Ultimate magazine theme for WordPress.

أزمة السكن بولاية معسكر تناوب عليها 10 ولاة

84

قريبا… الإعلان عن المستفيدين من 1600 حصة سكنية جديدة

ربورتاج: محمد بن كربعة

رغم تسجيل تقدّم في توزيع السكنات هذا العام بولاية معسكر، إلا أن وتيرة الإنجاز لم تتغيّر كثيرا عن سابقاتها، ولم تغب الوعود بالقضاء على هذه الأزمة خلال السنة إلا أن الحلم تمّ تأجيله لسنوات أخرى.

ولم يشفع شروع المصالح المختصة في فسخ عقود المؤسسات الوطنية أو الأجنبية المتقاعسة عن تسليم المشاريع السكنية المسندة إليها في الآجال المتعاقد عليها، فقد سجل تأخّر في عدة مشاريع، كما اشتكى الأميار من ضعف الحصص السكنية لبلدياتهم، أما المواطنون فأعابوا كثيرا على نوعية الأشغال.

ويعد قطاع السكن أحد أهم الركائز لضمان الاستقرار الاجتماعي، إذ يجب تطهير المدونة السكنية وإطلاق جميع المشاريع المسجلة وإنهاء ما هو في طور الإنجاز، وكان مسؤولو القطاع قد أكدوا، أن ”الدولة ستواصل إنجاز البرامج السكنية بمختلف صيغها”.

أغلب البلديات لا تستفيد من برامج سكنية

شتكى رؤساء بلديات ولاية معسكر وخاصة الصغيرة منها، من عدم استفادة بلدياتهم من مختلف البرامج السكنية، حيث اقتصرت الاستفادات على السكن الريفي والسكن الاجتماعي فقط وطالبوا الوالي التدخّل لمنح حصص من مختلف الصيغ السكنية المتاحة، على غرار سكن البيع بالإيجار والسكن الترقوي العمومي LPP.

وأعلن وزير السكن كمال ناصري خلال زيارته الأخيرة للولاية، عن منح ولاية معسكر 200 إعانة ريفية بعد طلب من والي الولاية الذي أشار أن حصة الولاية في هذه الصيغة جد قليلة مقارنة بطابعها الفلاحي، في حين قال الوزير إن صيغة السكن الريفي أحسن صيغة بولاية معسكر.

كما سجلت ولاية معسكر برنامجا تكميليا جديدا يقدّر بـ 400 وحدة سكنية في إطار السكن العمومي الإيجاري والتي هي حاليا حسب بيان لخلية ديوان الترقية والتسيير العقاري، في إطار مرحلة اختيار مواقع الإنجاز ليصل البرنامج الكلي لهذه الصيغة بالولاية 4400 وحدة سكنية قيد الإنجاز.

كما سيتم تسليم 2700 وحدة سكنية خلال سنة 2021 والباقي خلال السداسي الأول من السنة القادمة.

مكتتبو عدل يكشفون غشّ في إنجاز سكناتهم

اشتكى سكان 400 مسكن عدل بسيدي عبد الجبار بمعسكر، فور استلامهم لسكناتهم، من نقائص وغشّ في الإنجاز داخل شققهم جملة من النقائص والمشاكل بالحي والتي أرقت يومياتهم، البداية بمشكل التسرّبات لمياه الصرف الصحي في جميع العمارات وفي الأقبية والمحلات التجارية، مما أدى إلى انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات الضارة رغم برودة الطقس، ناهيك عن وجود تسرّبات في شبكة المياه الصالحة للشرب ووجود أعطاب مستمرة استدعت في الكثير من الأحيان لتصليحها من قبل السكان، حسب تصريحاتهم.

هذا وقد سجل المكتتبون عدة تحفظات تخص النجارة الداخلية للشقق وكذلك شبكة المياه والترصيص الصحي وكذا وجود تشققات بمحيط العمارات، مع تسجيل انزلاقات في الأرصفة، ناهيك عن مشكل انعدام الأقفال الأوتوماتيكية لأبواب بعض العمارات وكذلك تعطّل جهاز التحكّم في فتح الأبواب.

من جهة أخرى، فقد أعاب السكان على مشكل انعدام الحراسة في الحي، مما أدى إلى تخريب العديد من الأملاك المشتركة والخاصة من قبل أشخاص مجهولين كتكسير أقفال أبواب العمارات وسرقة الأنابيب النحاسية لشبكة الغاز الطبيعي.

هذا وقد تطرّق السكان في حديثهم لمشكل غياب المصاعد الكهربائية بالحي، بالرغم من وعود المسؤولين لكن دون جدوى. هذا وقد أشار المشتكون لمشكل العزلة المفروضة عليهم بسبب مشكل غياب شبكة الهاتف الثابت وشبكة الأنترنت وضعف التغطية لشبكة الهاتف النقال للمتعاملين الثلاثة بكل أصنافها.

توزيع 2172 مسكنا عبر 14 بلدية

بعد انتظار طويل لطالبي السكن، تمّ مؤخرا الإعلان عن قائمة المستفيدين من 2172 وحدة سكنية موزّعة عبر 14 بلدية بالولاية.

ففي بلدية معسكر، تمّ توزيع أزيد من 1500 مسكن وعنها قال رئيس البلدية، عامر كمال، إن إعدادها استغرق سنة من دراسة الملفات المودعة لدى لجنة السكن والمقدّرة في مجملها بـ 9 آلاف ملف، في حين شملت القائمة المعدة دراسة 3 آلاف ملف يعود تاريخ إيداعه من سنة 1996 إلى سنة 2013، موضحا أن القائمة المعلن عنها خضعت لمقياس الشفافية والعدالة الاجتماعية، ما انعكس بالإيجاب على ظروف الإعلان عنها.

