Ultimate magazine theme for WordPress.

مدير الصحة بسيدي بلعباس:”قرار رفع الحجر أو التمديد يرجع للجنة العلمية”

مدير الصحة بسيدي بلعباس
48

بعد المسيرة الاحتجاجية التي قام بها مواطنو ولاية سيدي بلعباس، تنديدا على قرار الحكومة لتمديد إجراءات الحجر الصحي بالولاية أين اكدوا بأن الوضع الصحي بالولاية لا يستلزم تمديد تلك الإجراءات التي أعادتها السلطات بسيدي بلعباس، قام مدير الصحة والسكان بالولاية فضيل بوشعور أمسية يوم أول أمس الإثنين بعقد ندوة صحفية على مستوى مديرية الصحة لتنوير الرأي العام عن أسباب فرض الحجر الصحي على الولاية.
وتعتبر هذه الندوة الصحفية التي قام بها مدير الصحة، الثانية من نوعها في ظرف عام، حيث أن الندوة الصحفية الأولى كانت في شهر مارس 2020 وذلك عندما تمّ تسجيل أول حالة إصابة بفيروس الكورونا على مستوى الولاية وهو الأمر الذي جعل بعض الإعلاميين بالولاية ينتقدونه عن سبب هذا التأخّر في عقد ندوات صحفية حول الوضعية الوبائية بسيدي بلعباس.
كما اعتبروا هذه الندوة الصحفية الأخيرة، مجرّد ضغط على مدير الصحة من طرف السلطات المحلية من أجل تنوير ساكنة الولاية عن الأسباب التي جعلت سيدي بلعباس يفرض عليها إجراءات وتدابير الحجر الجزئي، خاصة بعد المسيرة الاحتجاجية التي شنّها مواطنو الولاية ولم يرحّبوا بإعادة فرض الحجر الصحي خاصة التجار وأصحاب المهن الحرة الذين عانوا سابقا من تبعيات الحجر الجزئي، حيث طالبوا بإعادة بعث نشاطاتهم الليلية في الأسواق، محمّلين والي الولاية المسؤولية الكاملة، أين قالوا بأنه هو الذي يقوم بمراسلة السلطات العليا من أجل فرض الحجر الصحي على الولاية، في حين مدير الصحة والسكان أوضح خلال تنشيطه للندوة الصحفية بأن السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية، ليسوا هم من يرسلوا التقارير حول الوضعية الوبائية بالولاية بل اللجنة الولائية الخاصة بكورونا هي من ترسل الإحصائيات حسب التطبيق الوزاري كما أضاف بأن قرار رفع الحجر الصحي يرجع للجنة العلمية المكلّفة برصد ومتابعة تطورات وباء كورونا التي تعد الهيئة الوحيدة المخولة للفصل في هذا الأمر، بناءً على مؤشرات تتعلّق بعدد حالات الإصابة الجديدة المسجلة يوميا، ومن بين الأسباب التي جعلت سيدي بلعباس معنية بالحجر الصحي، هو التطبيق الذي طلبته السلطات العليا من السلطات المحلية حيث قالت، بأن كل pcr من المخابر ومن يقوم بتحاليل.
أن يكون له تطبيق يربط مباشرة مع الوزارة، حيث عندما يصاب أي شخص بالفيروس، يتم تسجيله عبر التطبيق مباشرة، للعلم أن ولاية سيدي بلعباس تتوفر على مخبر للكشف عن فيروس كورونا على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي عبد القادر حساني، فضلا عن مخبرين تابعين للخواص، ومن خلال الفترة الممتدة من 15 جانفي إلى 15 فيفري، كانت ولاية سيدي بلعباس تسجل يوميا ما يزيد عن 40 حالة إصابة مؤكّدة وهو ما جعل الوزارة تنظر إلى الولاية كمنطقة وبائية ولهذا تمّ فرض الحجر الصحي عليها .
ومن جهة أخرى، أوردت لنا بعض المعلومات من أحد المصادر داخل الولاية، بأن والي الولاية من المرحّبين الأوائل لرفع الحجر الصحي عن الولاية، كما أنه أعطى تعليمات بضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية لضمان طوق وقائي فعّال من شأنه منع ظهور أي بؤرة محتملة لتفشي الفيروس، وقد تثمر هذه العملية عن رفع الحجر الصحي أو تخفيف الإجراءات التي فرضتها السلطات العليا للبلاد.
بلعمش عبد الغني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.