Ultimate magazine theme for WordPress.

إ. تلمسان ــ ج . مغنية: أبناء الحاجة مغنية يرغبون في مباغتة المحليين

33

بومديو. أ

يعد لقاء اليوم الذي يلعبه الجار اتحاد سيدي سعيد وضيفه جمعية مغنية بداية من الساعة الثالثة ما بعد الزوال فوق أرضية ميدان الإخوة زرقة الثلاثة بتلمسان، وهو اللقاء الذي يدخل ضمن الجولة السادسة من عمر رابطة القسم الثالث للجهة الغربية في مجموعتها الثانية، بحيث يسعى فيها أصحاب الأرض إلى تعويض ما فاتهم في مباراة الجولة الأخيرة التي لعبت خارج القواعد ضد مثالية تغنيف بخسارتها بثلاثية مقابل صفر عصفت بالمدرب حوتي نور الدين، في وقت يسعى فيه أبناء الحاجة مغنية إلى تعويض خسارته في الجولة الماضية ضد فته تلاغ وهو الذي يتواجد في مرتبة غير ملائمة ما تستدعي منه أخذ لقاء اليوم بجدية كبيرة.

هبري في أول اختيار اليوم

ستكون مواجهة اليوم التي سيلعبها الإتحاد التلمساني على أرضه أمام الجار جمعية مغنية هامة للفريق الباحث عن نفسه وخاصة للمدرب الجديد هبري كمال الذي عوض المدرب السابق حوتي نور الدين، بحيث يبقى لازما عليه ترك بصمته في هذا اللقاء بالأخص منه خلال الشوط الثاني الذي يبقى اللاعبون في حاجة ماسة إلى الإضافة التي تساعدهم على تدارك أو الحفاظ على النتيجة المسجلة تنتهي بكسب رهان المباراة كاملة تعيد الأمل له في الصراع على ورقة الصعود.

الحلول متاحة اليوم ولا عذر أمام اللاعبين

ما يمكن قوله سواء بالنسبة للمدرب الرئيسي هبري كمال أو اللاعبين، هو أن الحلول متاحة من أجل تحقيق أحسن نتيجة ممكنة يصاحبها الأداء، فالفريق يعرف حضور شبه كلي للاعبين عدا الثنائي بلحاج إسحاق المعاقب بمباراة واحدة ومبارك المتواجد تحت طائلة الاصابة التي صعبت عليه العودة سريعا للمنافسة ، الأمر الذي يستدعي من العناصر البديلة استغلال الفرصة بإبراز قدراتها ونيل ثقة المدرب هبري كمال الذي من المنتظر جدا أن يعتمد في اللقاء على الخبرة بإدراج زازوة مع بداية اللقاء المتغيب عن المباراة الأخيرة بداعي الإصابة في وقت تبقى مشاركة العيداوي بيد المدرب هبري كمال الذي دون شك سيعتمد على خطة هجومية محضة.

ولأنهم يدركون جيدا أن المواجهة ستكون صعبة للغاية اليوم أمام فريق يرغب في تعويض ما فاته مؤخرا بتعرضه للخسارة واستغلال ملعبه، يرغب لاعبوا الجمعية المغناوية إلى اللعب على عامل المباغتة عند الضرورة وهذا من خلال استغلال الأخطاء التي يقع فيها زملاء المدافع حامد خالدي مع تحصين المناطق الخلفية وهي المنهجية التي يدركها المحليين الذين دون شك سيعملون على الرد عليها بتشكيل جدار صد وترجمة الفرص إلى أهداف مع مرور توقيت المباراة.

مولاي لإدارة لقاء الداربي اليوم

عينت لجنة التحكيم التابعة للقسم الثالث هواة للجهة الغربية في مجموعته الثانية، ثلاثي التحكيم، مولاي كحكم رئيسي يساعده في مهامه كل لطاب ومادجيدي كحكم مساعد ثاني، وهو الثلاثي الذي يبقى لازما عليه تأدية ما عليه فوق أرضية الميدان بإعطاء كل فريقه حقه بمعنى تشريف الصافرة.

هبري كمال:”الفوز شعارنا في لقاء اليوم”

أكد مدرب اتحاد سيدي سعيد، هبري كمال في تصريحه الخاصة للجريدة أن التحضيرات للقاء الداربي جرت في ظروف عادية بعد تجاوز اللاعبين الخسارة التي منوا بها مؤخرا ضد تغنيف والتي تستدعي التعويض بقوله: التحضيرات للقاء الداربي جرت في ظروف عادية مع التركيز نوعا ما على الجانب النفسي بعد الخسارة المرة التي مني بها الفريق خارج قواعده ضد تيغنيف، والتي تستدعي تعويضها سريعا بداية من لقاء اليوم أمام الجار جمعية مغنية وهذا بحسن التعامل أمامه وترجمة الفرص المتاحة إلى أهداف في لقاء يبقى الحذر فيه مطلوب طيلة مجريات اللقاء الذي سنلعب فيه على الفوز بنقاط المباراة كاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.