Ultimate magazine theme for WordPress.

استدعاء 3 آلاف طالب للسكن الاجتماعي بالتنقيط لاستكمال ملفاتهم

مواطنون يتهرّبون من كشف رواتبهم لإتمام الدراسة بدائرة وهران

72

نحو 3 آلاف ملف دعت لاستكماله مصالح دائرة وهران، في إطار دراسة ملفات طالبي السكن الإجتماعي بالتنقيط، وأعلنت دائرة وهران عبر صفحتها بـ”الفايسبوك” عن عشرات الملفات التي تدعو لاستكمال وثائقها تفعيلا للدراسة الآنية التي تحتاج إلى وثائق.
وأطلقت نحو 1000 استدعاء مباشر في يوم واحد، ما جعل مواطنون يتفاعلون في طمعهم لاقتراب موعد الإفراج عن القائمة الإسمية لحصة 3900 مستفيد من سكن السوسيال بالتنقيط.
وتجد اللجنة المكلّفة بدراسة ملفات طالبي السكن الاجتماعي بدائرة وهران، صعوبات جمّة لإحجام مواطنين عن إيداع كشف رواتبهم رغم استدعائهم لإتمام الملفات الناقصة، حيث لا يستكملون غير الوثائق الخاصة بالحالة المدنية الخاصة بزواجهم وأحكام طلاق، والحالة العائلية وغيره، في حين تشترط الدائرة، حسبما يمليه القانون كشف الراتب الشهري وفق ما يتطلبه القانون، لاسيما وأن هذا الراتب من شأنه أن ينصف طالب سكن السوسيال الذي يتقاضى أقل من 24 ألف دينار راتب شهري.
وحسب المعلومات المستقاة، فإن العشرات من المواطنين الذين تعود ملفات سكنهم إلى الثمانينات والتسعينات الأكثر رفضا لاستكمال هذه الوثيقة الهامة، غير أن الدائرة من جانبها أصبحت تتعامل مع طالب السكن عبر الموقع بصفحة الفايسبوك، لتدله على أن ملفه ناقصا في نفس الوقت تفاديا ربما لمشاكل أو احتجاجات تترقبها في حال الإعلان عن القائمة الإسمية لطالبي السكن الاجتماعي.
وتشير المعطيات الأولية، أن القائمة لن يعلن عنها في الظرف الحالي ولا قبل حلول شهر جوان، على أساس الملف الثقيل الذي توجهه دائرة وهران ويخص عدم توزيع منذ 30 سنة للسكن بالتنقيط.
حيث استنجد بالصيغة القاطنون بسكنات شبيهة بعلب كبريت، وكذا مستأجري البيوت، والقاطنين بالفوضوي إلى جانب القاطنين بالبنايات القديمة والذين لم تشملهم أي عملية ترحيل فاختاروا من جهتهم طلب السكن بالتنقيط.
لكن في حال تفعيل برنامج إسكان العائلات القاطنة في البيوت الهشّة سيخفف هذا من ثقل الملفات المودعة لطلب “السوسيال” بالتنقيط.
لهذا تعمل لجنتي الإحصاء عل جرد العائلات المنكوبة وهذا لاستدراك الحلول وإطلاق قائمتين بدل قائمة واحدة لترحيل العائلات المستحقة للسكن.
وحاليا لا يزال الإحصاء قائما بحي سيدي الهواري للعائلات المنكوبة القاطنة في بنايات آيلة للانهيار.
هؤلاء حسب البرنامج السكني لديوان الترقية والتسيير العقاري، سيبرمجون ضمن حصة 2000 وحدة سكنية شبه جاهزة لانتشالهم من تحت الأنقاض.
وخصص أوبيجي وهران، نحو 6000 وحدة سكنية للعائلات التي ستستفيد من السكن الاجتماعي بالتنقيط، مما يطمئن بإطلاق حصة هامة للحالات المغبونة في الإسكان قريبا.
ح/نصيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.