Ultimate magazine theme for WordPress.

بلخيثر الشواكي قصة وفاء لفريق القلب لازمو

عمل كمسير في العصر الذهبي لأبناء المدينة الجديدة

24

بلعمش. هواري/

عندما نقول جمعية وهران نتذكر أحد أعمدتها في سنوات الثمانيات والتسعينات المسير بأبناء المدينة الجديدة الراحل بلخيثر شواكي الذي كان شاهدا على أجمل أيام لازمو ومرحلة الذهبية التي كان تتغنى بإنتصارات رفقاء قمري رضوان و كسايري وكانوا محل أطماع أكبر الأندية وكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب على غرار مصطفى بوكار،هواري بلخطواتفيصل مقني،عبد القادر رقيق “بونز”.

سيرة ومسيرة

كما حصل الفريق في وقته على عدة ألقاب منذ يوم تأسيسه وفاز على عدة أندية كجمعية الخروب و شباب بلوزداد و مولودية الجزائر قام الفريق بإحضار لاعبين ماهرين و مدربين كبار كما أحرزت الجمعية الإسلامية على بطولات لم تتكرر أين توج كوصيف لبطل الجزائر 1991  ووصيف بطل كأس الجزائر 1981 و 1983، وشاركوا في بطولة كأس الأندية العربية.

في الذاكرة الكروية

وكان الراحل شواكي من عشاق جمعية وهران بإعتباره إبن الحي العتيق المدينة الجديدة  أين كان يدعمها ماديا ومعنويا ويقف مع النادي في الأوقات الصعبة،وبعد انسحابه من تسيير النادي، بقي وفيا لألوان لازمو إلى أخر يوم في حياته، وهو ما جعل موته في 22 ماي 2011 تترك فراغ رهيبا في الوسط الرياضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.