Ultimate magazine theme for WordPress.

ترقية المحضر البدني مرسلي كمدرب رئيسي للنسور

قبل نزال السي آر بي

42

ع. بشير/

يرتقب أن تعود صباح النسور الساورية إلى ميدان التحضيرات استعدادا للعودة إلى المنافسات الرسمية هذا الموسم، بعد راحة من يوم كامل منحها إياه مدرب الفريق الجديد لعربي مرسلي، وذلك إثر يوم عن المباراة التطبيقية التي كانت قد خاضتها ضد الفريق الرديف وفازت بها كما مرّ معنا بثلاثية نظيفة، وستجري الكتيبة الجنوبية حصة الاستئناف، بعشها التاريخي ملعب 20 أوت 1955، وسط مدينة بشار، وبحضور كامل التعداد الموسمي، أين سيخصصها الطاقم الفني للجانب التقنو تكيتكي، قبل التحول هذا السبت في رحلة جوية إلى العاصمة.

مرسلي الرئيس وجاليت المساعد

هذا وقبل الحديث عن الاستعدادات الفنية والإدارية قبل سفرية العاصمة لنزال السي آر بي، هذا الأحد تسوية لرزنامة البطولة، تتوجب الإشارة إلى التعديل الذي حدث على مستوى هرمية الجهاز الفني من خلال ترقية المحضر البدني للفريق لعربي مرسلي كمدرب رئيس وإنزال مصطفى جاليت إلى مستوى المدرب المساعد، وبالمقابل تم نقل عبد القادر قوراري إلى الفريق الرديف.

وقد استغربت الأوساط الساورية هذا التعديل المفاجئ، لكن العارفين بخبايا الفريق أكدوا بأن الدافع الرئيس الذي أجبر الإدارة على المبادرة في هذا الاتجاه هو امتلاك لعربي مرسلي لكل الشهادات والرخص التدريبية سواء كانت من الفاف أو الكاف، وهذا ما يفتقده مصطفى جاليت، وهذا ربما ما كان يبرر علو راتب لعربي مرسلي وهو يشتغل محضر بدني على راتب مصطفى جاليت طيلة الفترة الماضية.

وجوب العناية بالمكسب البدني

بالعودة إلى الاستعدادات الفنية للقاء السي آر بي فقد أكد مدرب الفريق الساوري الجديد لعربي مرسلي  أن المخزون البدني لعناصره بات على درجة جد عالية بعدما كانت عناصره قد خضعت لحجم ساع كبير من التدريبات البدنية التي جرت طيلة الأسبوعين اللذين سبقا شهر رمضان من العمل المتواصل من خلال هذا التربص المفتوح المقام بمدينة بشار، وكلما بات واجبا الحرص عليه هو التعامل مع هذا المخزون بشكل إيجابي وتوظيفه فيما تبقى من أيام التحضيرات التي تسبق مواجهة السي آر بي ومن بعدها مباراة سكيكدة في إطار كأس الرابطة، بإحكام حسبما ما يفكر فيه المدرب مرسلي ومن معه من معاونين في الجهاز الفني.

لقاء الرديف كان الاختبار الأخير للنسور

هذا وكانت النسور الساورية، قد أجرت مباراة تطبيقية ضد الرديف، وذلك على هامش الفترات التحضيرات التي تقيمها النسور هنا بعاصمة إقليم الساورة لأول مرة في سلسلة تجاربها التحضيرية، وفازوا بها بثلاثية نظيفة وظهر فيها هداف البطولة بلا مسعودي بوجه جد مشرف ودافع للتفاؤل بشأنه، هذا بالإضافة إلى أن لقاء الرديف الذي يعتبر فريق من العيار المحترم كونه يتصدر ترتيب بطولة مجموعته كان بمثابة الاختبار الأخير الذي كانت تسعى خلفه الإدارة لقياس مدى استعداد عناصر الفريق البشاري قبل الانتقال إلى العاصمة ليلة السبت إلى الأحد عبر رحلة جوية.

زكريا سعيدي: “إستعداداتنا كانت في مستوى ما ينتظرنا من التحديات”

قبيل أيام جد قليلة عن رفع الستار على التربص المفتوح الذي يجريه الفريق ببشار هذا الموسم، ومواجهة فريق السي آر بي المتأخرة عن  في الجولة السادسة عشرة من بطولة الرابطة المحترفة، أين يأمل البشاريون الظفر بنقاطها من أجل مقاسمة الوفاق الصدارة من جديد، ارتأينا أن ننفرد بحديث مقتضب مع الحارس الأساسي للفريق الساوري زكريا سعيدي الذي تكرم بالإجابة على بعض من تساؤلاتنا حول اللقاء ومستقبل الفريق الساورية في المنافسة.

أو سؤال كنا قد بدرنا به الحارس سعيدي هو حول سير التحضيرات الجارية حاليا ببشار، فأجاب مؤكدا “تجري في ظروف جد عادية وافي ظل رغبة كبيرة من جانبنا لتدارك كل ما فاتنا في مرحلة الذهاب وهذا حتى نتمكن من تحقيق أفضل مما حققناه الموسم المنصرم”.

“جاهزون لكسب التحديات القادمة”

بعدها سألنا الحارس زكريا سعيدي، كيف يرى مواجهة السي آر بي ودون تردد قال “البطولة في منعرجها الثاني ستكون صعبة لذا كل اللقاءات ستكون قوية سواء داخل أو خارج قواعدنا، وفريق السي آر بي ليس بحاجة للتعريف فهو ممثل الجزائر في بطولة رابطة أبطال إفريقيا، وهو صعب المنال خارج كما داخل ميدانه، ومع ذلك سنهزمه لا محالة في ملعبه” يتوعد سعيدي.

جواب زكريا دفعنا لتذكيره بأن هذا الفريق كان قد ألحق بالنسور أول هزيمة الموسم المنصرم فأجاب سعيدي قائلا “لعلمكم أنه كان بمقدورنا الفوز بالمباراة يومها التي جمعتنا بالسي آر بي لو نجحنا في البقاء صامدين لأطول فترة ممكنة في الشوط الأول خصوصا، أما في الشوط الثاني فرمينا بكل جهودنا من أجل التسجيل لكننا تلقينا هدفين قاتلين هدفا قاتلا من سعيود من كرة ثابتة، سُقت هذا لأوضح لكم أنه لم نكن نستحق الخاسرة في الموسم الفارط أم لقاء الأحد القادم سيكون مختلفا تماما”.

سنشرف الكرتين البشارية والجنوبية

في الأخير سألنا حارس المرمى الأول للشبيبة الساورية، “زكريا سعيدي”، عن تكهناته بخصوص مرحلة العودة ” تعلمون أننا سنشارك في منافسة كأس الرابطة، وعليه كل جهودنا ستنصب حول إعطاء أحسن ما لدينا من قدرات، فمنذ أكثر من نصف شهر ونحن نحضر هنا ببشار لهذه المرحلة، التي ينبغي افتتاحها بانتصار على فريق السي آر بي ولن نقبل بأقل من هذا، كون ذلك سيسمح لنا بالعودة لمقاسمة الوفاق الصدارة” يختم بالقول زكريا سعيدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.