متر في الدق 55 نفذها خالدي تألق الحارس قيطارني في أبعادها بعدها تمكن الزوار من فرض مناطقهم والسيطرة نوعا ما على مجريات اللعب أمام الركون القليل للخلف لرفقاء دايخ والاكتفاء بلعب الهجمات المعاكسة التي كسرت أغلبها بمصيدة التسلل. مع مرور الدقائق حاول العسكرية تنظيم الصفوف تمكنوا من خلالها بسط مناطقهم وطريقة لعبهم من الجهة الأخرى حاول الزوار العودة في النتيجة من خلال تكثيف الهجمات أمام تألق الدفاع والحارس قيطارني ليعود بلحاجة بقذيفة قوية تمكن الحارس فروي في الدقيقة 75 ليرد عليه البديل بلحاج بنفس الطريقة . للتواصل اللعب بندقية كبيرة وكاد البديل منصوري من افتتاح التسجيل بعد مقصيته في الدق 81 تألق الحارس المعسكرين في أبعادها ليعود زميله شقرون مرة أخرى بعد أربع دقائق من ذلك بتسديدة قوية وجدت قيطارني لينتهي اللقاء بسوط لكل فريق من حيث الأداء وبنتيجة ثلاثة أهداف دون رد لأصحاب الأرض.
خالد.ق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.