Ultimate magazine theme for WordPress.

كينان يضع حدا لمشواره الفني مع لوما

ليتفرغ لمهمته الجديدة مع الحمراوة

11

خديجة بن عبو/

وضع المدرب الجديد لأولمبي أرزيو، “عيسى كينان”، حد لمشواره على رأس العارضة الفنية لأبناء عاصمة المحروقات وذلك بعد أسبوعين من مباشرته العمل مع لوما وتمكن من تحقيق نتيجة إيجابية في مواجهته الأخيرة أمام الرائد واد سلي، إلا أن الأزمة المالية والمشاكل التي يتخبط فيها الفريق جعلته ينسحب وكذا العروض التي وصلته من عدة فرق جعلته يصرف النظر ويقرر إطلاق مغامرته من بوابة مولودية وهران.

حسب ما علمته الوطني من المدرب السابق للحمراوة، أن عودته لفريقه السابق كانت منتظرة، نظرا لمجهوداته الجبارة التي قام بها عندما أشرف على فريق الأكابر بنفسه في الموسم قبل الماضي ونال الثناء من قبل الأنصار الذين يكنون له كل الحب باعتباره إبن الفريق وسبق له وأن شرف ألوان النادي، وحسب كينان وصلته عدة عروض من عدة فرق لكنه فضل العودة إلى بيت الحمري بعد إتصال الإدارة به  ليكون مساعدا للمدرب خير الدين  مضوي، خلفا للتقني عمر بلعطوي وينتظر حسم الأمور بعد عودة الرئيس محياوي ليجلس ويتفقا على كل الأمور والأهداف التي يسعى لتحقيقها رفقة الطاقم الفني مدرب الحراس عاصيمي رضا، والمحضر البدني بوعزة عبد اللطيف.

دعا خريج مدرسة رائد شباب غرب وهران، وأحد أبرز لاعبيها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، اللاعبين إلى الصبر أكثر، وتجاوز آلامهم، والتدرب بجدية تحسبا لاستئناف المنافسة، “فذلك أمر ليس معقدا، بل وضروري في الوقت الحالي رغم كل المصاعب، وإدراكنا بتأثير ابتعادهم عن المنافسة، خاصة من الجانب المادي، إلا أنه على اللاعبين التحلي باحترافية أكبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.