Ultimate magazine theme for WordPress.

صراع بالأرندي..”التاج” مهدد بالإقصاء والأفالان ينهي أول مرحلة بوهران

"الوطني" تنفرد بكواليس إيداع قوائم المترشحين

134

إبعاد وزارة الشؤون الدينية الإمام بحري من الترشح “شائعة”

توقع منافسة 7 قوائم حزبية و4 قوائم لأحرار لحد الآن

شرعت بعض التشكيلات السياسية بوهران، في إيداع ملفات المترشحين لسباق تشريعيات 12 جوان، وفي مستهل اقتراب موعد انقضاء المدة القانونية لذلك الخميس ظهرت ملامح القوائم و الوجوه التي ستدخل التنافس الإستحقاقي، ومن بين الأحزاب التي اقتربت من الهيئة المستقلة للانتخابات بوهران لإيداع ملفات الترشح، “الأفالان” وحركة مجتمع السلم والبناء والوطني، كذا الفجر الجديد، كما أودعت قائمتين نداء نوفمبر أوراق ترشحها وقائمة مع صناع الأمل.

وباشر الأحرار “صناع الأمل” إجراءات إيداع القائمة النهائية المصادقة من طرفهم، في ظل انتشار خبر منع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لترشح الشيخ بحري إمام مسجد الأمير عبد القادر بالبركي، غير أن مراجع مؤكدة نفت الخبر، وأكدت بأنه لا أساس له من الصحة، حيث يعوّل الشيخ بحري بأن يكون بواجهة المترشحين من نخبة معروفة أمثال النائب البرلماني السابق مخالدي محمد، ومدير سوق الجملة والفواكه بوسعادة قدور.

تاج أودع قائمةبـ 17 مترشحا والهيئة المستقلة تراسلته

فيما تم تصفية القائمة تدريجيا من بعض الأسماء لتضبط بشكل نهائي مؤخرا، وأوردت مراجعنا أن أحرار صناع الأمل أنهوا التوقيعات الموكلة قانونا الثلاثاء، ومن المرجح إيداع القائمة اليوم الأربعاء كأقصى تقدير.

أما بالنسبة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، “الأرندي”، أشارت مصادر أن شرخ كبير يحدث في الوقت الحاسم والذي لا يقبل بأن تكون ساعاته إضافية بين السيناتور عبد الحق كازي تاني والأمينة الولائية رتيبة عياد، الانقسام الحاصل يدور على رؤوس مترشحة، ما عثر لحد الآن من وضع القائمة النهائية، غير أن أوساط متابعة أكدت أن ملامح المترشحين للتشريعيات ستظهر الأربعاء.

الأرندي على حافة الإنفجار بسبب القائمة

وعلمت “الوطني” أن اللجنة المستقلة للانتخابات، قامت بردّ القُرص المضغوط الذي يخص “الأرندي”، نظرا لعدم التمكّن من قراءة محتويات الاستمارات، وتم استرجاع 2000 استمارة لضبطها من جديد، وهو الذي أربك حزب زيتوني، إذ لأول مرة يحدث مع ترشحه خلل.

وتدور الأصداء المنبعثة في الكواليس داخل المندوبية المستقلة للانتخابات بوهران، بأن الهيئة تتعامل بصرامة وهناك من الملفات التي تصدت لها لعدم قانونيتها وخروجها عن المألوف، وتتم غربلة الملفات وتصفية الاستمارات بدقة وتمحيص كبير، وثمة تطهير شفاف للإستمارات أمام إسقاط بعضها بسبب وجود توقيعين بنفس الأسماء، مع أن القانون واضح في هذا المقام.

وراسلت المندوبية الولائية أمس حزب تاج الذي كان قد أودع قائمة المترشحين فكان سباقا في ذلك، حيث تم مراسلته بسبب إيداع قائمة من 17 اسما مترشحا بدل 3 إضافيين، إذ يشترط القانون أن تستوفي القائمة العدد 20 حسب المتاح منه ثلاثة إضافيين.

وقد يفضي هذا إلى سحب ترشح حزب فاطمة الزهراء زرواطي تحت هذا الظرف.

ولم يمنع الصيام، من أن تشهد المندوبية حركية غير مسبوقة، وفي ثامن يوم، بدأت التشكيلات السياسية تسارع لاستدراك الساعات الأخيرة وإتمام عملية ضبط القوائم التي ستدخل الغمار الإستحقاقي.

ويبقى التوقع في دخول نحو 7 تشكيلات سياسية الانتخابات، “الأفالان” حركة مجتمع السلم البناء الوطني، جبهة المستقبل، “الأرندي” والتنمية والعدالة، وأربع قوائم حرة على الأكثر.

الأفالان وحمس والبناء يودعون قوائم المترشحين

أما بخصوص الإعلان عن قائمة “الأفالان” منذ مساء أول أمس والتي جرى تداولها لمنصات التواصل الاجتماعي، فكانت بين مرحب وناقم لورود عدد من الأسماء، واعتبرت مصادرنا بالقيادة الأمر عاديا في حزب بحجم جبهة التحرير الوطني والذي يمتلك الكثير فيه مؤهلات الترشح، باعتباره يضم خيرة الإطارات والمناضلين الأوفياء، ووضع الحزب المناضلين أمام الأمر الواقع، والتزم بالإعلان عن القائمة في الوقت المحدد الإثنين. شراكة بن عيسى محافظ محافظة ارزيو، بوستة عضو مجلس الشعبي الولائي، ملياني محمد نائب سابق ونقابي بميناء وهران، واعد محمد محافظ وهران وسط نائب رئيس بلدية وهران عرباوي أسامة صيدلي رئيس لجنة الصحة مجلس الولائي، بلعربي عبد الله نائب سابق.. نائب رئيس بلدية وهران بوشيخي الشيخ منتخب سابق، أمين قسمة الكرمة ، خليفي حاج أحمد مناضل بقسمة بئر الجير أستاذ جامعي، وقاد حركة التقويم والإصلاح بوهران، جلاط  طبيب بمستشفى العظام “الضمان الإجتماعي”، اوصالح رضوان، بسري مصطفى.

وترشحت ضمن قائمة النساء مفيدة دياب رئيسة لجنة التربية بالمجلس الشعبي الولائي، مكي زوليخة نائب سابق وعضو مجلس شعبي ولائي حاليا، حيّان فاطمة الزهراء نائب سابق، طراش نادية منتخبة بالمجلس الشعبي الولائي، سيدة مرابط، بلعيز شقاق نادية، وبونفدة ليندة.

 

من ناحية أخرى فإن لاقائمة المفتوحة هذه المرة أنهت صراعا جهنميا وضغوط كبيرة عاشتها أحزاب مثل الأفالان والأرندي وحمس، وهاهي االتشكيلات تقضي على نزاعات خانقة لطالما أرهقتها إلى غاية نهاية الإقتراع.

ولن يكون في القائمة من هو أول ولا ثاني والأخير، لكون الإنتخابات ستتميز لتفصل فيمن لهم شعبية.

وذكرت مصادر أن اللجنة التقنية المنصبة على مستوى المكتب الوطني للأرندي من دراسة والمصادقة على القوائم التي أعدها المنسقون الولائيون أيام 11و12و13 أفريل الجاري بعد مطابقتها مع الشروط المنصوص عليها في القانون العضوي للانتخابات والقانون الأساسي للحزب.

كما قررت حركة مجتمع السلم الدخول في 58 ولاية على المستوى الوطني.

ح/نصيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.