وقال عامر كمال، إنّ القائمة تضمّنت 40 % من المستفيدين ذوي الفئة العمرية الأقل من 35 سنة و60% من الفئة العمرية الأكبر من 35 وكلها فئات اجتماعية هشّة ومحدودة الدخل، في حين تمّ تخصيص 11 وحدة سكنية لفئة الحرس البلدي و11 وحدة أخرى لمتقاعدي الجيش، مؤكّدا أن القائمة النهائية للحصة المعلن عنها، ستلحقها مباشرة عملية إعداد ودراسة قائمة ثانية من 1800 وحدة سكنية.

في ذات السياق، أحالت مصالح دائرة معسكر، 17 ملفا على الجهات القضائية، بسبب تصريحات كاذبة لبعض طالبي السكن الذين استعملوا التحايل في بعض الوثائق الإدارية المتعلّقة بالخصوص بشهادات عدم العمل.

من جهة أخرى، أشرف مؤخرا مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري ورئيسة دائرة عوف، على توزيع 140 وحدة سكنية في إطار السكن العمومي الإيجاري والتي تعتبر العملية الثانية من نوعها خلال سنة 2021، حيث سيتم توزيع أزيد من 2172 وحدة سكنية موزّعة عبر 14 بلدية بولاية معسكر، كما سيتم خلال هذا الأسبوع، حسب ذات البيان، توزيع 160 وحدة سكنية بدائرة غريس، 20 وحدة سكنية ببلدية فروحة و150 وحدة سكنية ببلدية عوف.

نحو استلام 700 مسكن عمومي إيجاري

يرتقب استلام قريبا 700 مسكن عمومي إيجاري ببلدية معسكر، حسبما علم الأحد لدى مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري للولاية، محمد صابر.

وذكر صابر في تصريح للصحافة، أن الأشغال طور الإنتهاء حاليا على مستوى مشروع إنجاز هذه السكنات، حيث يتم إنجاز أشغال الربط بشبكتي الغاز والكهرباء وسيتم قريبا الانطلاق في أشغال الطرق والأرصفة ليسلم المشروع خلال مارس أو أفريل المقبلين.

وتجري الأشغال من جهة ثانية -حسب محمد صابر- بمشروع إنجاز 1.371 وحدة سكنية عمومية إيجارية أخرى ببلدية معسكر ينتظر استلامها قبل نهاية السنة الجارية.

وأشار نفس المتحدث، إلى أن مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية معسكر، تمكّنت من بعث الأشغال في كل المشاريع السكنية المتأخّرة ويمكن استلام كل البرامج القديمة خلال السنة الجارية.

وزير السكن يعطي إشارة انطلاق أشغال 1450 وحدة بمدينة معسكر

أعطى وزير السكن خلال زيارته الأخيرة لولاية معسكر، إشارة الانطلاق بكل من مشروع 400 مسكن عدل 02 بسيق و1450 سكن بمعسكر.

وأكد أنه وبهذه المناسبة، قد تمّ توطين جميع مشاريع برنامج عدل 02 بولاية معسكر هذا وقد شدد المسؤول الأول عن قطاع السكن خلال تقديم المدير العام لوكالة عدل طارق بلعريبي لتقرير حول وضعية مشاريع عدل بالولاية، على ضرورة الموازاة في الانطلاق في أشغال المراكز التجارية والمرافق الجوارية مع المشاريع السكنية كي لا يقع المواطن في المشاكل السابقة المتمثلة في انعدام المرافق الجوارية بسكنات عدل.

إعادة إطلاق أشغال مشاريع كانت متوقّفة

جرى خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، إعادة إطلاق أشغال إنجاز 231 مسكنا عموميا إيجاريا بولاية معسكر، بعدما توقفت في السابق لعدة أسباب.

واتخذت مصالح الولاية بالتعاون مع ديوان الترقية والتسيير العقاري، مختلف الإجراءات لمعالجة مشكل توقف الأشغال بـ 231 مسكنا عموميا إيجاريا بعدد من البلديات، بداية بفسخ الصفقات مع المقاولات العاجزة وستطلق الأشغال من جديد بالتدريج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية بعد تكليف مقاولات أخرى بالإنجاز.

وتشهد ولاية معسكر إنجاز 7.219 مسكنا عموميا إيجاريا انتهت الأشغال بـ170 منها بالكامل وتجري أشغال التهيئة الخارجية على مستوى 1.993 مسكنا، بينما يتم التحضير لإطلاق أشغال التهيئة الخارجية على مستوى 120 سكنا. وتجري الأشغال من جهة ثانية على مستوى 4.776 سكنا عموميا إيجاريا وذلك في مستويات متفاوتة.

التحضير للإعلان عن قائمة السكن ببلدية معسكر 

كشف رئيس بلدية معسكر، عامر سيد أحمد، أن لجنة السكن بدائرة معسكر، تحضّر لإعداد قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي، ضمن حصة جديدة من 1600 وحدة سكنية، إضافة إلى تخصيص حصة معتبرة من السكن العمومي للقضاء على السكن الهشّ وغير اللائق .

وأوضح رئيس بلدية معسكر، فيما يخص عموم المستفيدين من السكن العمومي الاجتماعي لحصة 1521 سكن المعلن عنها في نوفمبر الماضي، أنه يرتقب الإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين وتوزيع الحصة السكنية في أجل أقصاه أسبوعين .

هذا وصادقت مصالح البلدية على حصة من 50 إعانة ريفية لسكان الحي القصديري بمزرعة سي درويش (كارافو) لتضع بذلك حدا لمعاناة سكان هذه المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.