Ultimate magazine theme for WordPress.

المدير العام للجمارك:”ضرورة إبعاد المواد المشعّة عن المطار والميناء

40

بقدار فرح

أكّد أمس المدير العام للجمارك “نور الدين خالدي”، خلال زيارته لمراكز الشحن الجوي الجديدة الخاصّة بنشاط الاستيراد بمطار الدولى أحمد بن بلة بالسانية، على ضرورة متابعة حركة استيراد المواد المشعّة والخطيرة وإبعادها عن المطار والميناء، فور وصولها، تفاديا لأي كارثة.

وأكّد المدير الجهوي للخطوط الجوية لوهران، أن هناك لجنة خاصّة تشرف على متابعة حركة تنقلات هذه المواد مكوّنة من جميع المصالح التي لها علاقة بالمطار، أبرزها شرطة الحدود الجمارك والدرك والحماية المدنية ومصالح أخرى، مضيفا أن هذين المركزين خاصّين بشحن المواد المستوردة وهي مرافق جديدة لها شهادةACC3  المطابقة للمعايير الأوروبية، كما يتوفّر المركزين على غرفتي تبريد خاصة بمنتجات السريعة التلف.

هذا وخلال زيارة المدير العام للجمارك لليوم الثاني بوهران، اطلع على نشاط قباضة مفتشية أقسام جمارك وهران خارجي، أين يزاولون مهامهم في ظروف صعبة بـ 6 مكاتب لشاليهات قديمة ومهترئة، تفتقر لأدنى شروط العمل، حيث أشار إلى ضرورة تقليص عدد الأعوان بالمكاتب، كما وقف على سير نشاط مكتب المنازعات، وأوضح بشأنه على أهمية وجود إطارات وكفاءات لها خبرة في مجال القانون، بصفتهم محامين يمثلون إدارة الجمارك ويشرفون على دراسة الملفات التي هي محل متابعات قضائية، وينبغي أن تقدّم لهذه الفئة علاوات نظير مجهوداتها، مضيفا أن هناك العديد من القضايا ضاعت بسبب تأخّير في تبليغ أصحابها من المتعاملين وانجر عنها خسائر مادية، نتيجة لنقص الخبرة في هذا المجال. كما طالب رئيسة مصلحة قبّاضة مفتشية أقسام الجمارك، بضرورة إرسال تقارير مفصّلة حول تفاصيل الجلسات القضائية.

وأثناء الزيارة، عاين المرفق الجديد لقباضة الجمارك لمطار وهران خارجي والذي أنجزته مؤسسة تسيير المطارات، حيث أشرفت على أشغال إنجازه شركة كوسيدار، حيث دامت مدة الأشغال 18 شهرا، والذي يتكوّن من طابقين الأول يضم 19 مكتبا والثاني 9 مكاتب، أين أكّد المدير العام على تعجيل عملية ترحيل وتحويل نشاط مكاتب الشاليهات بالمرافق الجديد، فيما أمر مدير مصلحة المالية بالإسراع في تجهيز هذه المكاتب وهذا بعد توقيف اتفاقية إيجار هذا المرفق ما بين مؤسسة تسيير المطارات غرب والمديرية الجهوية للجمارك.

كما طالب المدير العام للجمارك نور الدين خالدي، بتجهيز مراكز الشحن بأجهزة كاشفة مطابقة للمعايير الدولية وذلك لتسهيل حركة نشاط المتعاملين الاقتصاديين، من خلال وضع آليات خاصة، تتماشى والمعطيات الراهنة مع إحداث قطيعة مع كل ممارسات الماضي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.